00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكدت لـ »البيان« أنها بلغت 87 % في الإشرافية

مواصلات الإمارات: 91 % نسبة التوطين في الفئة القيادية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة في مواصلات الإمارات حنان صقر، في تصريحات خاصة لـ «البيان» أن المؤسسة تعمل بشكل متواصل على استقطاب الكفاءات الوظيفية لا سيما المواطنة والقيادية منها.

حيث إنها تحرص بشكل دائم على التواجد بقوة في المعارض الوطنية والمتخصصة في التوظيف، لافتةً إلى بلوغ نسبة التوطين في الفئة القيادية إلى 91%، فيما بلغت نسبة التوطين 87% في الفئة الإشرافية، وذلك وفق خطة التوطين المعتمدة لدى المؤسسة.

وذكرت أن المؤسسة تمكنت من بناء وتطوير بيئة عمل متميزة متغلبةً على مختلف العقبات والتحديات التي قد تنجم عن الأعداد الكبيرة لمواردها البشرية التي بلغت مع نهاية أبريل الماضي 17800 موظف وموظفة يعملون بمختلف الفئات الوظيفية وينتمون لنحو 47 جنسية مختلفة.

وصرحت صقر بأن عدد موظفي المؤسسة شهد ارتفاعاً لافتاً خلال العام الماضي، حيث بلغ إجمالي التعيينات خلالها 5157 موظفاً وموظفة في مختلف مواقع العمل فيها، وذلك لتلبية النمو الاستثماري المطرد الذي تتمتع بها المؤسسة من ناحية، ولسدِّ احتياجاتها من الموارد البشرية من ناحية أخرى، وبما يعينها على إنجاز مهامها على الوجه الأمثل وبأعلى المعايير.

والحفاظ على مستوى خدماتها وقدراتها التشغيلية بما يضمن الوفاء بمتطلبات المتعاملين ويتخطى توقعاتهم ويضمن إسعادهم ورضاهم، لا سيما أن المؤسسة تحتل موقعاً ريادياً متقدماً في مجالات النقل والتأجير والخدمات الفنية واللوجستية عبر 38 خدمة متنوعة يتم توفيرها عبر الفروع ومراكز ووحدات الأعمال التابعة لها.

لافتة إلى أن جهود المؤسسة للارتقاء ببيئة العمل لديها أسفرت عن انخفاض تدريجي في معدل الدوران الوظيفي ليصل إلى 5% في عام 2014، مقارنة بـ 5.1% في 2013، و5.87% في 2012، الأمر الذي يثبت الجاذبية المتزايدة التي تحظى بها بيئة العمل لديها.

واوضحت أن المؤسسة نجحت في استثمار هذا التنوع لإغناء بيئة العمل لديها، لتقدم نموذجاً متقدماً حظي بالتقدير والإشادة ونال عدداً من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية، وكان آخرها فوز مواصلات الإمارات بالمرتبة التاسعة ضمن قائمة «أفضل 25 بيئة عمل في قارة آسيا»، والتي أعلنت عنها مؤسسة «غريت بليس تو وورك» العالمية للأبحاث والتدريب والاستشارات في فبراير الماضي.

حيث استطاعت المؤسسة تحقيق هذا الإنجاز النوعي بعد منافسة شديدة مع 900 شركة عاملة في آسيا، متفوقةً بذلك على عدد من الشركات العالمية المعروفة، فكانت الجهة الإماراتية الحكومية الأولى والوحيدة التي تمكنت من حجز هذا الموقع المتقدم، وقد سبق ذلك تصنيفها ضمن أفضل 15 بيئة عمل في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً منافسة بذلك مؤسسات عالمية تعمل بالدولة؛ وقد كانت المؤسسة هي الجهة الحكومية الوحيده ضمن هذه القائمة.

وعن خصائص الموارد البشرية في مواصلات الإمارات، كشفت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة عن أن نسبة الإناث في المؤسسة بلغت 31.82%، وأن الحصة الأكبر من موظفي المؤسسة تنتمي للفئة العمرية (30-39 عاماً)، والذين يناهز عددهم نحو 6500 موظف وموظفة.

برامج متخصصة

أطلقت مواصلات الإمارات عدداً من البرامج المتخصصة في دعم الابتكار والإبداع، مثل نظام أفكار لتقديم الاقتراحات ودوري المبدعين.

وتتم مكافأتهم بشكل دوري نظير تميزهم وأفكارهم البناءة التي قادت المؤسسة إلى العديد من منصات التتويج، بالإضافة إلى ادراكها بمنح الأولوية لبناء الثقافةِ المؤسسية بينَ موظفيها أولاً، لأنه إذا كانت بيئة العمل مناسبة ومثالية للموظف، وترعى الابتكار والإبداع، وتدعم التطوير والتجديد، فإن الموظف سيفتخر بانتمائه إلى مؤسسته، وسيستمتع بما يؤديه من عمل، وسيثق في إدارته، وسيقدم ما لديه من طاقات في شتى المجالات.

إضاءة

وصفت صقر موظفي مواصلات الإمارات بمفتاح نجاحها، وهم من يضع مؤسستهم في المقدمة، لأنه تم منحهم بيئة وظيفية تسودها حريةَ الكلمةِ والفكرة، ومناخ وظيفي يتسم بالعلاقات الأخوية والاجتماعية الإيجابية بين كافة المستوياتِ الإدارية، لتكون بمثابة الوقود الحقيقي للابتكار.

طباعة Email