EMTC

فرق الدفاع المدني تسيطر على الحادث وإصابة 15 شخصاً

حمدان بن زايد يوجه بإيواء 78 متضرراً بحريق في أبوظبي

صورة

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الاحمر أجلت الهيئة 78 شخصاً من سكان بناية الخالدية التي تضررت بسبب انفجار أنبوب غاز وأسكنتهم بأحد فنادق أبوظبي، ويشرف فريق من متطوعي الهيئة حاليا على تيسير أمورهم وتوفير جميع احتياجاتهم.

وكانت فرق الدفاع المدني والتدخل السريع بأبوظبي، قد أخمدت ظهر أمس، حريقاً في طابق «الميزان» في بناية سكنية، بمنطقة الخالدية، نتج عنه إصابة 15 شخصاً صنفت إصاباتهم بالبسيطة والمتوسطة من بينهم حالات اختناق نتيجة لتصاعد الدخان، ونقلوا جميعاً إلى المستشفى.

نداء

وأعلنت هيئة الهلال الأحمر في بيان صحفي أنها تلقت نداء من مركز الاستجابة المحلي في أبوظبي بوقوع الحادث، مشيرة إلى أن فرع الهيئة في أبوظبي حرك على الفور فريقا من المتطوعين المدربين على التدخل في مثل هذه الحالات وتواجد الفريق في منطقة الحدث بعد وقت قصير من ورود النداء إلى الهيئة.

وأضافت الهيئة أن الفريق باشر مهامه في الإجلاء والإيواء وتم نقل المتأثرين من سكان البناية الى أحد الفنادق التي تتعامل معها الهيئة في مثل هذه الظروف في أبوظبي وفي غضون ساعات قليلة تم إسكان الأسر بصورة مريحة، لافتة إلى أن الفريق سيتابع أوضاع المتأثرين وتوفير مستلزماتهم الحياتية الى أن تنجلي تداعيات الحادث ويعودوا إلى سكنهم.

وأكد البيان أن هيئة الهلال الأحمر تعتبر جهة مساندة للسلطات الرسمية في مثل هذه الأحداث، وتتولى مهام الإجلاء وإيواء المتضررين بصورة تصون كرامتهم وتخفف وطأة الحادث عليهم، كما توفر الدعم النفسي للمتأثرين والمصابين.

تنسيق

وأوضح البيان ان الهيئة تعمل بالتعاون والتنسيق التام مع الجهات المختصة مثل الدفاع المدني والشرطة وغيرها من الجهات ذات الصِّلة.

وأعربت الهيئة عن تقديرها للشراكة القائمة بينها وهذه الجهات، ما يعزز جهود الدولة في التعامل في مثل هذه الظروف وتوفير الرعاية اللازمة لضحايا الأحداث الطارئة.

وتقدمت الهيئة بالشكر والتقدير لمتطوعيها الذين لبوا نداء الواجب الإنساني وتفاعلوا مع الحدث بشكل سريع، ما كان له اكبر الأثر في تخفيف آثار الحادث على المتضررين من سكان البناية وأسرهم.

إشراف ومتابعة

وفي تفاصيل الحريق؛ أصيب أحد عناصر الدفاع المدني بإنهاك حراري أثناء عملية الإطفاء، فيما طالت الأضرار 10 مركبات كانت تستخدم المواقف المجاورة للبناية، وعدد من واجهات المحال التجارية، وتولى الإشراف على عمليات إخماد الحريق وإخلاء المصابين والسكان، اللواء جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، واللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة، واللواء عمير المهيري، مدير عام العمليات الشرطية بشرطة أبوظبي، والمقدم محمد عبد الجليل الأنصاري مدير عام الدفاع المدني بأبوظبي، والوقوف على الإجراءات الاحترازية التي اتخذت على الفور لمنع امتداد الحريق إلى البنايات المجاورة.

وأفاد الأنصاري، بتلقي بلاغ يفيد بوقوع حريق في إحدى البنايات السكنية بمنطقة الخالدية عند الساعة 12.07 ظهر أمس وتحركت أربع فرق من مركز الدفاع المدني والتدخل السريع، وسيارات الإسعاف، إلى موقع الحريق، والتي تعاملت معه على وجه السرعة باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بإخلاء المصابين والسكان والمجاورين لموقع الحادث، مشيراً إلى أنه تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين وتوفير العناية الطبية لهم في موقع الحادث لحين نقلهم إلى المستشفى.

تحقيقات

وصنف الأنصاري درجة الحريق بفوق المتوسط، وفق المعاينات الأولية، مشدداً على ضرورة الالتزام باشتراطات السلامة والوقاية في المباني السكنية والتجارية وغيرها، واتباع تعليمات وإرشادات الدفاع المدني والجهات الأخرى في توفير الوقاية اللازمة لتجنب وقوع الحوادث المنزلية.

وشاركت إدارة الدعم الجوي بطائرتها اللاسلكية بنقل الصورة الحية لدعم متخذ القرار في الميدان، وقامت دوريات المرور وعناصر من الشرطة المجتمعية بعمليات مساندة، كما نقل الجناح الجوي بطائرته الهليكوبتر الصورة لغرفة العمليات للوقوف على الأوضاع اللوجستية وتوزيع الموارد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات