00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سعيد الطاير: تنشئة جيل يعي جسر العبور إلى المستقبل

تكريم الفائزين بجائزة الترشيد 20 الجاري

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تكرم هيئة كهرباء ومياه دبي، الجهات والأفراد الفائزين بجائزة الترشيد في نسختها العاشرة 2014/ 2015، يوم الأربعاء 20 مايو الجاري. وتستهدف «جائزة الترشيد»، التي تنظمها الهيئة بالشراكة مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وبالتعاون مع منطقة دبي التعليمية، المؤسسات التعليمية في إمارة دبي، وتحتفي بأفضل الممارسات، التي تطبقها تلك المنشآت للحد من استهلاك الكهرباء والمياه، والعمل على خفض معدلات الهدر.

وبهدف رفع الوعي بأهمية اتباع سلوكات الاستهلاك الرشيد، والمحافظة على الموارد الطبيعية، نظم فريق التوعية والترشيد في هيئة كهرباء ومياه دبي، زيارات ميدانية للمنشآت التعليمية في إمارة دبي، وحث الهيئات الإدارية، والمدرسين، والعاملين، والطلاب على تبني ممارسات الاستهلاك الرشيد، وتشجيع هذه الجهات على المشاركة الفاعلة في الجائزة السنوية التي تنظمها الهيئة تحت شعار «من أجل غدٍ أفضل».

وتضم الجائزة ثلاث فئات هي: «إدارة المنشآت» وتشمل المنشآت التعليمية الحكومية والخاصة من رياض الأطفال وحتى الجامعات، إضافة إلى «المنشآت التعليمية المتخصصة» وتشمل مراكز الاحتياجات الخاصة، ومراكز تعليم الكبار، وفئة «المستهلك المنزلي»، وتشمل الطلاب، والهيئات التدريسية، والإداريين، وفئة «فريق الترشيد المميز».

جسر

وبمناسبة مرور عشر سنوات على انطلاق «جائزة الترشيد»، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إن تنشئة جيل واع ومثقف وقادر على تحمل المسؤولية هو جسر العبور إلى مستقبل مزدهر وغد مشرق، فأبناؤنا هم قادة المستقبل وحجر الأساس في عملية التنمية المستدامة، التي تتبناها حكومة دبي بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي قال «نحن ندرك أن المحافظة على مواردنا من الطاقة ستكون واحدة من أعظم التحديات على طريق تحقيق التنمية المستدامة، ولن يتأتى ذلك من دون تبني كل شرائح المجتمع لمبادئ ترشيد الطاقة، ضمن قيمها الأساسية».

استراتيجية

وتهدف جميع مبادراتنا في مجال الترشيد إلى ترسيخ ثقافة الاستهلاك الرشيد بين جميع فئات المجتمع في إطار تحقيق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، التي تهدف إلى تخفيض الاستهلاك بنسبة 30% بحلول عام 2030.

من جهته، قال الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «تمكنت جائزة الترشيد من أجل غد أفضل عبر 10 سنوات، من أن تدعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة لهيئة المعرفة والتنمية البشرية وهيئة كهرباء ومياه دبي، في تخفيض نسب استهلاك الكهرباء والمياه، ضمن مؤسسات القطاع التعليمي وتحقيق وفورات مادية قيمة. كما أسهمت الجائزة بشكل فعال في تعزيز ثقافة ترشيد استخدام الموارد الطبيعية ضمن القطاع التعليمي، وذلك عبر دفع المزيد من المؤسسات على المشاركة في كل نسخة جديدة من نسخ هذه الجائزة المهمة».

طباعة Email