مستشفى توام يوفّر 41 حاضنة للأطفال الخدج

أكد الدكتور أيمن رحماني، رئيس قسم طب الأطفال في مستشفى توام، أن المستشفى يضم 41 حاضنة للأطفال الخدج، إضافة إلى عشرة أَسِرّة في قسم العناية المركزة للأطفال.

وأوضح رحماني أن نسبة 10 في المئة من الأطفال في وحدة حديثي الولادة يتم تحويلهم من مستشفيات خارجية، لتلقي العلاج اللازم في مستشفى توام، مشيراً إلى أن هناك نسبة دولية توضح عدد حاضنات الأطفال التي يجب أن تشملها المستشفيات، وذلك بالنسبة للعدد الإجمالي من أَسرة المستشفى وهي نسبة تتفاوت بين 10% إلى 20%.

الولادة المبكرة

وقال رحماني، إن فترة بقاء الأطفال الخدج في الحاضنات تتراوح بناء على أمور معينة منها عُمر الطفل الخديج، وبشكل عام فإن 10% من عدد الولادات في العالم يضطرون للبقاء في قسم العناية المركزة، بسبب حداثة الولادة أو قصور عُمر الولادة.

وتطرق رحماني إلى أبرز أسباب الولادة المبكرة، ومنها تعدد الأجنة أو عدم تحمل حجم الرحم نمو الجنين، أو حدوث تغييرات جسمية في عنق الرحم، أو إصابة الأم بأمراض والتهابات.

من جهة أخرى، تمكنت مختبرات مستشفى توام خلال عام 2015 من حصد أكثر من 10 إنجازات واعتمادات دولية، من بينها اعتماد الجمعية الأميركية لبنوك الدم، واعتماد اللجنة الطبية الكلية الأميركيـة لأطباء علم الأمراض «كاب»، وتجاوز مؤشرات الأداء الثلاثين الرئيسة التي وضعتها الكلية الأميركية للطب الشرعي.

وكرم المستشفى عدداً من فنيي المختبرات والأطباء الذي أسهموا في تحقيق إنجازاته خلال حفل نظمه بهذه المناسبة في فندق دانات العين، بحضور مجموعة من المتخصصين في الرعاية الصحية تحت إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات