إنجاز

تصريف تجمعات المياه في العين في وقت قياسي

تمكنت بلدية العين من السيطرة على تجمعات المياه خلال وقت قياسي عبر نشر 20 صهريجاً ومضخة و80 عاملاً لسحب مياه الأمطار تجنباً لتراكمها وتجمعها، خصوصاً في الشوارع التي تشهد ازدحاماً مرورياً، كما تلقت البلدية 300 بلاغ تركزت معظمها حول المياه المتراكمة والأشجار في الشوارع الرئيسة والأحياء السكنية، وعملت وبالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى على فتح الحركة المرورية في نفقي منطقة الصناعية والهيلتون وإزالة مخلفات الأمطار في عدد من مناطق المدينة، فيما انتشرت الدوريات المرورية على الطرقات العامة لتنظيم انسياب الحركة المرورية.

وهطلت على العين لليوم الثاني على التوالي كميات غزيرة من الأمطار أدت إلى جريان الأودية والسيول، ما تسبب بعرقلة السير إلى بعض الوقت، فيما تعرضت منطقة الصناعية إلى أضرار مادية في المحلات والسيارات التي كانت متوقفة هناك، وعلى مدار 24 ساعة الماضية عقدت لجنة الطوارئ والأزمات اجتماعاً طارئاً لمواجهة أية احتمالات نتيجة عدم استقرار حالة الطقس.

وأشار سعيد الكعبي، مدير مكتب الطوارئ ونائب رئيس لجنة الطوارئ والأزمات والكوارث في بلدية العين إلى أن البلدية واصلت وبالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص أعمالها، نظرا لاستمرار الأجواء الماطرة التي تسيطر على الدولة.

وتعقد بلدية العين منذ بدء الحالة المناخية اجتماعا مستمرا في غرفة العمليات والأزمات التابعة لها منذ الصباح وإلى أوقات متأخرة من الليل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات