00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العيادة الذكية تحذر من التغيير الغذائي بعد رمضان

■ العيادة الذكية تنصح بالانتقال السلس من الصوم إلى الإفطار | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي أمس التغذية السليمة بعد رمضان وأهمية العودة التدريجية للنظام الغذائي لما قبل الصيام. وشارك في العيادة الذكية الدكتور جلال نفش استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري بمركز دبي للسكري، وست البنات مكي أحمد أخصائية التغذية العلاجية بمستشفى لطيفة.

وحذرت العيادة الذكية من الإفراط في تناول الأغذية الدسمة والمقلية مع أهمية الحرص على شرب الكثير من الماء بدلا من العصير والمشروبات المحلاة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

وقالت: إن الإفراط في تناول حلويات العيد التي تحتوي على نسبة عالية جدا من الدهون والسكريات يؤدي إلى إرباك الجهاز الهضمي وحدوث الإسهال المصحوب بالعديد من المخاطر الصحية الأخرى، وتتضاعف المخاطر الصحية لدى المصابين بالسكري والسمنة وأمراض القلب والشرايين.

وأكدت العيادة الذكية أن التغيير المفاجئ للنظام الغذائي خلال العيد قد يترك آثارا ضارة على الإنسان، نتيجة ارتباك عملية الهضم وإجهاد المعدة بالتهام الأنواع المتعددة من الطعام وحلوى العيد المحتوية على كميات كبيرة من الدهون والسكريات.

ونصحت بالانتقال السليم والسلس من مرحلة الصوم إلى مرحلة ما بعد رمضان، من خلال التدرج في تناول الوجبات الغذائية الصغيرة والمتفرقة على مدار اليوم، وتناول الخضار والفواكه، لما تحتويه من فيتامينات ومعادن وألياف غذائية مهمة للجسم.

طباعة Email