سلطان بن خليفة يستضيف ورشة عمل لمرضى الثلاسيميا

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ورشة العصف الذهني لجمعية الإمارات للثلاسيميا في جزيرة أم الشجر.

حيث نظمت الجمعية هذه الرحلة لمرضى الثلاسيميا الأسبوع الماضي، برعاية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان رئيسة مجلس إدارة الجمعية لمدة أربعة أيام، للتحضير لملتقى الإمارات الثاني لجمعيات الثلاسيميا العربية للدعم الاجتماعي.

 وحضر سموه وحرمه اليوم الأخير من الورشة، واجتمع سموه مع أعضاء مجلس إدارة الجمعية عبدالباسط مرداس نائب رئيس مجلس الإدارة، والدكتور خالد خوري عضو مجلس الإدارة والمدير المالي، وخالدة خماس عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي، وسعيد العوضي عضو مجلس الإدارة، في جلسة حوارية استمعوا فيها للتحديات والمشاكل التي تواجه المرضى وكيفية وضع الحلول اللازمة لتلك التحديات.

وتخللت الرحلة ورشة عمل للمرضى، الذين قدموا من مختلف مناطق الدولة وسلطنة عمان، مع أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومستشارها الطبي.

وتضمنت الورشة مناقشات حول الملتقى للخروج بأفكار إبداعية من قبل المرضى أنفسهم لتحقيق عدة أهداف، منها تسليط الضوء على الجانب الاجتماعي والنفسي للمريض وأهله وتخطي جميع العقبات بالموازنة بين الجانب الطبي والاجتماعي وتبادل الخبرات بين الدول العربية والذي يصب في مصلحة المرضى، وعرض التجارب الناجحة في الدول المختلفة والاستفادة منها والتخفيف من معاناة مريض الثلاسيميا بالاهتمام به من الناحية الاجتماعية.

وتناولت المحاضرات 6 محاور رئيسة قدمها أعضاء مجلس الإدارة وتضمنت عرض أفلام وصور توثيقية لملتقى الامارات الأول لجمعيات الثلاسيميا العربية، إضافة إلى حلقة نقاشية عن دعم مرضى الثلاسيميا وحلقة نقاشية عن الخدمات الطبية لمرضى الثلاسيميا في الدولة وملتقى الإمارات الأول.

وتلخصت المناقشات في فعالية العصف الذهني، التي أدارتها وأشرفت عليها خالدة خماس عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للجمعية، في استرجاع ما تم مناقشته وتنفيذه في الملتقى الأول لاستخلاص الأفكار الجديدة من خلال جلسات الطاولات المستديرة.

طباعة Email