إجراءات

نظام "ظبي" يعزز الرقابة الغذائية على المنافذ الحدودية

عزز جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلاً بقطاع الرقابة، مؤخراً، وبالتعاون مع الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، إجراءات المنافذ الحدودية التي كان يتبعها الجهاز، من خلال استخدام نظام «ظبي» الخاص بالإدارة، لإتمام إجراءات الشحنات الغذائية المستوردة عبر المنافذ الحدودية لإمارة أبوظبي، حيث تم ربط الجهتين عبر برنامج موحد لجميع منافذ الإمارة.

يأتي تحديث هذه الإجراءات في إطار حرص الجهاز على مد جسور التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة، وسعياً منه لتوحيد وتسهيل آلية الكشف على جميع الشحنات الغذائية المستوردة عبر منافذ إمارة أبوظبي وشحنات الترانزيت، وذلك لضمان سلامة المنتجات الغذائية المستوردة وتسهيل حركة التجارة.

وأسهم هذه التحديث في التغلب على العديد من تحديات العمل التي كانت تواجه الموردين خلال السنوات السابقة، حيث أثمر تطبيقه بتقليص فترة إدخال البيانات وتفتيش الشحنات الغذائية المستوردة، كما اشتمل التحديث على تطوير آلية جمع على العينات والحكم عليها بناء على درجة خطورة المادة الغذائية والاستفادة من قواعد البيانات السابقة لنتائج العينات. وقال علي السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز بالإنابة، إن النظام يوفر منخدمات مميزة وهامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات