حملة لمواجهة مشوهات المظهر العام في الشامخة والشوامخ

بدأت بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ حملة منهجية ومنظمة في مدينتي الشامخة والشوامخ، بهدف مواجهة الظواهر الخاصة بتشويه المظهر الحضاري للمدن والمخالفات التي تؤثر في صحة المجتمع وبيئته.

وتؤكد هذه الحملة التزام النظام البلدي بالحفاظ على البيئة المعيشية والسكنية لأفراد المجتمع، وحماية المظهر الحضاري للمدن من جميع أشكال المشوهات، والحد من المخالفات على اختلاف أنواعها، وخصوصاً تلك التي تؤثر بشكل مباشر في البيئة وصحة وسلامة أفراد المجتمع.

حملات توعوية

وقالت بلدية مدينة أبوظبي إن الحملة تهدف إلى رفع معدل التوعية في الأحياء السكنية بمدينتي الشامخة والشوامخ، مؤكدة أن الحملة جاءت إثر رصد وملاحظة ارتفاع عدد المخالفات المشوهة للمظهر العام وتكرارها، بالرغم من الحملات التوعوية والإرشادية التي تستهدف إشراك المجتمع في الحفاظ على المظهر الحضاري العام للمدن.

وأضافت البلدية أن تنظيم هذه الحملة على امتداد شهرين متواصلين جاء استجابة لشكاوى المواطنين والسكان، خصوصاً بشأن التجاوزات الحاصلة في المناطق السكنية، على اختلاف أنواع المخالفات المتعارضة مع اللوائح والقوانين الخاصة بالسكن.

وأوضحت أنها استهدفت من وراء الحملة جميع السكان، والشركات والمؤسسات، والمدارس والمراكز المجتمعية، والمحال التجارية في الأحياء السكنية.

وأشارت البلدية إلى أنها أولت الجانب التوعوي والإرشادي عناية فائقة بهذا الخصوص، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي المجتمعي وإشراكه في حماية البيئة السكنية للجميع، حيث وزعت الحملة حتى الآن أكثر من 6000 نشرة توعوية وإرشادية من خلال الجولات التفتيشية التي تنظمها على المساكن، والمحال التجارية، والمساجد، والمدارس، والحدائق، والمراكز المجتمعية، وكل المكونات المجتمعية والصناعية والحرفية.

وتهيب البلدية بجميع أفراد المجتمع الالتزام بالأنظمة واللوائح، بهدف الحفاظ على المظهر العام بمدينة أبوظبي، والإبلاغ عن أي انتهاكات ومخالفات يتم رصدها من خلال مركز اتصال حكومة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات