00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سياسة الإمارات تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون والحوار البناء

عبد الله بن زايد: تميزنا برؤية القيادة والدبلوماسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس أمناء «أكاديمية الإمارات الدبلوماسية»، أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت على مدى السنوات الماضية في ترسيخ مكانتها العربية والإقليمية والعالمية، بفضل علاقاتها الدبلوماسية المتميزة والمبنية على رؤية قيادتها التي تؤمن بضرورة بناء علاقات وثيقة مع مختلف دول العالم.

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات اعتمدت سياسة خارجية متوازنة قائمة على مبادئ رئيسية تتمثل في الاحترام المتبادل والتعاون والحوار البناء، ما مكنها من امتلاك مكانة مميزة على الساحة الدولية، ولعب دور مهم في المساهمة بإيجاد حلول للعديد من القضايا الدولية، مع الالتزام في الوقت ذاته بتقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها، وجاء ذلك في إطار تعليق سموه على الدور المحوري الذي تتولاه أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لدعم أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات، مؤكداً أن هذا الصرح الكبير يعد خطوة مهمة في صناعة مستقبل الدبلوماسية الإماراتية، ومركزاً علمياً لإعداد البحوث المتخصصة وتطوير معارف ومهارات الكوادر المواطنة.

وبين سموه أن نجاح دولة الإمارات في سياستها الخارجية يسير بالتوازي مع الإنجازات المستمرة التي تحققها في جميع المجالات، وقال سموه: «وضعت دولة الإمارات أهدافاً استراتيجية طموحة بأن تكون ضمن أفضل دول العالم وفقاً لرؤية الإمارات 2021، ووظفت لهذه الغاية جميع الإمكانيات والتقنيات، بالإضافة إلى تأكيدها على الاستثمار في المواطن الإماراتي الركيزة الأساسية لبلوغ المراتب المتقدمة التي تسعى إليها الدولة». وشدد سموه على أهمية إسهام أعضاء البعثات الدبلوماسية في إبراز تميز دولة الإمارات على المستوى العالمي، مشيراً إلى الحاجة لتهيئة عدد أكبر من الدبلوماسيين المتميزين ودعمهم بالخبرات اللازمة التي تمنحهم القدرة على الارتقاء بسمعة دولة الإمارات والنهوض بمكانتها في المنطقة والعالم.

رؤية

وتجسد الأكاديمية رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى توظيف الكوادر الوطنية وتوفير برامج التطوير والتدريب اللازمة من أجل ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات كلاعب رئيسي على الساحة الدولية.

تفاعل جماهيري مع وسم #أكاديمية_الإمارات_الدبلوماسية

 

سجل وسم «أكاديمية الإمارات الدبلوماسية» على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس تفاعلا كبيرا من قبل المستخدمين من خلال تعليقاتهم وصورهم، مؤكدين أن الأكاديمية تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى توظيف الكوادر الوطنية وتوفير برامج التطوير والتدريب اللازمة من أجل ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات كلاعب رئيسي على الساحة الدولية.

وعلق الدكتور محمد يوسف بقوله «وضعت الدولة خططا طموحة للتطوير والتميز الدبلوماسي وفق معايير عالمية وجاءت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لتجسد ذلك على أرض الواقع» وأضاف في تغريدة أخرى: مازال الوطن بقيادته الرشيدة يرتقي سلم المجد يوما بعد يوم وهذه الأكاديمية ستكون رافدا من روافد الرقي الدبلوماسي. وعلقت كاسرت الرحامة جعلت للإمارات السباقة بين الدول الأخرى، خطوة مهمة جديدة تصنع النجاح للإمارات وعلق علي الناوي جاءت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لترسخ نهج الإمارات السياسي وتنقل الرؤية التي بناها زايد وسار عليها أبناؤه.

حضارة

وغرد عاشق الوطن «43 عاماً ووصلت بدبلوماسيتها لاعلى المستويات متصدرة على الدول المتقدمة والتي سبقت حضارة الإمارات» وغرد طارق «هذه المكانة المرموقة التي وصلت لها الإمارات بين الدول، جاءت من زايد مؤسس الاتحاد وأبنائه من بعده». وعلق سلطان العميمي بقوله إنجاز جديد لدولة الإمارات، يضاف إلى سلسلة إنجازاتها الدبلوماسية. وغرد الدكتور محمد سيف كلما حللت بدولة وصلتك رسالة عبر هاتفك ترحب بك وتدلك على سبل وكيفية التواصل مع السفارة ... هنا وطن العز أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

طباعة Email