محاكم دبي تطلق مبادرة لتأهيل موظفيها في البرامج التقنية

محاكم دبي تحرص على الإبداع في تقديم الخدمات | من المصدر

أطلق قسم المساندة بإدارة تقنية المعلومات بالتعاون مع إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي، مبادرة «الحقيبة المعرفية التقنية» في حلتها الجديدة، وذلك انطلاقاً من حرص الدائرة على تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، بضرورة الإبداع في تقديم الخدمات الحكومية.

ورش تدريبية

وقالت بلقيس الملا رئيس شعبة أول المساندة بمحاكم دبي، إن انطلاق المبادرة في حلتها الجديدة جاءت بناءً على توجيهات طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، في جعل المحاكم رائدة ومتميزة عالمياً، لتمثل أحد أبرز الملامح المميزة لمسيرة الريادة التي تقودها دبي، باعتبارها الدعامة الأساسية لبناء حكومة المستقبل التي حدّد ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله «حكومة المستقبل حكومة مبدعة.. تستجيب بسرعة للمتغيرات.. وتبتكر حلولاً لكافة التحديات.. تسهل حياة الناس وتحقق لهم السعادة».

وأضافت الملا «نهدف من خلال هذه المبادرة إلى تأهيل وتطوير الكوادر البشرية في محاكم دبي في البرامج والأنظمة التقنية، وفقاً لمتطلبات العمل من خلال تقديم ورش تدريبية تقنية لموظفي الدائرة، على مستوى الهيئة القضائية والإدارية وموظفي المحاكم الجدد، من خلال الاستغلال الأمثل للموارد البشرية في قسم المساندة، وإدارتها عبر مظلة واحدة من خلال بوابة إدارة المعرفة، عن طريق تقديم طلب إلكتروني للتدريب التقني في خدماتنا في بوابة المعرفة».

نقلة نوعية

ومن خلال هذه المبادرة ستطلق أول ورشة تدريبية تقنية لموظفي محاكم دبي الجدد لـ14 موظفاً، وستكون الورش في أساسيات الحاسب الآلي، ونظام عونك للبلاغ عن الأعطال والطلبات التقنية، وخدمات موقع محاكم دبي، وبرنامج النيابة العامة، إضافة إلى نظام الموارد الحكومية GRP.

وأكدت الملا أن تمكن الموارد البشرية من استخدام التقنيات الحديثة تمثل نقلة نوعية في منظومة العمل الحكومي لما تحمله من فرص واعدة لتكريس نهج حكومي عصري قائم على المرونة والإبداع في تقديم خدمات حكومية متكاملة تضاهي مثيلاتها في العالم للوصول بالإمارات إلى مصاف الدول الأكثر تقدّماً بحلول عام 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات