00
إكسبو 2020 دبي اليوم

500 ألف درهم من الشيخة فاطمة إلى «البازار» لمساعدة أطفال سوريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبرعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بنصف مليون درهم للسوق الخيري «البازار» الذي نظمته مساء أول من أمس مجموعة عقيلات السلك الدبلوماسي في الدولة في مقر الاتحاد النسائي العام والذي يعود ريعه لصالح الأطفال السوريين اللاجئين على الحدود الأردنية - السورية.

جاء ذلك خلال افتتاح الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية للسوق الخيري «البازار» نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بحضور عدد من السفيرات وقرينات أعضاء السلك الدبلوماسي في الدولة والقيادات النسائية وسيدات المجتمع.

جهود

وأشادت الشيخة اليازية بنت سيف بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في ساحات العمل الخيري والانساني، مشيرة إلى أن تبرعات سموها لصالح المحتاجين والمنكوبين من الأشقاء والأصدقاء تقف شاهدا على جودها وكرمها ووقوفها إلى جانب الضعفاء عامة والنساء والأطفال خاصة في ظل مسيرة الخير التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله ويواصل نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لتظل دولة الإمارات واحة للخير وأحد أهم روافد العمل الانساني في ساحات العطاء في العالم.

وثمنت استراتيجية الدولة في دعم العمل الإنساني والتي تأتي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة ضمن منهجية واضحة وقيم راسخة قائمة على مد يد العطاء والعون للأشقاء والأصدقاء.. مشيرة الى أن تنظيم هذا السوق الخيري يمثل واجبا إنسانيا تجاه اللاجئين السوريين.

وقالت: يجب علينا جميعا المبادرة والمسارعة لمساعدتهم والوقوف إلى جانبهم ومد يد العون إليهم للمساهمة في التخفيف من آلامهم في محنتهم، كما أشادت بحسن تنظيم واعداد السوق الخيري، وتقدمت بالشكر الجزيل لمجموعة عقيلات السلك الدبلوماسي في الدولة ولكل من ساهم في انجاح هذا البازار وتمنت لهذا العمل الانساني النجاح.

شكر

وألقت نادية الحشاني حرم سفير ليبيا رئيسة المجموعة الدولية الدبلوماسية لعقيلات السفراء المعتمدين لدى الإمارات كلمة أعربت فيها عن شكر المجموعة الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على دعمها ورعايتها لجميع الفعاليات والأنشطة الخيرية التي تنظمها المجموعة، كما قدمت الشكر للشيخة اليازية بنت سيف لحضورها وافتتاحها البازار الخيري.. مشيرة إلى أن السوق الخيري هذا العام سيخصص ريعه لصالح أطفال سوريا واللاجئين على الحدود الأردنية - السورية وأوضحت أن حملة تراحموا التي أطلقتها دولة الامارات العربية المتحدة ممثلة في الهلال الاحمر كان لها الأثر البالغ في تخفيف معاناة أطفال سوريا التي لاتزال مستمرة.

تراحم

ودعت إلى مواصلة مد يد العون حتى يمن الله عليهم بالأمن والاستقرار.. وأضافت أن هذا التراحم وتلك المشاركة نستلهمها من أم الامارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي فتحت أبواب الود والمحبة والتراحم والمثابرة أمام نساء الامارات والعالم فسرن بكل ثقة وطمأنينة في طريق العطاء والبذل خدمة للوطن والانسانية جمعاء.

وعقب ذلك تجولت الشيخة اليازية بنت سيف في أنحاء السوق الخيري الذي اشتمل على مجموعة متنوعة من الصناعات والأشغال اليدوية التراثية والتقليدية والملابس الوطنية للدول المشاركة في السوق إلى جانب المأكولات الشعبية.

طباعة Email