00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لقاء

تعزيز التعاون مع الكويت في مجال الأراضي الرطبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضافت وزارة البيئة والمياه وفد كويتي من الهيئة العامة للبيئة بالكويت لبحث سبل تعزيز التعاون في مجالات إدارة الأراضي الرطبة وتقييم فعالية إدارة المحميات الطبيعية في إطار تبادل الخبرات في هذا المجال وتطوير البرامج والخطط ذات الصلة، ورحّبت المهندسة مريم سعيد حارب وكيل الوزارة المساعد لقطاع الموارد المائية والمحافظة على الطبيعة به..

مؤكدةً أهمية تعزيز التعاون المشترك بين دولة الإمارات ودولة الكويت في مجال تعزيز وتطوير الخطط والبرامج في مجال إدارة الأراضي الرطبة، مشيرةً إلى أن دولة الإمارات تلتزم باتفاقية رامسار الدولية التي انضمت إليها منذ عام 2007 والتي تمّ من خلالها إدراج خمسة مواقع بمساحة إجمالية تزيد على 20 ألف هكتار.

وأكّدت حارب أهمية تضافر الجهود وتعاون كافة الدول الخليجية والإقليمية الرامية إلى حماية البيئات الرطبة التي تعد جزءاً مهماً من جهود المحافظة على التنوع البيولوجي، مما سينعكس بشكل إيجابي على حالة هذه النظم وتعزيز القيم والخدمات والفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي تقدمها، موضحةً أهمية الأراضي الرطبة الساحلية ومناطق أشجار القرم والسبخات المالحة ومسطحات المد والجزر التي تتميز بها البيئة البحرية والساحلية لدولة الإمارات.

وأضافت المهندسة مريم حارب بأن الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي والاستراتيجية الوطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية، اللتان أعدتهما الوزارة سيلعبان دوراً مهماً في مجال المحافظة على تلك البيئات واستدامتها وتعزيز قدرتها على مواجهة التحديات البشرية والطبيعية، والتكيف معها بحلول عام 2021، مشيرةً إلى أن وزارة البيئة والمياه تسعى إلى زيادة مستوى الوعي بمفاهيم التنوع البيولوجي لدى مختلف قطاعات المجتمع وإدماج هذه المفاهيم في عمليات التخطيط وصنع القرار، والاهتمام بالممارسات والابتكارات ذات الصلة بالحفظ والاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي في تطوير السياسات والتشريعات المحلية والوطنية.

طباعة Email