00
إكسبو 2020 دبي اليوم

200 مهندس واستشاري يبحثون تحديات العمل

خلال ملتقى المؤسسات والمكاتب الاستشارية - تصوير: عمران خالد

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش أكثر من 200 مهندس ومهندسة من الاستشاريين والمقاولين، من العاملين في مدينة العين، واقع العمل والتحديات التي تواجه المكاتب الاستشارية والمقاولين وتؤثر على سير عملهم وإنجازه وفق الشروط المعتمدة والمواعيد المحددة في عقود المناقصات، والتي تتطلب مزيداً من المرونة بهدف إنجاز المعاملات الروتينية التي تستهلك وقتاً طويلا.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي نظمته بلدية العين صباح أمس ، مع مديري المكاتب الاستشارية والمقاولين، بحضور الدكتور مطر النعيمي مدير البلدية وكل من المهندس عبدالله حمدان العامري، والمهندس سهيل ثاني المهيري، والمهندس سيف الشامسي، والمهندس ناصر العرياني، والمهندس عثمان عبد الله العمودي، وأحمد راشد النيادي، الذين يمثلون القطاعات والإدارات الهندسية في البلدية.

وفي بداية الملتقى أكد الدكتور مطرالنعيمي، أن الملتقى يأتي في إطار حرص حكومتنا الرشيدة على الشفافية والعمل بجدية، لرفع وتيرة الإنتاج وإنجاز مشاريعنا التنموية والعمرانية، وفق أحدث وأفضل المعايير والمواصفات الإنشائية العالمية. وكان أصحاب المكاتب الاستشارية قد أبدوا ملاحظات على بعض الاشتراطات على المعايير والشروط الواجب توفرها عند تنفيذ أي بناء أو مشروع حيث يواجه المكتب الاستشاري العديد من العقبات التي تحول دون إنجازه تنفيذ المشروع في الوقت المحدد.

كما ناقش الاستشاريون مسألة التصنيف للمكاتب الاستشارية والانتقال من فئة إلى أخرى والضوابط التي تحكم عملية التصنيف والانتقال حيث إنها تختلف من أبوظبي للعين، ومن مشروع لآخر، مما يؤثر سلباً على أداء المكاتب.

طباعة Email