00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خلال كلمة سموها في الحفل الختامي للمسابقة الوطنية لمهارات الإمارات

الشيخة فاطمة: رعاية مهارات شبابنا واجب وطني

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة الى ضرورة العمل الوطني المشترك والمسؤول لبناء واكتشاف ورعاية وصقل مهارات أبناء وبنات الوطن، باعتبارهم الثروة الحقيقية لدولتنا الفتية..

مشيرة الى أهمية هذا الأمر الذي أكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال القمة الحكومية التي عقدت أخيراً، وذلك من منطلق ضرورة العمل الوطني المتقدم لتطوير القدرات الإبداعية لكوادرنا البشرية بما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة نحو الوصول الى المرتبة الأولى بين دول العالم المتقدم.

123 فائزاً

جاء ذلك في كلمة سموها التي ألقتها نيابة عنها الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج، في الحفل الختامي للدورة السابعة للمسابقة الوطنية لمهارات الإمارات التي نظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لمدة ثلاثة أيام، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث تم اعلان فور 123مواطناً ومواطنة بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية بواقع 41 ميدالية لكل فئة..

وحضر الحفل مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي التقني، وسايمون بارتلي رئيس مهارات العالم، والمهندس علي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة، ونخبة من كبار المسؤولين بالدولة.

تمكين الشباب

وباركت سموها لقيادتنا الرشيدة نجاح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في تنظيم المسابقة الوطنية للمهارات، وتتويجها بفوز 123 مواطناً ومواطنة بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، مؤكدة أنه نجاح باهر يأتي في إطار توجيهات قيادتنا الرشيدة، من أجل العمل الوطني المشترك لبناء أجيال جديدة ومبدعة من شباب وفتيات الامارات، القادرين على تلبية متطلبات التنمية الصناعية والاقتصادية الشاملة والمستدامة في كافة إمارات الدولة..

وهو الأمر الذي ينسجم مع الخطة الاستراتيجية لمؤسسة التنمية الأسرية، وسعيها لتمكين الأسرة المواطنة بكافة أفرادها ليكونوا قادرين على الإبداع والابتكار بما يساهم في تطوير عمليات البناء بجميع قطاعات العمل والإنتاج بالدولة.

وأكدت سموها استمرار رعايتها للمسابقة الوطنية للمهارات وللمرة السابعة على التوالي، إيماناً منها بضرورة العمل الوطني المتقدم والدائم لتطوير قدرات أبنائنا وبناتنا وتمكينهم من الوصول الى مرحلة الكوادر الوطنية المبدعة والقادرة على تحقيق الرؤى والأهداف الوطنية التي تعزز من مكانة الدولة على المستوى العالمي في مجالات التنمية البشرية والصناعية والاقتصادية وكافة المجالات الحياتية الأخرى.

وقالت سموها إن المسابقة نجحت في تسليط الضوء على نخبة كبيرة من المواهب المواطنة التي سيكون لها الدور المتميز في تحقيق المصلحة العليا للوطن والمواطن، مثمنة جهود قيادة مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وذلك طوال سبع سنوات من النجاح المتواصل للمسابقة الوطنية للمهارات، التي نجحت في تحقيق كامل أهدافها الهامة والكبيرة، بما ينسجم مع طموحات الوطن الغالي والقيادة الرشيدة في أبناء الغد من شباب وفتيات الامارات الواعدين والمبدعين.

طباعة Email