فريق غيث دبي يصرف تجمعات المياه على مدار الساعة

صورة

أكد المهندس طالب جلفار مدير إدارة الصرف الصحي والري ببلدية دبي ورئيس فريق «غيث دبي» المشرف على تصريف مياه الأمطار، أن فريق غيث دبي يواصل جهوده المكثفة لمعالجة تجمعات مياه الأمطار في كافة أرجاء الإمارة وفق برنامج عمل طوال 24 ساعة.

وذكر أن الفريق استكمل كافة استعداداته لمواجهة آثار تجمعات مياه أمطار الخير وما خلفته العاصفة الرعدية المصاحبة، موضحاً أنها سببت تجمعات في مختلف المناطق بالإمارة لأن هذا النوع من الأمطار في الغالب لا يكون محدداً ومتوقعاً، من حيث كمية المياه التي يخلفها لأنه ناتج عن عاصفة رعدية.

تداعيات وأولويات

وأوضح أن الفريق يقوم بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات لمواجهة تداعيات الأمطار منذ هطولها في الليلة قبل الماضية، والتي تأثرت بها مختلف مناطق الإمارة ولا تزال فرق بلدية دبي منتشرة للسيطرة على تداعياتها. وأكد جلفار أن فريق العمل يقوم بمهامه على قدم وساق، وان فرق البلدية تواجه هذه الآثار والتداعيات للقيام بعملية سحب المياه المتجمعة في الشوارع والمناطق السكنية المتفرقة التابعة لإمارة دبي، وذلك حسب الأولويات وبأكمل وجه من خلال الآليات والصهاريج التي توزعت على كافة مناطق الإمارة.

ونبه جميع قاطني دبي عدم التردد في إبداء آرائهم أو ملاحظة ما يخص تجمع مياه الأمطار، بالاتصال فوراً بمركز الاتصال في بلدية دبي، على الرقم 800900.

كما دعا الجمهور إلى تفهم الأولويات، حيث إن الأولويات المعلنة للعمل الميداني تتدرج من الشوارع الرئيسية، فالشوارع الفرعية ثم المناطق والساحات.

ثلاثة محاور

وأوضح أن هذا الفريق الداخلي قد تم تشكيله بناء على توجيهات المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي معتمداً على خبرته الطويلة في هذا المجال وحرصاً منه على تنفيذ الخدمات البيئية والصحية بما يتناسب مع رؤية الدائرة ومهامها، وبما يحقق استدامة رفاهية العيش في دبي.

وقال جلفار: إن الأهداف الرئيسية للفريق تتلخص في ثلاثة محاور تتضمن تنفيذ جميع الاستعدادات الفنية قبل الموسم المطري بالتنسيق مع الشركاء الإستراتيجيين، والإشراف المباشر على عمليات التصريف أثناء التساقط المطري وبعده، والدراسات المستمرة للوقائع الميدانية وتحليل بياناتها ورفع توصيات فنية لمعالجة بعض المواقع المتأثرة. وأضاف أن الاستعدادات الحقيقية لموسم الأمطار تبدأها البلدية عادة اعتباراً من أواسط سبتمبر من كل عام، حيث تقوم الفرق الفنية المختصة في الإدارات المتعددة كل حسب اختصاصه بتنفيذ برامج صيانة خاصة ومكثفة لمحطات تصريف مياه السطح والأمطار.

72 ألف مصرف

وأشار إلى أن نظام تصريف مياه الأمطار في مدينة دبي يعتمد على منظومة من البُنى التحتية الخاصة تبدأ بما لا يقل عن 72 ألف مصرف أرضي، ومروراً بشبكة معقدة من الأنابيب وغرف التفتيش، حيث يبلغ الطول التراكمي لشبكة أنابيب تصريف مياه السطح والأمطار 1,140,00 متراً طولياً من الأنابيب، وصولاً إلى محطات ضخ أرضية خاصة، وانتهاءً بضخ مياه السطح والأمطار عبر المحطات إلى الوجهة النهائية البحيرات الصناعية أو البحر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات