00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إبداعاته البصرية تستقطب الملايين على مستوى العالم

نجم التواصل الاجتماعي «زاك كينغ» ضيف مميز

ت + ت - الحجم الطبيعي

«زاك كينغ» اسم يعرفه أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ذاعت شهرة الأميركي الشاب الذي لم يتجاوز العقد الثالث من العمر، على نطاق واسع، بفضل إبداع تميّز به وارتبط باسمه ومنحه قاعدة ضخمة من المتابعين في شتى أنحاء العالم، ومكّنه من التفرد بفن بصري جديد، ربما لم يسبقه إليه أحد، ويعتبر اليوم اتجاهاً جديداً من الاتجاهات الإعلامية الحديثة.

ومع حرص «منتدى الإعلام العربي» على مواكبة كافة المتغيرات المتلاحقة على الساحة الإعلامية الإقليمية والدولية، وما تحمله من ظواهر جديدة ولافتة.

ستتضمن الدورة الرابعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي، والتي ستعقد أعمالها في مدينة جميرا، بدبي خلال الفترة من 12-13 مايو الجاري، جلسة خاصة، يتحدث فيها نجم مواقع التواصل الاجتماعي «زاك كينغ»، وذلك في إطار سعي اللجنة التنظيمية لإطلاع جمهور الحدث السنوي الأبرز على أجندة الإعلام العربي، على تفاصيل ظاهرة لافتة يجسدها إبداع «كينغ».

والمقومات التي وفرت له الفرصة لتحقيق هذا النجاح الكبير والانتشار الواسع، وعرض العناصر التي ساعدت هذا الشاب على استقطاب ملايين المتابعين، وتعظيم الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي، كأداة إعلامية عصرية فعالة ومؤثرة.

«كينغ» الذي سيستهل زيارته الأولى إلى الإمارات، بتصوير فيديو عن دبي، ليشارك الملايين من متابعيه ومشاهديه تفاصيل هذه الزيارة، سيقوم أيضاً خلال جلسته باستعراض المحطات المهمة في مشواره مع منصات التواصل الاجتماعي، وأفضل السبل التي ينبغي اتباعها عند تطوير خطط توسيع تلك المنصات وزيادة فعاليتها، ومن خلال خلفيته التقنية كصانع ماهر برع في مجال مقاطع الفيديو القصيرة، سيلقي الضوء على أهم العناصر التي يجب توافرها عند رسم الحبكة الدرامية للقصة، مهما كانت قصيرة، بما يضمن لها التميز وإثارة إعجاب المتابعين.

ويتجسد إبداع «كينغ» في مقاطع فيديو قصيرة لا يتجاوز طول أي منها سبع ثوان، يقوم بتصميمها وإنتاجها باستخدام التقنيات الرقمية الحديثة، ومعالجتها بواسطة برمجيات المؤثرات البصرية، ليظهر فيها وكأنه يقوم بأعمال سحرية خارقة.

ومن أشهر تلك المقاطع، لقطة يظهر فيها وكأنه يقفز داخل سيارة تمر بجانبه بسرعة عالية دون فتح بابها، والتقاط «برج إيفل» الذي يظهره الفيديو وكأنه يتحول في يده إلى مجسم صغير، وغيرها من المقاطع التي نالت نسباً ضخمة من المشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مثل «يوتيوب»، و«انستغرام»، وموقع «فاين» (Vine)، أحدث مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصة في مشاركة مقاطع الفيديو، ويبلغ عدد مشاهدي «كينغ» على قناته أكثر من 12 مليون.

خفة يد رقمية

تتضمن مقاطع الفيديو التي ينفذها «زاك كينغ» خدعاً بصرية متنوعة، حيث يظهر وهو يقفز داخل السيارات وهي موصدة الأبواب وتسير بسرعة كبيرة، أو أن يحول الكرات الصغيرة إلى بيض مسلوق، أو أن يرسم صورة ومن ثم يجعلها جزءاً من الواقع.

كل هذه الأمور، دفعت بالكثيرين إلى إطلاق لقب الساحر على «كينغ»، الذي يرفض هذا الوصف، ويؤكد أن الأمر يرتبط أساساً بالإبداع والقدرة على تطوير الأفكار المبتكرة، ويأمل كينغ في المستقبل أن يخرج أفلاماً روائية طويلة.

طباعة Email