جمعية الصيادين برأس الخيمة تسعر الأسماك

■ خليفة المهيري

أطلقت الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك برأس الخيمة نشرة يومية بالحد الأقصى لأسعار البيع للمستهلك ورقابتها وذلك حرصاً منها على ضمان حقوق المشتري ومنعاً للتلاعب والمبالغة في الأسعار بشكل غير مبرر، ما من شأنه أن يساهم في توافد العديد من المستهلكين على السوق، حيث تورد للسوق يومياً أكثر من 10 أطنان من الأسماك وتزداد الكمية مع نهاية الأسبوع. يأتي هذا القرار العملي ضمن خطتها ومساهمتها بضرورة وضع قائمة بأسعار المنتجات التي تقدمها بشكل واضح للمستهلكين.

واستقرت أسعار الأسماك بالسوق أمس بنسبة تصل إلى 70% مقابل معروض جيد. حيث تراوح سعر أصناف السمك، كالهامور (الكيلو) من 40 إلى 45 درهماً، والقباب الكبير الحبة الواحدة بـ 140 درهماً، فيما القباب الصغير الحبة الواحدة بـ125 درهماً وجاء سعر سمك الخباط الحبة بـ 80 درهماً، وسجل الكنعد (الكيلو) من 40 إلى 45 درهماً.

ردود متباينة

وتباينت ردود الفعل تجاه هذا الإجراء، ما بين ترحيب المستهلكين بذلك، الذين يرون أن إعلان الأسعار كتابيا يسهل مراقبتها من قبل البلدية ومن ثم الحد من أمور الفوضى والتلاعب التي تحكم هذا السوق، وما بين تخوف تجار السمك من كون القرار قد يعيق حركة تداول الأسماك في السوق التي تقوم على قوانين العرض والطلب بالدرجة الأولى.

مبررات وأهداف

بدوره، وحول مبررات وأهداف هذا القرار، أكد خليفة سيف المهيري رئيس إدارة جمعية الصيادين برأس الخيمة: عن أن هذا الإجراء يتضمن وضع أسعار الأسماك المعروضة مكتوبة أمام المستهلكين يوميا، ما يضمن توحيد هذه الأسعار يوميا، حيث جرى وضع اللوحات أمام كل صنف مدون عليها السعر والنوع، دون الحاجة لاستفسار المستهلك عن الأسعار، كما كان معمولا به في السابق، ويتم نشر هذه الأسعار عبر وسائل التواصل الاجتماعي كخدمة ذكية ومفيدة للمستهلكين في سهولة التعرف على الأسعار بشكل يومي.

إجراءات

وأشار إلى الإجراءات الاحترازية من قبل إدارة حرس السواحل في منع خروج الصيادين للصيد في عرض البحر حتى هدوء أوضاع الطقس، وإن تم السماح للصيد في أعماق البحر القريبة من الشواطئ. لافتاً من جهة أخرى، إلى اجتماع الجمعية العمومية لجمعية الصيادين في 21 أبريل القادم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات