بعد الدوام

مانع المرزوقي مبادر يحب التميز

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أوقات ما بعد الدوام تحظى بالأهمية لدى مانع المرزوقي، مشرف محطة الجبيل في هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، مثلما تحظى به الأوقات المخصصة للعمل، فلأوقات بعد الدوام والإجازات الأسبوعية أهميتها البالغة في حياة المرزوقي، ويسعى لاستغلالها استغلالاً جيداً حتى تتم الاستفادة منها ولا تضيع هباءً منثوراً.

ويرى المرزوقي أن القراءة وارتياد النوادي الرياضية والترفيهية وحضور الفعاليات والأنشطة وممارسة بعض الرياضات خاصة كرة القدم والجري والسباحة، هي أفضل استفادة للأوقات بعد انتهاء العمل وفي الإجازات الأسبوعية، أما زيارة الأهل والأقارب وصلة الرحم فهي من ضمن أولويات المرزوقي في هذه الأوقات، وتشكل خانة مهمة في جدوله.

أم الدنيا

وعن الإجازة السنوية، قال المرزوقي إنه عادة ما يقضيها في السفر، خاصة إلى أم الدنيا جمهورية مصر الشقيقة التي يعتبرها من أفضل البلاد التي زارها، حيث إن لديه أصدقاء يزورهم ويتنزه معهم بين المعالم الفرعونية القديمة، علاوة على أداء العمرة في المملكة العربية السعودية، وقضاء بعض الوقت مع الأسرة في التسوق والمراكز التجارية والأماكن الترفيهية.

إسعاد الناس

وأشار إلى أن سنوات العمل أدت إلى تراكم الخبرات وزيادة المعارف لديه حول التنقل بين المدن وإمارات الدولة المختلفة، واحتياجات الركاب، وهو الأمر الذي جعله يقترح العديد من المبادرات والأفكار التي طورت كثيراً من خدمة النقل في المحطة، ورفع نسبة رضا الجمهور من الركاب، كما شارك في العديد من اللجان التي نظمتها الهيئة للعصف الذهني، وكان له السبق دائماً في طرح الأفكار التطويرية الهادفة والبناءة، من أجل إسعاد الناس. ومن ضمن المبادرات التي اقترحها توزيع الكمامات على الركاب في أوقات الرياح المحملة بالأتربة، حيث سارعت الهيئة في توفيرها، ولاقت استحساناً كبيراً منهم، ومن المتابعين لموقع الهيئة، إذ جمعت صورة المبادرة على موقع التويتر الخاص بالهيئة 10 آلاف متابع، كما قام باقتراح توزيع المياه الباردة على مستخدمي المحطة في الأعياد مجاناً، وبالفعل استجابت الهيئة للفكرة ووفرت المياه للركاب.

تعزيز الطاقات

ويحرص المرزوقي على أن يدرج اسمه ضمن الدورات التدريبية التي تنظمها الهيئة، بهدف تعزيز الطاقات البشرية والكوادر الوطنية لتأهيلها، فضلاً عن أنه يستغل السفر في تطوير ثقافته المعرفية حول الحضارة الإنسانية في العالم، وتحقيق التقارب الثقافي مع الآخر، وتسهيل التفاهم معه، والعمل على ردم الفجوة الثقافية الناتجة عن التصورات الخاطئة المسبقة والانطباعية التي تفتقد البرهان.

ويسعى إلى تأسيس ثقافة التميز وتنمية حس المبادرة لدى أبنائه منذ الصغر، فهو يؤمن ويدرك أن بناء عقلية الجيل الجديد المتسامحة لا يتم إلا بتحقيق المعادلة الذكية بين الانتماء الديني والحضاري من جهة والانفتاح على سائر الثقافات من جهة أخرى، لمواجهة المشكلات العالمية المطروحة حالياً، وتأسيس حوار مشترك بين الشعوب، بعيداً عن نبذ الآخر والعزلة والتقوقع الذاتي، وتفادياً للانسلاخ الثقافي والتماهي السلبي مع الغير، وهو توازن واعتدال ينشده المرزوقي لأبنائه.

كرة القدم

يعشق مانع المرزوقي رياضة كرة القدم، ومتابع جيد لنادي الوصل الإماراتي، ونادي الزمالك المصري، وريال مدريد الإسباني، ويرى المرزوقي أن الوقت من ذهب، وتضييعه يستوجب المساءلة من المولى عز وجل، لذا يدعو إلى الاستفادة منه بالشكل الأمثل، لتفادي الندم والحسرة عليه بعد فوات الأوان، فاستغلال الوقت في ما يفيد سواء من ممارسة الرياضات المحببة والسفر والسياحة يعد أمراً ضرورياً ومهماً.

طباعة Email