00
إكسبو 2020 دبي اليوم

15 قائداً و96 فريقاً متخصصاً لتطوير القطاع الصحي في دبي

■ حميد القطامي أثناء الاجتماع مع قيادات هيئة الصحة في دبي | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتهت هيئة الصحة في دبي من إعداد وتأهيل 15 قائداً من مسؤوليها ومن المختصين، لقيادة دفة التطوير في المرحلة المقبلة، كما انتهت من تشكيل 96 فريقاً لأعمال التنفيذي والمتابعة والتقييم، وجميعهم يمثلون مسؤولي الهيئة وموظفيها من مختلف القطاعات والتخصصات، وذلك إيذاناً ببدء عمليات التحول النوعي المطلوب في النظام الصحي بدبي، وفق منهجية جديدة، وفي إطار ما حملته استراتيجية التطوير 2016/‏ 2021 من مبادرات وأهداف.

منصة تفاعلية

وكانت الهيئة قد شهدت مؤخراً اجتماعاً موسعاً - وهو الثاني لمجلس الاستراتيجية – برئاسة معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وحضور أعضاء المجلس من المديرين التنفيذيين للقطاعات والمستشفيات، إلى جانب المجموعة المختصة من مديري الإدارات ورؤساء فرق عمل الاستراتيجية، وأعضاء من مكتب التحول التنظيمي في الهيئة.

واكد المجتمعون خلال الاجتماع أهمية تنظيم منصة تفاعلية سنوية، يدعى إليها مجموعة من الخبراء من داخل الدولة وخارجها، لبحث الفرص والإمكانيات التي تمتلكها الهيئة لبناء نظام صحي عالمي، والوقوف على أهم التجارب الناجحة دولياً، ومناقشة التحديات المستقبلية، وسبل تحقيق الاستدامة في القطاعي الصحي بدبي.

استراتيجية التطوير

في الوقت نفسه استعرض المجلس مجمل ما تم تنفيذه لدعم استراتيجية التطوير الطموحة، وفي مقدمة ذلك تعميق مفهوم وثقافة التغيير في أوساط كوادر الهيئة البشرية، وتأسيس مكتب التحول التنظيمي، وعقد اجتماعات وورش عمل تعريفية مع قادة البرامج والمبادرات لشرح المهام والمسؤوليات ونطاق العمل وآليات الإنجاز، إلى جانب وضع خطط العمل التفصيلية لجميع المبادرات بالتنسيق مع قادة البرامج والمبادرات والمكتب التنفيذي للتحول التنظيمي، وتحديد الموارد اللازمة لتنفيذها، وإعداد وتطوير مؤشرات الأداء التشغيلية لجميع البرامج والمبادرات الاستراتيجية، ورصد مجموعة المعوقات المحتملة لعملية تنفيذ البرامج ووضع الحلول الناجزة لها.

وناقش المجتمعون الخطوات التنظيمية والتنفيذية للفترة المقبلة، والتي من شأنها تعزيز أعمال التطوير التي تشهدها الهيئة، والتي يقوم على تنفيذها 96 فريقاً متخصصاً من أصحاب الخبرة والكفاءة، ومن المعنيين بالمبادرات الاستراتيجية، بمن فيهم فرق العمل الحالية للمشاريع، والمختصون بمواءمة الخطط التشغيلية للقطاعات والإدارات مع الخطة الاستراتيجية ودمجها لتجنب الازدواجية.

متطلبات المستقبل

وقال معالي حميد محمد القطامي خلال الاجتماع، إن الهيئة تركز في استراتيجيتها على بناء نظام صحي أكثر استدامة، وأشد استجابة لمتطلبات المستقبل واحتياجات المجتمع لخدمات عالية المستوى وفق أرقى المعايير والممارسات الطبية، كما تركز على الوصول بخدماتها الذكية إلى جميع المتعاملين معها، وتوفير الرعاية الفائقة لهم أينما كانوا وفي أي وقت، وبطرق ووسائل مبتكرة، مؤكداً معاليه اهتمام هيئة الصحة بدبي بالاستحواذ على رضا المتعاملين وثقتهم، وإسعادهم.

تحولات كبيرة

دعا معالي حميد محمد القطامي أعضاء مجلس الاستراتيجية، وفرق العمل إلى بذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة، التي من المقرر أن تشهد مجموعة تحولات بالغة الأهمية، إلى جانب استحداث وتطوير المنشآت الطبية، وتزويد المستشفيات والمراكز والعيادات بالتقنيات الذكية، ورفد القطاع الصحي بخبرات من مختلف التخصصات، وغير ذلك من مجالات التطوير.

طباعة Email