العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "الصحة" تطلق حملة تطعيمات وتوعية للحجاج

    أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع حملة تطعيمات وتوعية صحية واسعة النطاق لضمان سلامة حجاج الدولة خلال موسم الحج هذا العام بالتعاون مع هيئتي الصحة في أبوظبي ودبي شملت توفير التطعيمات الأساسية والاختيارية كالسحايا والمكورات الرئوية والانفلونزا الموسمية وتقديم المشورة الوقائية من الإنهاك الحراري والتوعية بالتغذية الصحية والتزود بأدوية الطوارئ والنظافة الشخصية لضمان صحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام بما يقيهم من المشاكل الصحية أثناء أداء مناسك الحج نتيجة الازدحام الشديد وكثرة الحشود المتوافدة من دول العالم المختلفة لاسيما المصابين بالأمراض المزمنة وأمراض القلب وكبار السن.

    وأكدت الدكتورة فاطمة العطار مديرة مكتب اللوائح الدولية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع - خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في فندق رافلز بدبي بحضور ممثلين عن هيئة الصحة أبوظبي وهيئة الصحة - أن الوزارة أعدت فريق عمل مشتركا من الجهات الصحية بالدولة يضم مدراء إدارات وفرقا من الأطباء الأخصائيين وكوادر تمريضية وفنية متخصصة بالطب الوقائي والتحصين وطب الحشود .. مشيرة إلى أن التطعيمات الموصى بها للحجيج متوافرة ويفضل الإسراع في الحصول عليها.

    ولفتت إلى تكاتف جهود مؤسسات الدولة المعنية لتنظيم ورعاية شؤون قوافل الحجيج المتوافدة إلى الأراضي المقدسة بما يضمن لهم الصحة والسلامة وتأدية مناسك الحج على أكمل وجه دون التعرض لأية مشاكل صحية ..منوهة إلى أن هذه الحملة تأتي لتحقيق هدف الوزارة الاستراتيجي بتطوير النظام الصحي لوقاية مجتمع دولة الإمارات من الأمراض السارية والسيطرة عليها.

    وأكدت الدكتورة فاطمة العطار على أهمية تقديم المشورة قبل السفر بفترة كافية من أطباء الرعاية الصحية الأولية الذين سيستقبلون المسافرين لأداء فريضة الحج والرد على استفساراتهم وإرشادهم لاتخاذ التدابير الوقائية لتفادي الإصابة بالمشاكل الصحية أثناء أداء فريضة الحج لتجنب الإنهاك الحراري والإجهاد البدني أثناء التنقل الأمر الذي يزيد من فرص الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية فضلا عن تقديم إرشادات عن التوعية بالتغذية الصحية والتوجيهات الخاصة بالمصابين بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب وغيرها ..مشيرة إلى أن الوزارة قامت بالتعاون مع الجهات الصحية بإعداد كتيب تثقيفي للحجاج يتضمن النصائح والإرشادات الخاصة بموسم الحج وتقديم المشورة الوقائية من الإنهاك الحراري والتوعية بالتغذية الصحية والتزود بأدوية الطوارئ والنظافة الشخصية لتفادي الاصابة بالأمراض المختلفة وليستفيد منها الحاج أثناء تأديته لمناسك الحج.

    وأكدت الدكتورة ليلى الجسمي رئيسة قسم التحصين بالوزارة الأهمية القصوى للتطعيمات كونها تعتبر أنجح التدابير الوقائية وأكثرها فعالية حيث تشترط وزارة الصحة ووقاية المجتمع أخذ لقاح ضد التهاب السحايا وتقديم بطاقة التطعيمات الدولية التي تثبت أخذ التطعيم ضد هذا المرض أو أي أمراض أخرى .. منوهة إلى أنه ينصح بأخذ اللقاح قبل فترة لا تقل عن 15 يوما قبل السفر لأن مفعوله يحتاج هذه المدة على الأقل.

    وقالت الدكتورة فريدة الحوسني مديرة إدارة الامراض السارية بهيئة الصحة في أبوظبي انه من منطلق حرصها على سلامة الحجاج ووقايتهم من الأمراض المعدية المحتملة والحد من انتشارها في المجتمع تشدد هيئة الصحة بأبوظبي على أهمية الحصول على تطعيمات الحج للفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المعدية كون التطعيمات من أنجح وسائل الوقاية وأكثرها فاعلية وجدوى اقتصاديا حيث تتضمن قائمة تطعيمات الحج لقاح المكورات الرئوية للفئات البالغين من العمر 65 عاما فما فوق وكذلك للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وأمراض القلب وأمراض الرئة - بما فيها الربو- وأمراض الكبد وأمراض الكلى والأنيميا المنجلية والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة والذين يعانون من تلف الطحال أو انعدامه والذين تم إجراء زراعة قوقعة الأذن لهم .. مؤكدة أن لقاح المكورات السحائية يعد لقاحا إلزاميا من المملكة العربية السعودية على كافة المتوجهين لأداء الحج قبل دخول السعودية.

    وقالت الدكتورة ناهد اليوسف مديرة مركز الخدمات الوقائية في هيئة الصحة بدبي إنه عند التخطيط لرحلة الحج يجب على الحاج القيام ببعض الإجراءات الصحية والوقائية التي تعينه على تأدية المناسك دون التعرض لمشاكل صحية ..مشددة على ضرورة التزام حجاج بيت الله الحرام بالحصول على التطعيمات اللازمة وذلك قبل سفرهم بـ 15 يوما على الأقل باعتبارها من أهم طرق الوقاية من الأمراض المعدية.

    وأوضحت أنه في حال عدم الحصول على التطعيمات المناسبة الموصى بها بالإضافة إلى تفشي المرض المرتبط بموسم الحج محليا قد يحمل الحجاج المرض معهم إلى بلدانهم الأصلية ما يؤدي إلى نشوء احتمالات تفشي المرض على المستوى العالمي في المستقبل.

    كما تم التنويه خلال المؤتمر الصحفي إلى أهمية أخذ التطعيمات الاختيارية ضد الأمراض المعدية الأخرى لما لها من أثر في تسهيل أداء مناسك الحج بكامل اللياقة الصحية كالتطعيم ضد الانفلونزا الموسمية والتطعيم ضد التهاب المكورات الرئوية خاصة للفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض مثل المرضى المصابين بفقر الدم أو الأنيميا المنجلية أو نقص المناعة أو كبار السن أو الذين يعانون من أمراض مزمنة.

    وشددت وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات الصحية في الدولة على الحجاج أهمية زيارة الطبيب قبل السفر لعمل مراجعة واستشارة طبيب الرعاية الصحية الأولية للتأكد من أهليته الحاج للسفر والحركة وضرورة أخذ التطعيمات المطلوبة واتباع نمط الغذاء الصحي والتأكد من سلامة و نظافة الوجبات الغذائية والبعد ما أمكن عن الوجبات الدسمة والمملحة تجنبا لاضطرابات المعدة وزيارة الطبيب عند ظهور أي اعراض مرضية .

    كما وجهت الوزارة عددا من الإرشادات الصحية للحجاج وأهمها أنه إذا كان الحاج ممن يعانون من دوار السفر و الاحساس بالدوخة والغثيان فيجب عليه أخذ قسط من الراحة متى ظهرت هذه الأعراض.. كما نصحت الوزارة بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة طويلة خاصة عند ساعات الذروة وان استدعى الأمر ذلك يجب استخدام مظلة لحماية الرأس مع تبليل الوجه من وقت لآخر بالماء وشرب كميات وفيرة من السوائل تتناسب مع الحركة المستمرة للطواف والسعي.

    ونصحت الوزارة المرضى المصابين بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكرى بضرورة أخذ كميات وفيرة من أدويتهم قبل السفر بالإضافة الى جهاز فحص ذاتي لقياس نسبة السكر بالدم وضغط الدم فيما يفضل للمرضى الكبار في السن وجود مرافق معهم لديه خبرة في طريقة التصرف عند المواقف الطارئة وفق طبيعة المرض المزمن للمسن بالإضافة إلى الحرص على التزود بأدوية الطوارئ وبعض المستحضرات المهمة مثل مسكنات الصداع ومطهرات الجروح والمراهم الخاصة بالحروق البسيطة وأدوات النظافة الشخصية.

     

    طباعة Email