00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سامي القمزي: نقطة تحول في تاريخ الإمارات والمنطقة

تعليقاً على الذكرى السنوية العاشرة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الحكم والحكومة.

أكد سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، أن تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد الحكم في دبي يعد نقطة تحول مهمة في تاريخ الإمارة بشكل خاص وتاريخ دولة الإمارات والمنطقة على وجه العموم، حيث يجسد سموه برؤيته الثاقبة نموذجاً رائداً للقيادة التي تحمل على عاتقها تحقيق طموحات وتطلعات الوطن وإسعاد كل من يقيم على أرض دولة الإمارات. فمنذ تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي تسارعت وتيرة العمل وتعددت أوجه المبادرات، وحققت الإمارة إنجازات كبيرة قياساً بالفترة الزمنية لمسيرتها التنموية، الأمر الذي عزز مكانة إمارة دبي على الخارطة العالمية في كل المجالات، بدءاً من تطور وتنمية العنصر البشري إلى تبني العديد من المبادرات الاقتصادية والذكية والإنسانية.

ويدرك سموه أهمية العنصر البشري من خلال إطلاق مؤشر السعادة الهادف إلى تحقيق الرضا المنشود على مختلف المستويات والصعد. وقد أولى سموه الطاقات البشرية المواطنة اهتماماً بالغاً وعناية خاصة، وقطف ثمار هذا التوجه السامي من خلال زرع الطاقة الإيجابية في القيادات المواطنة الفتية التي ساهمت بصورة رئيسية في دعم مسيرة التنمية إلى مستويات متقدمة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وختاماً، أتوجه بأحر التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في ذكرى توليه مقاليد الحكم، متمنياً لسموه، باسم دائرة التنمية الاقتصادية، دوام النجاح والازدهار، وأن يبقى علماً من أعلام بناة دولتنا الحبيبة، وأن تتوارث مسيرته وحكمته الأجيال القادمة، وأن يحقق تطلعاته وأهدافه السامية التي لن تكون إلا في قلب مصلحة الوطن والمواطن.

طباعة Email