00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شهدت فئاتها في الدورة 2 نمواً كمياً ونوعياً

إعلان الفائزين بـ »الشارقة للاتصال الحكومي« ابريل المقبل

لجنة تحكيم الجائزة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز الشارقة الإعلامي عن إنجاز المرحلة الثانية من فرز الترشيحات لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي 2014، التي تقام دورتها الثانية في شهر أبريل المقبل تحت شعار: تحفيز الإبداع.. تقدير الإنجاز.

وتم تقييم ترشيحات المرحلة الثانية من قبل لجنة متخصصة من المركز، حرصت على الالتزام بالشروط والمعايير الخاصة بعمليات الفرز والاختيار لما مجموعه 42 ملفاً، حيث نجح 27 منها بالتأهل للمرحلة النهائية، وقامت لجنة التحكيم النهائي خلال اجتماعها الأخير باختيار الفائزين بالفئات المرشحة للجائزة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، إن مشاركات الدورة الحالية شهدت نمواً ملحوظاً في المشاركات من الدولة، وكذلك نمواً كمياً ونوعياً في أغلب فئات الجائزة، حيث حصدنا مجموعة متميزة من الملفات رغم تخصص الجائزة بشكل أكبر في مجال الاتصال الحكومي، ما يعكس ريادة دولة الإمارات في كافة المجالات المتعلقة بالاتصال الحكومي وأهمية الدور لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي في نشر معايير التميز الخاصة بالدولة للعالم.

التحكيم

وحول آلية التحكيم، أشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي الى أن لجنة التحكيم اعتمدت هذا العام نظاماً رقمياً متطوراً لتقييم الأعمال المشاركة، قام أعضاء اللجنة باستخدامه بشكل منفرد، لضمان السرية التامة في تقييم كل عضو، وبالتالي ضمان الحيادية التامة في عملية ترشيح الملفات للمرحلة النهائية، التي يتم من خلالها مناقشة المشاركات بشكل جماعي لاختيار الملفات التي تستحق الفوز.

منهجية الاتصال

وأضاف رئيس مركز الشارقة الإعلامي: ركزت الجائزة هذا العام على منهجية الاتصال الحكومي والدور الرائد للمنظومة الاتصالية على صعيد إمارة الشارقة ودولة الإمارات، وذلك تقديراً لمختلف الأدوار والمهام التي تقوم بها إدارات الاتصال الحكومي، وتشجيعاً لها على المنافسة فيما بينها في تطوير أساليب عملها بشكل مستمر من جهة، وفي الارتقاء بخبرات وامكانات موظفيها من خلال التعرف على أفضل الممارسات المحلية والعالمية من جهة أخرى، وهو بالتأكيد ما سيعود بالفائدة على العمل الاتصالي ومنظومة الاتصال الحكومي بشكل عام.

12 فئة

وتنقسم فئات الجائزة إلى 12 فئة، ثلاث منها مختارة ومخصصة لدول مجلس التعاون الخليجي، و9 فئات أخرى مرشحة، 3 منها مخصصة للدوائر والمؤسسات الحكومية في إمارة الشارقة، في حين خصصت 6 فئات لعموم الجهات الاتحادية والمحلية الحكومية في الدولة. وأظهرت عمليات الفرز مشاركات من كافة مناطق الدولة، بعدما شهد الموقع الإلكتروني للجائزة آلاف الزيارات خلال الأشهر الماضية، ما يدل على مستوى الاهتمام الوطني من مختلف الدوائر والهيئات والجهات الاتحادية والمحلية بالجائزة.

وفي إطار بدء عملية اختيار الفائزين، عقدت لجنة تحكيم الجائزة اجتماعها الثالث للدورة الثانية من الجائزة برئاسة إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام رئيس لجنة التحكيم، وبحضور كافة أعضائها.

وناقشــت اللجـــنة الأسمــاء والجهــات المرشحــة للفـــوز في الفــئات المخـــتارة لــدول مجلـــس التعـــاون الخليجـــي والتـــي تضـــم جائـــزة الشخصـــية الإعلامـــية المؤثـــرة في الاتصـــال الحكومـــي، وجائـــزة الريـادة الإعلاميــة، فـــي حيــن حجبــت اللجــنة جائــزة التمــيز فـــي الاتــصال الحكومـــي علـــى صعــيد دول مجلــس التــعاون الخليجــي، لهذا العام. كما ناقشت اللجنة الملفات التي تأهلت لنهائيات الفئات المرشحة، وتم اختيار الفائزين عن كل فئة. وأشادت اللجنة في هذا الإطار بفريق عمل مركز الشارقة الإعلامي، الذي تولى عملية الفرز في المرحلتين الأولى والثانية، ونوهت بمستوى الملفات المرشحة هذا العام وصعوبة الاختيار بينها نظراً للفروقات البسيطة التي تميزها.

وشارك العديد من الجهات الاتحادية المحلية في أكثر من فئة وحازت فئة أفضل ممارسة اتصال حكومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي على إقبال كبير.

وأكــدت لجنــة التحكيــم أنهــا تراعــي أفضل الأساليب الدولية انطلاقاً من حرص مركز الشارقة الإعلامي على تطبيق أفضل الممارسات واعتماد الدقة والعدالة، التزاماً منه برسالة الجائزة كشهادة امتياز رائدة في الاتصال الحكومي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام.

معايير

ولاحظت اللجنة أن المعايير التقنية التي تم وضعها في الدورة الثانية، سهلت عمل اللجنة وعززت مستوى تنسيق وطرح الملفات المرشحة، من خلال فرض شروط الدقة والترتيب على الجهات المشاركة، لضمان نجاح ترشيحاتهم وتخطيها مرحلتي الفرز الأولى والثانية بسلاسة.

وتغطــي الجائــزة بصيغتــها الراهـــنة مختلــف العمليــات التــي تقــوم بهــا إدارات الاتصــال الحكومــي، مــن التخطيـــط الاستراتيجــي إلى نهــج الاتصــال الداخلي وحتى الأسلوب الأفضل للتعامل مع الأزمات، مروراً بالحملات التي تنفذ لخدمة المصلحة العامة، وصولاً إلى المنهجية الأنسب على صعيد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

خطوة ريادية

تعد جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، التي تم إطلاقها بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، في سبتمبر 2012، خطوة ريادية هي الأولى من نوعها في المنطقة، وإحدى مخرجات الدورة الثانية من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي.

وقد تركز فكرة الجائزة في دورتها الثانية على تثمين جهد المؤسسات المحلية والإقليمية والمجموعات والأفراد، ودعم إنجازاتهم وإبداعاتهم التي تسهم في تحقيق تواصل أفضل مع الجمهور، وإيجاد شراكة حقيقية بين الجهات الحكومية وصناع القرار فيما بينهم من جهة، وبين فئات الجمهور المتنوعة من جهة أخرى، بما يسهم في الارتقاء بالاتصال الحكومي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات ومنطقة الخليج بعامة.

طباعة Email