00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طموح وجرأة محمد بن راشد فجرا طفرة اقتصادية عملاقة

رجال أعمال : حب الإمارات وشعبها مفتاح شخصيته

أكد رجال أعمال كبار في أبوظبي أن طموح وجرأة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فجرا النهضة الاقتصادية والطفرة العقارية العملاقة التي تعيشها دبي منذ عشرة أعوام.

وأشاروا إلى أنهم شهدوا مرات عدة مجالس لسموه، مؤكدين أن مفتاح شخصية سموه هو الطموح بلا حدود للوصول إلي المكانة الريادية (الرقم واحد)، وهو ما تجسد على أرض الواقع في نموذج دبي الاقتصادي، الذي يعد النموذج الفريد في المنطقة، والذي أسس نهضة عملاقة بالاعتماد على موارد محدودة للغاية.

وأجمعوا على استفادتهم الكبيرة من شخصية وأعمال سموه في تنفيذ مشاريعهم العقارية والتجارية، مشيرين إلى أن تجربة سموه في دبي تحفز على الإبداع والتميز.

تواصل

يذكر محمد صالح بن نصرة رئيس مجلس إدارة شركة إشراق العقارية أنه التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مرات عدة، مشيراً إلى أنه طرح على سموه سؤالاً في أحد هذه اللقاءات حول، ما هو السبب وراء انتشارك ووجودك في كل المجالات الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية؟ فكان رد سموه أنه يحب التواصل مع جميع الناس، وفي المقدمة المواطنون الذين يبذل في سبيل إسعادهم الغالي والنفيس.

ويلفت إلى أن أهم ما يميز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أنه لا يعرف المستحيل، ودائماً توجد في أحاديثه كلمة «لا يوجد مستحيل»، بل طالما لديك هدف وأنت قادر على تحقيقه فلا توجد أية قوة تمنعك من تحقيقه على أرض الواقع.

ويضيف «على المستوى الشخصي كرئيس شركة عقارية رائدة استفدت من سموه الكثير خاصة في طموحه غير المحدود ودخلت شركتنا مشاريع ضخمة سواء في جزيرة الريم في أبوظبي أو إمارة دبي وهدفنا أن نكون الأجود والأفضل دائماً وهذا ما تعلمناه من سموه.

طموح

ويلفت عبد الرحمن العفيفي الرئيس التنفيذي لشركة تمكن العقارية إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يتميز بطموح لا متناهٍ يرتبط بجرأة قوية، وهذا يتضح قوياً في تجربة دبي خاصة في القطاع العقاري، فلولا جرأته في طرح مشاريع عقارية عملاقة لما تجرأت أي شركة عقارية في دبي على المنافسة على مناقصات المشاريع العملاقة أو فكرت في الدخول لها، وطالما شهدت بعينيك من يتجرأ ويغامر بقوة ويعمل من دون كلل فسوف تتشجع، وهذا ما حدث وحول دبي من قرية صيد صغيرة إلى واحدة من أحدث المدن في العالم، ورأينا خلال السنوات العشر الماضية كبريات الشركات العقارية وشركات المقاولات الكبرى في العالم والمنطقة، والدولة تتسابق للفوز بمشاريع عقارية ضخمة، والكل يتنافس ويعمل من دون كلل لتحقيق أفضل المشاريع والأرباح.

ويوضح عبد الرحمن العفيفي أنه التقى بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مرات عدة، مشيراً إلى أنه كان يخرج من كل مجلس مع سموه بالتأكيد أنه التقى شخصية قيادة فريدة جداً سرها وديدنها الطموح والوصول إلى الرقم واحد، ويؤكد للجميع أنه لا يوجد في الحياة مستحيل بل عليك أن تفعل ما في وسعك بتخطيط ومتابعة جيدة وستصل إلى ما تنشده من أحلام، وهذا ما تحقق على أرض الواقع في إمارة دبي.

تجربة في كتاب

ويشير حمد العوضي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس مجموعة العوضي للمجوهرات إلى أنه التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أربع مرات في مجالس لرجال الأعمال، مؤكداً أن أهم شيء في شخصية سموه أنه وضع تجربته في كتاب، وليس شرطاً أن تقابله حتى تسمع منه تجربته بل الكتاب «رؤيتي» متميز ويوضح التجربة الحقيقية لنهضة دبي، وهذه النهضة تقوم بالأساس على الشفافية.

عزيمة

أما عمير الظاهري رئيس مجموعة مدائن القابضة فيذكر أنه تشرف بلقاء سموه والاستماع إليه كثيراً، مؤكداً أن لدى سموه عزيمة لا تلين نحو التميز، وهذه العزيمة ظهرت معالمها في دبي، التي تعد قبلة العالم الاقتصادية حالياً ويعيش فيها مواطنون من أكثر من 204 جنسيات في أمان. ويوضح أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أرسى فلسفة التنوع الاقتصادي على أرض الواقع، وطبقها بعبقرية في دبي، وأعطى للجميع الفرصة لأن يبدعوا ويدخلوا مجالات عمل جديدة بجرأة وطموح لا محدود، وديدن سموه أن نجرب الجديد والمجهول بدراسة وعناية وأن نهدف لتحقيق المستحيل، ومن يشاهد اليوم دبي ويقارنها بعشر سنوات مضت يدرك المعجزة الكبرى التي حققها سموه في المجالات كافة.

طباعة Email