00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أشادت بالمبادرات النوعية للدولة وسعي دبي لتعزيز الإبداع

أمينة الرستماني: الإمارات لديها خطة شاملة للابتكار

■ أمينة الرستماني متحدثة خلال جلسة «الابتكار الإعلامي.. طموح وتطلعات» | تصوير: عبد الحنان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الدكتورة أمينة الرستماني الرئيسة التنفيذية لـ«تيكوم للاستثمارات» خلال جلسة «الابتكار الإعلامي.. طموح وتطلعات»، والتي عُقدت ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى الإعلام العربي، على امتلاك الدولة لرؤية كاملة المعالم وخطة استراتيجية شاملة للابتكار في كافة القطاعات، كما أشادت بالمبادرات النوعية التي أطلقتها الدولة، وسعي دبي الدؤوب لتعزيز الابتكار وتضمينه في كافة قطاعات العمل وميادينه.

وأشارت الدكتورة الرستماني إلى مسؤولية الإعلام في دعم مجمعات الابتكار، وحاضنات الأفكار الناشئة، ومختبرات تكنولوجيا، ومختبرات الإبداع، وإسهامه في نشر الوعي الابتكاري لدى أفراد المجتمع، وتسليط الضوء على المبدعين في مختلف الميادين والقطاعات، والابتعاد عن فكرة التخوف من المراكز التي تتصيد الأفكار الجديدة، فلابد من المشاركة للوصول للابتكار.

وتناولت الجلسة التي جاءت ضمن جلسات الـ(20 دقيقة) عدة محاور أبرزها، مقومات الابتكار الإعلامي، وكيف يمكن للإمارات أن تنجح في هذا المجال، إضافة إلى دور تكنولوجيا المعلومات في دفع عجلة الابتكار الإعلامي.

وفي بداية الجلسة عرّفت الرئيسة التنفيذية، «تيكوم للاستثمارات» الابتكار بأنه استحداث أساليب وطرق جديدة للاختراعات وتطبيقها بشكل مختلف، مشيرة إلى أهمية عنصر الابتكار والتي لخصها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مقال لسموه بعنوان «الابتكار أو الاندثار»، في جملة واحدة هي «الابتكار هو أن تكون أو لا تكون».

تميز

وعرضت الرستماني خلال الجلسة المكانة التي وصلت إليها الدولة في مجال الابتكار، حيث احتلت المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحققت تقدماً مقارنة بالدول الأخرى في مؤشرات الموارد البشرية والبنية التحتية ومؤسسات الدولة والإنتاج الإبداعي.

كما قام موقع «Business Insider» الإلكتروني الرائد في أخبار التكنولوجيا والأعمال، بإبراز 18 مدينة الأكثر ابتكارا في العالم، واختار دبي ضمن هذه القائمة، وذلك لما تتمتع به من بنية تحتية داعمة للإبداع والابتكار.

وأشارت الدكتورة الرستماني إلى أن الإنجازات التي حققتها دبي وأهلتها بجدارة تكون مصنّفة مع مدن عالمية برعت في مجال الابتكار في وقت زمني قصير مقارنة بالمدن الأخرى، لم تأت بمحض الصدفة، بل جاءت من خلال رؤية واضحة وضعت دبي الابتكار أساساً لنهضتها منذ بداية تأسيسها إلى أن أصبحت اليوم مركزاً إقليمياً وعالمياً للأعمال منذ بداية التسعينات.

مراحل

وعرضت للإنجازات المهمة لمدينة دبي التي كان الابتكار أساساً لها، والتي بدأته في عام 1959 بتعميق خور دبي، ثم افتتاح مطار دبي في 1960، فإنشاء ميناء جبل علي ومنطقة جبل علي الحرة في عام 1979، ومن ثم تلاحقت الإنجازات لتضم إنشاء شركة طيران الإمارات. وتأسيس مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء مركز دبي المالي العالمي وصولاً إلى تشييد «برج خليفة» أعلى بناء في العالم وهو الانجاز الذي يشهد على نهج دبي في الريادة.

وأبرزت الدكتورة الرستماني أهم المبادرات والفعاليات التي أطلقتها دبي لتعزيز الابتكار، كتأسيس اقتصاد دبي المعرفي، وحكومة دبي الإلكترونية ثم جامعة حمدان بن محمد الذكية، وتدشين برنامج التوظيف والتعليم الإلكتروني، إضافة إلى مدينة دبي الذكية، ومركز الابتكار، ثم استراتيجية دبي للابتكار في عام 2014.

كما عرضت للتطور الذي شهدته الإمارات في قطاع الإعلام منذ بداية عام 1999، والنقلة الكبيرة التي أحدثتها دبي والتي تركزت بشكل مكثف على أربعة محاور هي: تأسيس المناطق الحرة الإعلامية وكان في بدايتها مدينة دبي للإعلام، وتطوير القوانين والنظم لتوفير بيئة مناسبة لجذب الشركات العالمية وتأسيس شركات جديدة، وجذب الجامعات والمؤسسات التعليمية، وتأسيس جامعات إعلامية مثل كلية محمد بن راشد للإعلام، بالإضافة إلى تأسيس مؤسسات حكومية وخاصة للتركيز على الفعاليات والمؤتمرات التي تخدم القطاع الإعلامي والإبداعي، مثل نادي دبي للصحافة ومهرجان دبي السينمائي الدولي.

خطط مستقبلية

وأكدت الرئيسة التنفيذية لـ«تيكوم للاستثمارات» على ان الخطط المستقبلية التي وضعتها مجموعة «تيكوم» أتت تماشياً مع استراتيجية الدولة لجعلها مركزاً عالمياً للابتكار. وتنفيذاً لتلك الخطط قامت «تيكوم للاستثمارات» مؤخراً بإجراء استبيان على أكثر من أربعين شخصية من قادة وروّاد الإعلام في دبي حول موضوع الابتكار.

وشملت الدراسة مجموعة من الشركات الرائدة في قطاعات الإعلام وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم، مشيرة إلى أن نتائج الاستبيان أوضحت أن التكنولوجيا المتقدمة وتطبيقاتها في الإعلام سيكون لها الأثر الأكبر على القطاع الإعلامي، كما أوضحت النتائج أهمية التركيز على التكنولوجيا الرقمية وإنترنت الأشياء، وابتكارات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل المنصات المتكاملة وأدوات القياس المتقدمة، إضافة إلى التحليلات المتقدمة مثل قواعد البيانات الكبيرة.

بالأرقام

قامت «تيكوم» بتأسيس 11 منطقة أعمال في دبي، ليصل عدد الشركات التي تأسست فيها إلى 4650 شركة منها 1945 شركة في قطاع الإعلام، تضم ما يزيد على 27 ألف موظف. أما عدد شركات البث الإذاعي والتلفزيوني فبلغ 34 شركة، وعدد القنوات التلفزيونية 124 قناة فضائية، إضافة إلى 13 وكالة إخبارية، و86 شركة طباعة يصدر عنها 281 مطبوعة.

وقالت الرستماني إن «تيكوم» ستقوم برعاية وتطوير الأجيال القادمة من الموهوبين والفنانين والمطورين التقنيين من خلال إنشاء حاضنات الابتكار والتمويل والمسابقات التنافسية.

طباعة Email