00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كرّم الفائزين في الدورة 14 بحضور حمدان ومكتوم بن محمد

محمد بن راشد: جائزة الصحافة العربية رسّــــــــــخت مكانتها في نفوس المثقفين

■ محمد بن راشد متوسطاً وليد آل إبراهيم ومحمد الحمادي والوليد المبارك وخورشيد حرفوش | تصوير: خليفة عيسى ومحمد هشام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أن جائزة الصحافة بمشاركات بلغت 5000 عمل صحفي، وبتغطية بلغت 34 دولة، اكتسبت ثقة ورسّخت لنفسها مكانة في نفوس آلاف الصحفيين والمثقفين وأصحاب الفكر.

وقال سموه في تدوين عبر صفحته في موقع التواصل «تويتر»: «حضرت اليوم جائزة الصحافة العربية في دورتها الـ14، عرس إعلامي وأقلام مبدعة وإنتاجات صحفية وفكرية احتفينا بها».

وكرّم سموه بحضور سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وسموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس مؤسسة دبي للإعلام، أمس الفائزين بجوائز الصحافة العربية ضمن مختلف فئاتها، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في مدينة جميرا بدبي، تزامناً مع ختام الدورة الـ14 لـ«منتدى الإعلام العربي».

وحضر حفل توزيع الجوائز معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، ومنى غانم المرّي، الأمينة العامة لجائزة الصحافة العربية، رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، وحشد من كبار المسؤولين ورموز العمل الصحفي العربي، وكبار الكتّاب والإعلاميين من مختلف أنحاء المنطقة العربية.

فائزون

وتم منح جوائز الصحافة العربية إلى خمسة عشر فائزاً من مختلف الصحف اليومية والأسبوعية والمجلات الدورية المطبوعة والإلكترونية والمؤسسات الإعلامية من شتى الدول العربية والأجنبية الذين وجدت أعمالهم طريقها إلى منصة التكريم من بين5008 أعمال غطت مختلف فنون ومجالات العمل الصحفي.

وبدأ حفل الجائزة بعرض فيلم قصير رصد أهم الأحداث التي شهدتها الفترة الماضية، وكان لها تأثير في المشهد الإعلامي العربي، وتضمن الحفل كذلك عرض أغنية من أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بعنوان «رسالة الأمة»، بصوت الفنان لطفي بوشناق والفنانة لطيفة.

شخصية العام

وسلّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، جائزة شخصية العام الإعلامية للدورة الرابعة عشرة، للشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة «مجموعة MBC»، تقديراً لجهوده في إثراء مسيرة الإعلام العربي، حيث كان له العديد من الإسهامات المهمة على مدى تاريخه المهني الحافل بالإنجازات، ومن أبرزها إطلاق قناة «MBC1» لندن عام 1991، وكانت أول فضائية عربية خاصة تُخاطِب العائلة العربية، ثم قرّر أن ينقل المجموعة من لندن إلى دبي عام 2002، حيث بدأت المجموعة بمرحلة التوسع الفعلي من خلال إطلاق قنوات جديدة ومتخصّصة، ثم وجه المجموعة أكثر نحو التخصصية في الفضائيات، ويعد الشيخ وليد من أوائل رجال الإعلام الذين أطلقوا قنوات إخبارية، فكانت قناة «العربية» التي تم إطلاقها عام 2003، وأطلق في أواخر عام 2013 قناة «الحدث»، وجعلها نافذة إضافية لقناة العربية.

العمود الصحفي

وسلّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، جائزة العمود الصحفي التي فاز بها الكاتب العراقي القدير خالد القشطيني الذي لُقب ببرنارد شو العرب، ووجد ضالته في معالجة الموضوعات الاجتماعية والسياسية بأسلوب ساخر، متأثراً بأسلوب برنارد شو الإنجليزي. عمل القشطيني في الإذاعة والصحافة والبحث والتأليف والترجمة، وباشر الكتابة في الثمانينيات في صحيفة الشرق الأوسط كاتباً ساخراً، وما زال يكتب فيها.

الذكية

وسلّم سمو الشيخ حمدان بن محمد جائزة الصحافة الذكية لرئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» الإماراتية محمد الحمادي، لفوز صحيفة الاتحاد بهذه الفئة في دورتها الأولى التي شهدت تنافساً محتدماً ومشاركات فاقت التوقعات، خصوصاً أنها تهدف إلى زيادة الوعي بالتقنيات الحديثة وكيفية استخدامها «صحفياً»، وتطويعها للمحتوى العربي، إضافة إلى حث المؤسسات الصحفية على تطوير قدراتها، لتصبح مواكبة لتقنيات الصحافة المعاصرة.

فئات الجائزة

وسلّم عبد الحميد أحمد رئيس تحرير صحيفة "غلف نيوز"درع جائزة الصحافة الإنسانية للصحفية سناء بوخليص من مجلة «مغرب اليوم» عن عمل حمل عنوان: « شعب روشيرشي».

وقامت سكينة فؤاد، عضوة مجلس إدارة الجائزة، بتقديم درع جائزة الصحافة التخصصية للصحفي خورشيد حرفوش من صحيفة «الاتحاد» الإماراتية عن عمله الفائز «الإرهاب يشوه عقول الأطفال». وقدّم عبد الحميد أحمد، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الرياضية للصحفيين روحي درابيه ومحمد درابيه من شبكة «أطلس سبورت» الفلسطينية، عن عمل حمل عنوان «بيت حانون تعمد مسيرتها الرياضية بالدم».

وقام الدكتور عبد الإله بلقزيز، عضو مجلس إدارة الجائزة، بتسليم درع جائزة الصحافة الثقافية للصحفي أشرف أبو اليزيد من مجلة «العربي» الكويتية، عن عمل عنوانه: «فَنُّ المنمنمات.. الأدب والتاريخ والأسطورة».

الاستقصائية

وسلّم محمد يوسف، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاستقصائية للصحفية عزة مغازي من صحيفة «الشروق» المصرية عن تحقيق بعنوان «فوضى الأدوية المغشوشة».

وسلّم رائد برقاوي، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاقتصادية لصحيفة «اليوم» السعودية وتسلمها عبد الوهاب الفايز، رئيس تحرير الصحيفة، عن ملف بعنوان «سوء استخدام الطاقة.. الجميع يخسر».

وقدّم أيمن الصياد، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة السياسية للصحفي فراس الكيلاني من صحيفة «الحياة»، عن عمل بعنوان «ليبيا تدفع ثمن المسكوت عنه في ثورتها».

وقدمت عائشة سلطان، عضوة مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الحوار الصحفي للصحفية منى مدكور من صحيفة «الوطن» المصرية، عن عملها الفائز بعنوان «من قلب الأرض المُقدسة وعمليات تهريب الأسلحة».

وسلّم خالد المعينا، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة أفضل صورة صحفية للمصور الصحفي مجدي أشتيه من وكالة أسوشيتد برس.

وقدّم الدكتور عبد الناصر النجار، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الرسم الكاريكاتيري للرسام ياسر الأحمد من صحيفة «مكة» السعودية.

وقام نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة ضياء رشوان بتسليم دروع التكريم للفائزين الثلاثة بفئة الصحافة العربية للشباب، وهم: ناتالي إقليموس من صحيفة «الجمهورية» اللبنانية، ورنا الشرافي من صحيفة «فلسطين»، ومريم بوزعشان من صحيفة «الأخبار» المغربية.

وتلقت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية هذا العام ما يزيد على 5000 عمل من مختلف أرجاء الوطن العربي والعالم، حيث شهدت الجائزة منافسة محتدمة ضمن جميع فئاتها، لارتفاع جودة الأعمال الطامح أصحابها إلى اعتلاء منصة التكريم، لتواصل بذلك الجائزة مسيرتها، مؤكدةً مكانتها بوصفها أكبر محفل للاحتفاء بالإبداع الصحفي على مستوى الوطن العربي، سواء من ناحية الانتشار وحجم المشاركة أو لجهة القيمة المالية.

طباعة Email