00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غرس فيهم الثقة في عصر «حُكمه وحكمته»

محمد بن راشد يلهم الرياضيين طريـق المجـد برؤية ثاقبة ودعم لا محدود

صورة

واصلت القيادات الرياضية في الدولة، التعبير عن تقديرها لدور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في إلهامهم نحو المجد وتحقيق الإنجازات داخل وخارج الدولة، بفضل رؤية سموه الثاقبة ودعمه اللامحدود وغرس سموه الثقة فيهم في عصر «الحُكم والحكمة» الذي ميز عهده، وأكد المهندس مروان بن غليطة نائب رئيس المجلس الوطني، رئيس مجلس إدارة النصر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، زرع الطاقة الإيجابية في كل رياضي بروحه وإصراره، مشيرا إلى أن سموه لا يرضى إلا بالمركز الأول، وغرس فينا المثابرة والحـرص عـلى رفع علم الإمارات عاليا في جميع المحافل الدولية.

وأوضح بن غليطة أن سموه قائد رياضي ميداني متابع لكل حدث رياضي لبث الطاقة الإيجابية في الحاضرين والمشاركين، مشيرا إلى أن دعم سموه اللامحدود للقطاع الرياضي وتجهيز البنية التحتية الرياضية واستقطاب أكبر المعارض والمهرجانات جعل دبي وجهة الرياضيين في العالم.

وصرح رئيس مجلس إدارة النصر أن إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في رياضة الفروسيـة ستظل راسخة في ذاكرة الرياضة الإماراتية وتشكل حافزا لنا ولرياضيينا حتى نكون رقما صعبا في كل مشاركاتنا.

كما كتب بن غليطة مغردا في حسابه الشخصي في «تويتر»: «شكرا سيدي على الماضي الجميل والحاضر المتميز والمستقبل المشرق، نشكرك بمواصلة العمل بجد واجتهاد لخدمة وطن نعشقه».

الرياضي الأول

وقال الفريق «م» محمد هلال الكعبي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هو الرياضي الأول بلا منازع وبكل ما تحمله الكلمة من معنى، فقد رسخ سموه في أذهان كل الرياضيين عشق التميز والمركز الأول دائماً، وبخلاف إنجازات وبطولات سموه على الصعيد الرياضي في عالم رياضة الفروسية، فإن سموه يدعم الرياضة والرياضيين في كل المحافل بدليل تواجد سموه الدائم في كل الأحداث الرياضية، والتشجيع والتحفيز والاهتمام المستمر بأبنائه من الرياضيين، فأصبح القدوة والمثال في الرياضة باعتبار سموه فارس العرب.

وأضاف «مناسبة مرور 10 سنوات على حكم وحكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، هي مناسبة في حد ذاتها تحكي عن الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع وتعيشها دولة الإمارات في كل المجالات، ووضعت الإمارات من أوائل دول العالـم بفضــل رؤيــة وقيــادة سمــوه الحكيمة».

العامري: ذكرى وطنية بامتياز

أكد محمد العامري المدير التنفيذي لنادي الوصل أن ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد الحكم في إمارة دبي هي ذكرى وطنية بامتياز.

مضيفاً: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو دون شك واحد من أعظم الشخصيات في العالم على المستوى السياسي والاقتصادي والإنساني، فإنجازات سموه في كل هذه المجالات تتحدث عن نفسها. فدبي في ظل قيادة سموه أصبحت عنوانا للأمن والأمان والرخاء، وأصبحت وجهة لكل الباحثين عن مدينة تنبض بالحياة وتعتبر الإنجاز ثقافة تسير وفقها كل يوم، ومدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد التي ترتكز على مبادئ الابتكار والكفاءة والحسم أصبحت نبراسا لكل الراغبين بالإنجاز في كل العالم، ففي عشر سنوات استطاع سموه تحقيق ما كان غيره ليعتبره مستحيلا، ولكن كلمة مستحيل لا مكان لها في قاموس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فكل الأحلام والطموحات ممكنة التحقيق إن اقترنت بالعمل والتخطيط وبهذه العقلية المميزة استطاع سموه أن يزرع في نفوس شعبه حب العمل وحب الإنجاز ووضع المركز الأول في كل المجالات كهدف استراتيجي، مؤكدا أنه لا يرضى سواه لدولته وشعبه، ونحن جميعا سنمضي خلف قيادة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو عقد جديد من الحكم الرشيد وكلنا ثقة بأن المستقبل سيحمل الخير والرفاه والتقدم لهذا الشعب الطيب في ظل رؤية سموه النيرة.

مطر سرور: قدوة الرياضيين

أكد مطر سرور المدير التنفيذي لنادي وشركة الشباب لكرة القدم على أن كل الكلمات لا تفي حق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لافتا إلى أن سموه هو قدوة كل الرياضيين في الإمارات، ما جعل كلمة شكر قليلة بحق سموه، منوها إلى أنه كمواطن لا يستطيع التعبير عن حجم امتنانه وحبه واعتزازه بسموه، مشيرا إلى أن سموه شخصية قيادية بكل ما تحمل الكلمة من معان سامية اعترف العالم كله بميزاتها الراقية في القيادة والحكمة والشجاعة في مختلف صنوف الحياة.

وشدد مطر سرور على أن ما قدمه سموه كبير جدا ولا يمكن أن يحصى، سواء من قبل الرياضيين أو من جانب أبناء الشعب كافة، حتى صار سموه نموذجا يحتذى به من قبل الكثير من أبناء الشعوب الأخرى بعدما رأى الجميع حجم الإنجازات المتحققة في دولة الإمارات على كافة الصعد الحياتية وليس الرياضية فقط.

الفلاسي: رؤية ثاقبة

عبر عبد الله فرج الفلاسي مدير إدارة التسويق وعلاقات الشركاء والفعاليات في نادي دبي لسباقات الهجن، عن تقدير أسرة الهجن لسموه، وتقديم أسمى آيات التهاني بمناسبة مرور 10 سنوات على «الحُكم والحكمة» وقال إن الرياضة ظلت جزءا أصيلا في شخصية سموه، فلم يكن غريبا أن تحظى بكل هذا الدعم المعنوي والمادي في مختلف ألعابها، مشيرا إلى ان التفاف الرياضيين في هذه المناسبة يعبر عن حبهم الصادق وثقتهم الكبيرة في القيادة الرشيدة.

وأكد الفلاسي على تميز كل المجالات التي طرقها سموه بفضل التوجيهات الكريمة والدعم اللامحدود النابع من رؤية ثاقبة ومنهج استراتيجي جعل الإمارات تسير في تطور يوما بعد يوم حتى أضحت من الدول التي يشار لها بالبنان في العالم الخارجي.

طباعة Email