00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معارك عنيفة في تعز.. ومقتل قيادي بارز من الانقلابيين

المدفعية السعودية تحبط خروقات الحوثيين على الحدود

■ قوات من الشرعية قرب جبهة القتال في تعز | تصوير: أحمد الباشا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعز، صنعاء ـ البيان والوكالات

شنّت القوات السعودية حملة قصف مدفعي على مواقع الميليشيات الانقلابية على الحدود مع اليمن رداً على خرق الميليشيات التهدئة على الحدود وإطلاقها قذائف عشوائية على الجانب السعودي، في وقت اندلعت معارك عنيفة في مدينة تعز أسفرت عن مقتل قيادي حوثي كبير.

وقصفت القوات السعودية مواقع الميليشيات قبالة منطقة جازان بالمدفعية الثقيلة، وذلك ردا على إطلاقهم عدة قذائف باتجاه المحافظات الحدودية. وتمكنت القوات السعودية من تحديد مواقع الانقلابيين الحوثيين واستهدافها بنجاح بعد محاولاتهم الاقتراب من حدود المملكة لإطلاق قذائفهم. وسبق القصف السعودي إطلاق الانقلابيين صواريخ على الأراضي السعودية، تمهيداً لعمليات تسلل.

مقتل قيادي

في تعز، قتل قيادي حوثي كبير خلال المعارك مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية غرب مدينة تعز. وقال مصدر في المقاومة أن القيادي الحوثي محمد يحيى شرف الدين الملقب «أبو حمزة» قتل خلال محاولته إلى جانب مرافقيه التقدم على مواقع للمقاومة مطلة على مقر اللواء 35 شمال غرب المدينة. وأضافت المصادر أن عدداً من ميليشيات الحوثي قتلوا خلال الهجوم الفاشل على مواقع الجيش والمقاومة على مدى يومين متتاليين. وقال مصدر محلي في العاصمة صنعاء إن جثة القيادي الحوثي محمد شرف الدين وعدداً من مرافقيه وصلت في وقت متأخر من مساء أول من امس إلى مديرية معين، غرب العاصمة صنعاء.

وتقوم الميليشيات بدفن أغلب جثث قتلى عناصرها في أماكن خالية وبعضها تتركها في جبهات القتال عدا جثث القيادات التي تنتمي إلى الأسر الهاشمية حيث يدفع الحوثيون عشرات العناصر لإخراج تلك الجثث ونقلها إلى مناطقها.

إعدام مختطف

إلى ذلك، أقدمت ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على تصفيه أحد المختطفين لديها في مبنى بنك الإنشاء والتعمير بمحافظة البيضاء والذي حولته إلى سجن للمختطفين المناوئين لها.

وذكرت تقارير أن حراسة السجن من الميليشيا الانقلابية أطلقت الرصاص على المختطف أمام مبنى السجن (بنك الإنشاء والتعمير) وسط المدينة. وأضافت أن الميليشيات أطلقت على المختطف أربع طلقات في ظهره وتركته ينزف أمام الناس وسط حرارة الشمس ومنع الناس من الاقتراب منه ومحاولة إسعافه ومن ثم أخذوه إلى داخل المبنى وتركوه ينزف حتى فارق الحياة. وبررت الميليشيا جريمتها البشعة بمحاولة السجين الفرار من السجن في حين أكد شهود عيان أن الجريمة تمت امام بوابة مبنى السجن وأن السجين لم يكن يحاول الفرار مطلقاً.

إرهابي

قالت مصادر عسكرية أن قيادياً في تنظيم القاعدة ألقي القبض عليه في قرية ريفية بغيل باوزير بحضرموت شرق عدن أمس. وأوضح مصدر عسكري أن قياديا في القاعدة يدعى أيمن فاروق ألقي القبض عليه، في قرية المختبية، عقب عملية بحث ومتابعة، مشيرا إلى أن فاروق مطلوب لدى الأجهزة العسكرية في حضرموت.

طباعة Email