00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كهرباء الشارقة تبحث مع وفد كندي تطبيق أنظمة إضاءة متقدمة

راشد الليم ونيك جيانكولا خلال اللقاء من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الهيئة تعمل على تطبيق أنظمة متقدمة تمثل آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الإنارة، الأمر الذي سَيُسِهم بلا شك في تخفيض الإنفاق وترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور المهندس راشد الليم لوفد من شركة (اليومن الكندية) المتخصصة في توفير تقنيات متطورة وحلول مبتكرة في مجال توفير استهلاك الطاقة الكهربائية برئاسة نيك جيانكولا مدير عام الشركة.

واستعرض الليم خلال اللقاء أبرز المشروعات التي بدأت الهيئة تنفيذها لاستبدال مصابيح الإنارة في الشوارع بأخرى موفرة للطاقة بأفضل المواصفات العالمية.

وأوضح أن الهيئة من خلال إدارة الترشيد التي استحدثتها تقدم العديد من الخدمات للمشتركين خاصة في مجال الاستشارات المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة.

وأكد أن الهيئة بدأت تطبيق منظومة متطورة لترشيد استهلاك الطاقة خاصة في مجال الإضاءة التي تستهلك ما يقارب (20%) من إجمالي الطاقة المستهلكة في المنازل و(40%) من إجمالي الطاقة المستهلكة في الكثير من البنايات التجارية وذلك عند استخدام المصابيح الحرارية، هذا فضلا عن أنها تتسبب في الانبعاثات الكربونية التي تتسبب في رفع درجات الحرارة وتعتبر من العناصر الملوثة للبيئة والضارة بالصحة العامة.

وأشار إلى أن المصابيح الموفرة للطاقة المزودة بتقنية المؤشر الضوئي والمعروفة باسم (LED) هي الحل الأمثل والأكثر تقدما في هذا المجال حيث تعتبر هذه المصابيح بمختلف أشكالها وتصاميمها وألوانها واستخداماتها من أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال الجديد الآخذ بالتطور.

وأكد أن مصابيح (LED) تقدم فوائد كبيرة للمستهلكين وتمثل استثمارا طويل الأمد في مجال ترشيد الطاقة المستخدمة في الإضاءة وتقلل استهلاك الطاقة بنسبة تتراوح بين 40 – 50%، كما تقلل من تكاليف الصيانة نظرا لعمرها الافتراضي الطويل ويمكن الحصول على العوائد المالية في الاستثمار بتركيب هذا النوع من الإضاءة خلال (1 – 4) سنوات وذلك حسب كمية الاستهلاك.

طباعة Email