العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    #يوم_المرأة_الإماراتية

    سميرة النعيمي قيادة تنير الطريق لمهنة التدريس

    سميرة النعيمي

    مواطنات عايشن مسيرة وطن صاغ المجد بسواعد أبنائه، فأبين إلا أن يكنّ رقماً صعباً في نهضة تنموية متواصلة شعارها لا حدود للتميز، وهدفها تحقيق الريادة في شتى المجالات.

    ابنة الإمارات تقف جنباً إلى جنب مع الرجال في ميادين العمل، تطرح رؤيتها المستمدة من رؤية قيادة رشيدة أولت اهتماماً كبيراً لتمكين المرأة، ليشاركن في تحقيق الإنجازات على أرض وطنهم المعطاء.

    واختارت الدكتورة سميرة النعيمي، مديرة إدارة شؤون الطلاب في كلية الإمارات للتطوير التربوي، تحدياً مهنياً، فحملت على عاتقها مسؤولية المشاركة في تأهيل أبناء الوطن للعمل في الميدان التربوي، وبالمبادرات المبتكرة والعمل الدؤوب نجحت في أن تكون كادراً فاعلاً في زيادة أعداد الطلبة الملتحقين بكلية الإمارات للتطوير التربوي.

    وحققت النعيمي تفوقاً أكاديمياً طوال مسيرتها التعليمية، حيث حصلت على درجة البكالوريوس في الإدارة والاقتصاد بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1997، ودرجة الماجستير في القيادة التربوية من جامعة زايد بالتعاون مع جامعة واشنطن بتقدير امتياز عام 2007، ونالت درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة أبوظبي عام 2014 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.

    وتولد الشغف بالتدريس عند الدكتورة سميرة النعيمي منذ الصغر، ووجدت فيه مجالاً للعطاء المستمر والطموح المتجدد، حيث تقول: «ما أسعدها من لحظات تلك التي تجد فيها أحد أبنائك الذين تتلمذوا على يدك، هم اليوم كادر وطني فاعل في مختلف مؤسسات الدولة».

    ومازالت المواقف التي عاشتها الدكتورة سميرة وزادت من شغفها وحبها للتدريس حاضرة في ذهنها، فلا تزال تتذكر معلم الرياضيات الذي كان سبباً في تميزها وعشقها للمادة.

    والتحقت الدكتورة سميرة النعيمي بمهنة التدريس في عدد من المدارس الحكومية لـ15 عاماً، كما حظيت بفرصة تولي الإدارة في أول مدرسة بأبوظبي تطبق نظام النموذج المدرسي الجديد.

    وانتقلت النعيمي بعد ذلك إلى كلية الإمارات للتطوير التربوي عام 2012، مديرة لشؤون الطلاب لتنقل خبرتها العملية إلى طلاب الكلية الذين يتولون مهنة التدريس بعد تخرجهم، حيث حرصت على تنفيذ حزمة من المبادرات كتأسيس مركز للتطوير المهني بالكلية، ومكتب لشؤون الخريجين، ما ساعد على زيادة أعداد الطلبة المواطنين الملتحقين بالكليات بنسبة 300 % عام 2013.

    طباعة Email