ابتسام الكتبي: السياسات الإيرانية تسعى للهيمنة على المنطقة العربية

الإمارات للسياسات يوقع شراكة مع مركز جنيف للسياسات الأمنية

■ ابتسام الكتبي خلال توقيع الاتفاقية | وام

وقع مركز الإمارات للسياسات اتفاقية شراكة مع مركز جنيف للسياسات الأمنية في مقر المركز في جنيف وذلك للتعاون البحثي والفكري بين المركزين.

وكان مركز جنيف قد استضاف الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات ـ التي وقعت الاتفاقية ـ وذلك لإلقاء محاضرة حول التحديات الأمنية في الشرق الأوسط.

وقدمت الكتبي خلال المحاضرة تحليلاً معمقاً للإشكاليات الأمنية المتمثلة في انتشار التطرف والإرهاب وظاهرة الدول الفاشلة والفاعلين من غير الدول وانهيار الحكومات وفشل خطط التنمية وكذلك اللجوء والهجرة.

وأشارت إلى الدور المحوري الذي تلعبه دولة الإمارات ودعت إلى ضرورة تبني النموذج الإماراتي في التنمية والتعايش والاعتدال.

إلى ذلك تناولت الكتبي السياسات الإيرانية والساعية إلى الهيمنة على المنطقة العربية عبر تقويض سيادة الدول والتدخل في شؤونها الداخلية وتغذية الحروب بالوكالة ونشر الانقسامات الطائفية.

حضر المحاضرة حشد من سفراء الدول العربية والأوروبية في جنيف وعدد كبير من الباحثين والخبراء والمنظمات الدولية.

جدير بالذكر أن مركز جنيف للسياسات الأمنية تأسس منذ أكثر من عشرين عاما كمنصة تعليمية وبحثية لتأهيل السياسيين والدبلوماسيين والباحثين في أوروبا والعالم في مجال السياسات الأمنية والعلاقات الدولية وبهدف دعم السلام والأمن والتعاون الدولي.

ويتعاون المركز مع شبكة واسعة من الخبراء والمختصين والمنظمات من أكثر من 100 دولة في مختلف أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات