00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وصول الدفعة الثالثة من الأطباء المتطوعين إلى نيبال

■ الفريق الإماراتي التطوعي يقدم خدمات علاجية للمصابين | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصلت الدفعة الثالثة من الكوادر الطبية التطوعية من كبار الأطباء والمختصين الى النيبال للعمل ضمن الفريق الإماراتي الطبي التطوعي الذي يقدم خدماته العلاجية والجراحية والوقائية للمصابين من جراء الزلزال منذ أسابيع، والذي أودى بحياة ما يزيد على 8 آلاف شخص وإصابة 17 ألف شخص، وذلك بمبادرة من زايد العطاء والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر وبالشراكة الاستراتيجية مع مستشفى كاتمندو الجامعي في نموذج للعمل الإنساني الطبي الميداني المشترك..

وقالت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني، إن الدفعة الثالثة من الكوادر الطبية التطوعية وصلت النيبال للانضمام الى الفريق الطبي الإماراتي النيبالي المشترك والذي يعمل على الساحة النيبالية منذ عدة أسابيع للتخفيف من معاناة المئات من المتضررين وبالأخص فئات الاطفال والمسنين تحت اطار تطوعي ومظلة إنسانية.

وأكدت ان جميع الطاقم الإماراتي التطوعي الطبي لم يصب جراء الزلزال الجديد بقوة 7,3 الذي ضرب النيبال الثلاثاء وأدى الى إصابة 335 شخصا، وذلك بعد اقل من ثلاثة أسابيع على زلزال مدمر اوقع اكثر من 8 آلاف قتيل.

وقال عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر ان جمعية دار البر سخرت جميع إمكانياتها اللوجستية والفنية لتمكين الكوادر الطبية من علاج المئات من المصابين وتوفير الأدوية المجانية في إطار خطتها لإغاثة المنكوبين من جراء الزلزال، مشيرا ان جهود الإغاثة ستتواصل على الساحة النيبالية بالتنسيق مع المؤسسات الإنسانية والطبية.

طباعة Email