00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استعرض البرامج والخطط المستقبلية

صندوق تكافل الداخلية يناقش رفع سقف المستوى المعيشي للعاملين

لخريباني النعيمي يتوسط القيادات الشرطية خلال اجتماع الصندوق من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين في وزارة الداخلية، أهم البرامج والخطط المستقبلية، والجهود المبذولة لتطوير عمل الصندوق والارتقاء به، وتقديم خدمات متميزة للأعضاء.

جاء ذلك في الاجتماع العادي السادس عشر، للجمعية العمومية للصندوق؛ برئاسة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، نائب رئيس مجلس إدارة صندوق التكافل الاجتماعي.

وتطرق اللواء النعيمي إلى مبادرة «فزعة» ومجالاتها الخدمية والاجتماعية، كتأجير السيارات المنتهي بالتملك، والعروض والحسومات، والقروض الحسنة وغيرها.

خدمات حصرية

وأشار إلى أن الصندوق يتابع عدداً من الخدمات المتطورة، التي وضعت قيد التنفيذ؛ من بينها مبادرات وخدمات حصرية هادفة بمجملها لرفع مستوى سقف الامتيازات للعاملين بالوزارة، موضحاً أن أهداف الصندوق هي خدمة مجتمع وزارة الداخلية؛ بما يخفف الأعباء المعيشية للعاملين فيها، ويبعث في نفوسهم الطمأنينة والاستقرار.

كما استعرض مجلس إدارة الصندوق جهود رفع سقف المستوى المعيشي للعاملين بالوزارة، ومناقشة الخطط الاستراتيجية لمجلس الإدارة؛ التي أسفرت عن إنشاء مبادرة متخصصة في تقديم أفضل الخدمات المتنوعة الهادفة إلى الارتقاء بمفهوم التكافل الاجتماعي، وتعزيز أسس الإخاء.

حضر الاجتماع، اللواء خليل داوود بدران مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي، واللواء محمد بن العوضي المنهالي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة، واللواء عمير محمد المهيري مدير عام العمليات الشرطية، والعميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي، وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية، وأعضاء الجمعية العمومية للصندوق.

عصف ذهني لحماية الطفل

أطلق مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل مبادرة العصف الذهني لتوليد الأفكار الإبداعية في مجال حماية الطفل، وتعدّ الأولى من نوعها في هذا المجال؛ وتم تنفيذها بشكل علمي ووفقاً لقواعد محددة تم إعدادها وتقديمها من قبل الخبير المقدم الدكتور عمر إبراهيم آل علي، نائب مدير مركز تنمية القادة ورعاية المبدعين، بحضور نخبة متميزة من طالبات جامعة زايد.

وأكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية؛ رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل، أن المبادرة تأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة العليا ومواكبة لرؤية وإستراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والمتمثلة في جعل عام 2015 عام الابتكار والإبداع.

طباعة Email