00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جمعية الإمارات للسلامة المرورية تحتفل بأسبوع الأمم المتحدة الثالث

محمد صالح

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد محمد صالح بن بدوة الدرمكي، رئيس جمعية الإمارات للسلامة المرورية، أهمية شعار أسبوع الأمم المتحدة الثالث للسلامة المرورية «الأطفال والسلامة على الطريق» الذي يبدأ يوم غد، لأهمية توفير كل سبل السلامة داخل المركبة للأطفال وأثناء انتقالهم إلى مدارسهم.

وقال إن الأمم المتحدة أطلقت إعلان «الطفل للسلامة المرورية» الذي يدعو كل القادة ومتخذي القرار في العالم إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة لتأمين سلامتهم، سواء كانوا في الحافلات أو مشاة أو راكبين دراجاتهم الهوائية، وتوفير كل المواصفات وسبل السلامة داخل الحافلات المدرسية، وتكثيف الرقابة الميدانية في الطرق المحيطة المؤدية إلى المدارس.

وأضاف بن بدوة أن الأمم المتحدة اختارت سلامة الطفل لهذا الأسبوع، نظراً إلى كون فئة الأطفال الأكثر عرضة للحوادث المرورية على مستوى العالم، ولكون العديد من الدول، خاصة في دول العالم الثالث، ما زالت تعاني ارتفاع نسبة المصابين من هذه الفئة، علاوة على أن العديد منها لم يضع التشريعات التي تكفل سلامة الطفل، سواء داخل المركبة أو للمشاة.

وأشاد رئيس جمعية الإمارات للسلامة المرورية بالجهود التي تبذلها الدولة في توفير الحماية اللازمة للطفل في المركبات، وخاصة الحافلات المدرسية، حيث سنت التشريعات وحددت المواصفات التي يجب توافرها في الحافلات لسلامة الأطفال أثناء ركوبهم الحافلات، لافتاً إلى مواصلة الجهود لحماية الأطفال من مخاطر الحوادث المرورية.

ودعا أولياء الأمور إلى أهمية الالتزام بالقوانين والنظم المرورية، خاصة في ما يتعلق بركوب الأطفال في المركبات، وعدم جلوس الأطفال في المقاعد الأمامية، وجلوسهم في المقاعد الخلفية، مع توفير المقاعد الخاصة بهم، حفاظاً على أرواحهم وسلامتهم.

طباعة Email