00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كتب «البيان» قيمة متجددة لعالم المطبوعات

■ شومبيتاز يقود فريق عمل الرسوم المعلوماتية في البيان منذ 2008 | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

قال لويس شومبيتاز مدير الرسوم المعلوماتية في «البيان»، إن تجربة «البيان» تحتفي في عالم طباعة الكتب بالقيمة المتجددة لعالم المطبوعات، متبنيةً أحدث تقنيات التصميم والإظهار البصري للبيانات، إلى جانب المعايير العالية للإنتاج، مضيفاً أن «البيان« لا تزال في خطواتنا الأولى بهذا المجال، وهو ما يدفعنا للسعي الدائم نحو إتقان وتحديث أنموذجنا الخاص في منح الحياة لنتائج عمليات البحث التي نقوم بها من خلال أسلوب السرد البصري، الذي يتيح عرض محتوى الطباعة على منصات متعددة، كالهواتف الرقمية والكمبيوترات اللوحية، ومختلف التطبيقات الرقمية.

وأضاف شومبيتاز إن في قلب هذه الحقبة الرقمية التي نعيشها، يبدو لنا الاستثمار في مشاريع طباعة طويلة الأمد، أشبه بأن نطلب من جوهانس غوتنبرغ أن ينتج لنا جريدة كاملة مستخدماً أدوات الطباعة اليدوية التي ابتكرها. ففي زمن غوتنبرغ، استهلكت طباعة نسخة بسيطة الكثير من الجهد ضمن خط إنتاج هائل، إذ استغرقت العملية الكثير من التفكير والوقت قبل وضع هذه المعلومات على تلك الورقة القيمة.

وأشار شومبيتاز إلى أنه استثمر العديد من سنوات حياته ليبني لنفسه سمعة كمعماريّ معلومات، أي الشخص الذي يتضمن عمله التصميم والصحافة والتسويق أيضاً، ووصل إلى مجموعة من الاستنتاجات وهي:

1

يكمن مستقبل الجرائد في تطوير منتجات مختلفة يمكن عرضها عبر منصات متعددة، ولكن لا فائدة وراء زيادة هذه المنصات من دون التغيير، بغاية تحقيق انتشار أوسع وحسب. فلا تترك لنفسك المجال كي تأخذك تلك المشاريع المبهرة بصرياً والفقيرة بالمحتوى، والتي يقدمها العديد من المطورين الرقميين دون أي استراتيجية واضحة لضمها إلى الصحيفة بحد ذاتها. فالطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها أن نطور الإعلام، هي من خلال المحتوى.

2

على الرغم من أن الاتجاه الحالي هو الاتجاه الرقمي، إلا إن الطباعة لا تزال مربحة: علينا نحن مهنيي عالم الطباعة أن نتقبل ارتفاع الاهتمام بالعالم الرقمي، ولكن في الآن ذاته، علينا أن ندرك أن عمل الجرائد في هذا الجزء من العالم لا يزال معتمداً بشكل كبير على العالم الورقي.

3

يبدأ النجاح من صياغة رؤية واضحة ومهمة مباشرة للفريق، وبالتالي اجتذاب فريق العمل المميز، والاحتفاظ به، إلى جانب الإدارة المجدية للموارد المتاحة.

4

أهمية الأرقام: أنا أصدق المقاييس وأؤمن بها، لأنها الوحيدة القادرة على كشف الجمهور الحقيقي، وحصتي الحقيقية أيضاً في السوق. فالمقاييس هي معايير تقييم الأداء التي نعتمد عليها للاستمرارية.

5

جهّز فريقك بالتدريب: احرص على أن تكون وفريقك على اطلاع دائم على أحدث منتجات عالم الإعلام، واحرص أيضًا على مساعدة أعضاء الفريق الراغبين في تطوير مهاراتهم.

6

لا تنسَ: على الرغم من أن الكثيرين يجدون هذا التعليق رومانسياً فحسب، إلا إنني ما زلت أؤمن بقوة المطبوعات في جذب جمهور جديد، والدليل على ذلك هي أن هذه «الأدوات» في متناول الجميع، وتصفحها سهل جداً.

2007

أسس قسم الرسوم المعلوماتية في البيان كخطوة مبتكرة لتطوير المحتوى الإعلامي

2009

حصلت البيان على جائزة جمعية التصميم الصحافي من الولايات المتحدة الأميركية وجوائز مالوفيجي العالمية للرسومات المعلوماتية

من إسبانيا

2011

13 جائزة عالمية تحصدها البيان ضمن جوائز مالوفيجي العالمية للرسومات المعلوماتية، وجمعية التصميم الصحافي

2012

حصل قسم الرسوم المعلوماتية على 11 جائزة عالمية من الولايات المتحدة الأميركية

طباعة Email