00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بمشاركة 250 يتيماً في حديقة زعبيل

«يوم الوفاء لأم العطاء» في دار البر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت جمعية دار البر فعالية «يوم الوفاء لأم العطاء» السنوي الخامس في حديقة زعبيل بدبي وفاءً لأم العطاء حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لرعاية سموها وعطائها لأيتام جمعية دار البر، حيث تعتبر كفالة اليتيم من أهم المشاريع الخيرية والإنسانية بجمعية دار البر وذلك عملاً بقوله تعالى: «فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث».

وشارك في الفعالية 250 طفلاً من الأيتام الذين تكفلهم جمعية دار البر من أنحاء إمارات الدولة، وعدد كبير من المتطوعين والمتطوعات والعاملين في العمل الخيري والإنساني يزيد على 110 أفراد، كما حضرها عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر وحسين مراد البلوشي مدير إدارة كفالة الأيتام والأسر في دار البر المنسق العام للحفل السنوي للأيتام، وعدد من مديري إدارات الجمعية وموظفيها وموظفاتها بدبي والفروع.

إدخال الفرح والسرور

وفي كلمته للحفل رحب عبدالله علي بن زايد بالحضور ورعاة الفعالية والمشاركين بها وأبنائه وبناته الأيتام، كما وجه شكره وتقديره للجميع لجهودهم، وقال: يسعدنا أن نلتقي بكم في هذه المناسبة الكريمة «يوم الوفاء لأم العطاء» السنوي الخامس لعام 2015 الذي تحتفي به دار البر سنوياً وفاءً لأم العطاء حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم لرعاية سموها لأيتام دار البر.

حيث تحرص دار البر على الاحتفاء بالأيتام لإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم باعتبار أنهم شريحة مهمة من أبناء الأمة، وهذا فضلاً عن الدور الذي تقوم به دار البر بكفالتها ورعايتها للأيتام كمشروع أساسي من أهم المشاريع الخيرية والإنسانية التي تهدف الجمعية من خلاله إلى تهيئة السبل المعيشية والتعليمية والصحية لهم حتى يصيروا شباباً وشاباتٍ في سنٍّ مناسبة يستطيعون خلاله الاعتماد على أنفسهم وخدمة أوطانهم عملاً بقوله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ)، وقوله تعالى: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا *إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا)، كما قال صلى الله عليه وسلم: «خَيْرُ بَيْتٍ فِي الْمُسْلِمِينَ بَيْتٌ فِيهِ يَتِيمٌ يُحْسَنُ إِلَيْهِ، وَشَرُّ بَيْتٍ فِي الْمُسْلِمِينَ بَيْتٌ فِيهِ يَتِيمٌ يُسَاءُ إِلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا، وَهُوَ يُشِيرُ بِإِصْبُعَيْهِ السبابة والوسطى».

300 درهم

وذكر حسين مراد البلوشي أن دار البر تتعامل مع 20 دولة و25 هيئة خيرية معتمدة، ومبيناً أن كفالة اليتيم داخل الدولة تقدرها الجمعية بمبلغ 300 درهم، وخارج الدولة 150 درهماً، وكفالة ذوي الاحتياجات (المعاق) داخل الدولة 600 درهم، وخارج الدولة 400 درهم، وكفالة أسرة فقيرة خارج الدولة 350 درهماً، وتسعى الجمعية لتوفير خدمة التأمين الصحي للأيتام وصرف مستحقاتهم ببطاقات إلكترونية باسمهم أو بأسماء ذويهم لضمان تسلم مستحقاتهم المحولة لهم بالكامل وتجنيبهم مشقة انتقالهم وسفرهم إلى المؤسسات المعنية بكفالتهم في بلادهم.

تقدير

وقدم البلوشي شكره لعبدالله بن زايد المدير التنفيذي لدار البر لتكريم اللجان المنظمة والرعاة المشاركين بالفعالية وهم «الرئيسي مجموعة البداد العالمية، والذهبي هيئة كهرباء ومياه دبي وقناة توازن الفضائية، والفضي شركة خانصاحب وشركة لاما للسياحة وإدارة قرية التراث، وهيئة دبي للثقافة والفنون، والرعاة المشاركين في فعالية الحفل وفقراته بلدية دبي ونادي الشباب الرياضي والإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة وإدارة مكافحة المخدرات بالقيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وهيئة الصحة بدبي ومجموعة حنبل المدني والشركة الوطنية للتجارة والإنماء وهيوجو كافيه وفريق »ساند« التطوعي بوزارة الشباب والرياضة، والإعلامي ستوديو زعبيل ومؤسسة البرجيل»، ودعا الله تعالى أن يجعل هذا العمل والجهد المبارك في ميزان حسناتهم وأن يخلفه عليهم بالخير والبركة في الدنيا والآخرة إنه تعالى وليُّ ذلك والقادر عليه وآخرُ دعوانا «أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين».

كفالة

أوضح عبد الله بن زايد أن الجمعية تكفل 31694 يتيماً منهم 1015 يتيماً داخل الدولة، كما تكفل 523 أسرة و42 معاقاً، ويكفلهم 15339 كافلاً من المواطنين والوافدين بالدولة، وتهدف الجمعية لتهيئة السبل المعيشية والتعليمية والصحية لهم جميعاً، حيث صرفت للأيتام خلال عام 2014 مبلغاً يزيد على 35 مليوناً و500 ألف درهم، وللأسر المتعففة أكثر من 800 ألف درهم، وللمعاقين ما يزيد على 51 ألف درهم.

ومشيراً إلى إنجاز الجمعية قرية «أم العطاء للأيتام» مع تأثيثها وتسليمها بمنطقة البقاع في لبنان بتكلفة تزيد على 8 ملايين درهم، وقدم سيادته شكر وتقدير دار البر للمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة التي شاركت في رعاية «يوم الوفاء لأم العطاء» بدعمها لبرنامج الحفل أو تقديم الفقرات والألعاب الترفيهية والفعاليات التي أدخلت الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال الأيتام.

طباعة Email