00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أنور قرقاش: لا يوجد دليل تاريخي واحد للسيادة الإيرانية على جزرنا

أنور قرقاش

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أنه لا يوجد دليل تاريخي واحد للسيادة الإيرانية على جزر الإمارات المحتلة، وهذه الحقيقة ثابتة وموثقة، والادعاء الإيراني حديث، مشيراً إلى بيان جامعة الدول العربية من قضية الجزر وأنه موقف عربي يساند الإمارات في قضية جزرها المحتلة، ويرفض سياسة خلق أمر واقع في محاولة للالتفاف على ضعف الموقف القانوني لطهران.

وشدد معاليه بأن التحكيم الدولي المحايد هو ما تخشاه طهران، لأن التاريخ والوثائق ليسا لصالحها، وضجة إعلامها في انتقاد بيان الجامعة لن تغطي على ذلك. جاء ذلك في تدوينات لمعاليه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». وقال معاليه: «في بلدي الإمارات، المسؤولية الاجتماعية والمدنية عمادها حب الوطن.. حب الوطن والحرص عليه والولاء له، نقطة البداية التي نبني عليها وتضمن أن جهدنا وعملنا وعرقنا يكمل المسيرة ويعزز مستقبل أبنائنا».

وضع محير

وأضاف معاليه: «الوضع في المنطقة محير، الزهّار يرى أن علاقة حماس مع إيران «استراتيجية لا تتغير»، وطهران تنتقد الشرعية وتمضي قدماً في استراتيجيتها اليمنية.. تنتقد إيران بيان الجامعة العربية حول جزرنا المحتلة ملوحة بوثائق لم يرها أحد، وتاريخ دون أسانيد، ليس مستغرباً تهربها من تحكيم محايد حول المسألة».

وقال: الواضح والموثق أنه لا يوجد دليل تاريخي واحد للسيادة الإيرانية على جزر الإمارات المحتلة، وهذه الحقيقة ثابتة وموثقة، والادعاء الإيراني حديث».

وفي ما يتعلق ببيان جامعة الدول العربية حول قضية الجزر قال معاليه: «بيان الجامعة موقف عربي يساند الإمارات في قضية جزرها المحتلة، ويرفض سياسة خلق أمر واقع في محاولة للالتفاف على ضعف الموقف القانوني لطهران».

وختم معاليه بالقول: «الخلاصة.. التحكيم الدولي المحايد هو ما تخشاه طهران، لأن التاريخ والوثائق ليس لصالحها، وضجة إعلامها في انتقاد بيان الجامعة لن تغطي على ذلك».

طباعة Email