00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ألمانيا وإيطاليا : الإعفاء من «شنغن» علامة بارزة في العلاقات الإماراتية الأوروبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحب إكهارد ويلهلم لوبكيماير سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة بقرار البرلمان الأوروبي إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة « شنغن »، مشيراً إلى أنه يوم للاحتفال ويشكل علامة بارزة في العلاقة بين دولة الإمارات وأوروبا وخاصة مع ألمانيا.

وأعرب السفير عن سعادته إزاء إطلاق حرية السفر دون تأشيرة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة إلى دول منطقة شنغن الأوروبية، وأضاف السفير في تصريحاته حول اتفاق إلغـاء تأشيرة الشنغن لمواطني الدولة، أن ألمانيا كانت مدافعاً قوياً عن الإعفاء من تأشيرة الدخول، مؤكداً أن الاتصال المباشر بين المواطنين من البلدين يشكل عنصراً حيوياً في العلاقات الوثيقة والودية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وألمانيا.

وأوضح أنه يمكن للمواطنين الإماراتيين الآن الصعود إلى الطائرة والسفر دون عناء تقديم طلب التأشيرة، سواء كانوا يأتون كسياح أو في زيارات عمل أو للحصول على العناية الطبية فهم موضع ترحيب في ألمانيا.

ووقعت دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأعضاء في منطقة « شنغن » اتفاق إلغـاء التأشيرات لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والذي يسمح لهـم بالسـفر إلى أي دولة عضو في منطقة دول الشنغن لمدة تصل 90 يوماً دون انقطاع خلال فترة 180 يوماً.

مطالب

وكان جورجيو ستاراس سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة رحب بقرار البرلمان الأوروبي بإعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة الشنغن، مؤكداً أن إيطاليا كانت واحدة من الداعمين الرئيسيين للمطالبة بإعفاء التأشيرة وأنه خلال الرئاسة الإيطالية لمجلس الاتحاد الأوروبي وضعنا جل التركيز على أهمية تعزيز العلاقات بشكل أكبر بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي.

وقال في بيانه بهذه المناسبة أنه بالنسبة لإيطاليا فإن وضع اللمسات الأخيرة على عملية الإعفاء من تأشيرة الدخول في الوقت المناسب مع افتتاح معرض إكسبو ميلانو 2015، هي عملية حاسمة، حيث قامت السفارة الإيطالية في أبوظبي والقنصلية العامة لإيطاليا في دبي بإنشاء مسار الإجراء السريع لأولئك الذين يرغبون في الحصول على تأشيرة شنغن لزيارة معرض إكسبو في ميلانو.

وأشار إلى أنه في مجال السفر برز اسم إيطاليا كواحدة من أكبر عشر وجهات لدولة الإمارات العربية المتحدة والشراكة بين شركتي الطيران اليطاليا وطيران الاتحاد وهما أيضاً الناقلتان الرسميتان لمعرض اكسبو ميلانو 2015 تساهم إلى حد كبير في نمو العلاقات الساحية بين البلدين.

شريك استراتيجي

ونوه بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد شريكاً استراتيجياً لإيطاليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الصعيدين السياسي والاقتصادي، مؤكداً أن دور إيطاليا التقليدي كجسر بين أوروبا والعالم العربي هو محل تقدير كبير من قبل أصدقائنا الإماراتيين وهناك اتصال عاطفي وفكري مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن العلاقات الثنائية الجيدة بين البلدين تنعكس في نمو حجم التجارة وأن الصادرات الإيطالية نمت بمعدل عالٍ جداً في سوق دولة الإمارات، حيث أصبحت الإمارات المركز الأول لصادرات السوق الإيطالي في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، وقال «عندما فازت دبي باستضافة إكسبو 2020 فهمنا أن هناك إمكانية أكبر لعلاقتنا الثنائية».

إكسبو 2020

وأضاف أنه تم اختيار دولة الإمارات كمحطة رابعة لحملة ترويج إكسبو ميلانو 2015 في العام الماضي لأن الدولة أصبحت شريكاً مهماً لإيطاليا، منوهاً بأن إكسبو ميلانو 2015 وإكسبو دبي 2020 جعلا الدولتين يضمان قواهما معاً مما شكل لأول مرة مشروع تاون رائد وجديد وهو الأول من نوعه بين مدينتين تستضيفان معرض إكسبو الكوني، حيث إن هذا التعاون مبني على أساس تقاسم المعرفة والإمكانيات والخبرة.

عمل دؤوب

أكد معضد حارب مغيير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية أن إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة «شنغن» يأتي ثمرة سنين من العمل الدؤوب الذي نالت خلاله الدولة بقيادتها الحكيمة وإرادة شعبها وتضامنه وثقته الدائمة بمسيرته، احترام العالم أجمع ومحبته وتقديره حتى باتت جميع الأبواب مفتوحة لمواطني الإمارات الذين ساهموا في الوصول إلى هذه النتيجة.

وهنأ السفير الخييلي دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على الإنجاز الجديد الذي حققته واعتبرته إنجازاً كبيراً للدبلوماسية الإماراتية وبراعة في طَرح الَقضايا الوطنية باقتدار، وإنجازاً يعكس بوضوح مقدار الجهد الذي بذلته الدبلوماسية الإماراتية، بِقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.

طباعة Email