مؤسسة الإمارات تنظم حلقات نقاش عن دور متطوعي الإغاثة

■ خلال ورش العمل | من المصدر

نظمت مؤسسة الإمارات، وهي مؤسسة نفع اجتماعي رائدة في مجال تنمية الشباب، وبالتعاون مع ديوان ولي عهد أبوظبي – مكتب شؤون أسر الشهداء، وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية سلسلة من الحلقات النقاشية وورش العمل التفاعلية حول الجهود الإغاثية والتطوعية لدولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الدولي، ودور المتطوعين في التفاعل والاستجابة للطوارئ والأزمات.

وناقشت الحلقات النقاشية وورش العمل التدريبية التي عقدت في الفترة من 28 وحتى 30 نوفمبر في كل من رأس الخيمة ودبي وأبوظبي، مجموعة من القضايا التي تعلقت بالتطوع وخدمة المجتمع، والاستجابة للطوارئ والأزمات، كما تطرقت هذه الحلقات النقاشية إلى طبيعة التقدم في قطاعي الإغاثة والاستجابة في حالات الطوارئ في دولة الإمارات، وفرص التطوع والتحديات التي تواجه القطاع، بالإضافة إلى سبل تعزيز التعاون بين البرامج التطوعية وبين الجهات الرسمية الاحترافية المكلفة بالاستجابة في حالات الطوارئ والأزمات.

فعاليات

وتم تقسيم فعاليات هذه الأيام إلى قسمين هما الجلسات النقاشية العامة، وتبع ذلك الورشة التدريبية بعنوان "كيف تصبح متطوعاً؟". وناقشت هذه الحلقات النقاشية وورش العمل أفضل الممارسات الدولية المتبعة في بناء قدرات الاستجابة في حالات الطوارئ، والفرص والتحديات التي تواجه برامج التطوع وتعزيز دورها في تكملة ومساندة الجهود التي يبذلها قطاع الاستجابة في حالات الطوارئ.

ومع ختام الجلسات النقاشية التي عقدت على مدى الأيام الثلاثة الماضية تعهد المتطوعون في برنامج تكاتف والبرنامج الوطني للاستجابة في حالات الطوارئ (ساند) المشاركون في الجلسات النقاشية بتقديم ما مجموعه 130 ألف ساعة عمل تطوعي مستقبلاً في خدمة المجتمع.

وكان من أبرز المتحدثين في هذه الحلقات النقاشية كل من الدكتورة عائشة الظاهري، من القوات المسلحة الإماراتية، وحميد الشامسي، نائب الأمين العام، الهلال الأحمر الإماراتي، وأماني اللوذعي، السكرتير الثاني في السفارة اليمنية بأبوظبي.

وقالت ميثاء الحبسي، الرئيس التنفيذي للبرامج في مؤسسة الإمارات: "إن تنظيم هذه الجلسات النقاشية وورش العمل جاء تكريماً لشهداء الوطن، وتعبيراً عن اعتزازنا وفخرنا بتضحيات الشهداء وبطولاتهم".

منبر مهم

وأضافت الحبسي أن هذه الحلقات النقاشية مثلت منبراً مهماً لشبابنا المتطوعين استذكروا من خلالها قيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الإمارات التي تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب، وفي الوقت نفسه ناقشوا خلالها سبل استلهام عطاء وتضحيات شهدائنا الأبرار، وأهمية مواصلة العمل لرد الجميل للمجتمع من خلال المشاركة في برامج التطوع والخدمة المجتمعية.

وقال رعد البلوشي، وهو أحد المتطوعين المشاركين في هذه الحلقات النقاشية: "انعقدت هذه الحلقة النقاشية وورش العمل في أجواء حماسية مفعمة بالمشاعر الوطنية التي عبر عنها المتحدثون والمتطوعون على حد سواء تجاه شهداء الدولة الأبرار وتضحياتهم وبطولاتهم، الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، وصوناً لمنجزاته ووحدة ترابه. ومثلت هذه الحلقات النقاشية فرصاً للتعلم وتبادل التجارب والخبرات حول كيفية التعاون في تنفيذ مشاريع العمل التطوعي، ولا سيما في مجال الإغاثة والاستجابة للطوارئ".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات