00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن توجيهات رئيس الدولة ومتابعة محمد بن زايد

توزيع مساعدات على 6 آلاف أسرة تونسية معوزة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وزع فريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مساعدات على ستة آلاف و150 أسرة معوزة في ثلاث ولايات تونسية هي سوسة والمنستير على الساحل التونسي وبن عروس الواقعة جنوب العاصمة.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن توزيع هذه المساعدات على الأسر التونسية المعوزة يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. بتقديم العون لهذه الأسر في مواجهة موجة البرد والفيضانات التي شهدتها تونس.

وذكر المصدر أن المساعدات الحالية تأتي تنفيذا للمرحلة الثانية من برنامج تنفذه المؤسسة في تونس منذ يناير الماضي بالتعاون مع سفارة الدولة في تونس والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.

وأوضح أن 39 ألف أسرة معوزة تعيش في 12 ولاية تونسية استفادت من البرنامج في المرحلة الأولى وتم توزيع مساعدات عينية عليها مثل الدفايات والأغطية والفرش والملابس الشتوية.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من البرنامج ستشمل 35 ألف أسرة لم تصلها المساعدات في البداية.

ولتنفيذ هذه المرحلة قام فريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بزيارة ولاية سوسة التي تم توزيع مساعدات على ألفي أسرة فيها، وقد استقبل والي سوسة عبد الملك السلامي الفريق، منوها بمبادرة مؤسسة خليفة، مشيدا بالعلاقات بين البلدين الشقيقين.

وتوجه الفريق إثر ذلك إلى بلدة النفيضة، حيث استقبلتهم معتمدة البلدة ريم الوسلاتي ورافقت الفريق إلى منطقة «العمايدية» الريفية فيما حصلت 200 أسرة على مساعدات وأشرف الفريق بنفسه على توزيع مساعدات على 41 أسرة في المنطقة.

وتفقد فريق مؤسسة خليفة أيضا ولاية المنستير التي وزعت المساعدات فيها على ألفي أسرة معوزة، حيث ثمن والي المنستير الطيب النفزي خلال لقائه الفريق مبادرة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والعلاقات بين البلدين الشقيقين.

وزار الفريق أيضا بلدة «الوردانين»، حيث حصلت 240 أسرة على مساعدات تم توزيعها مباشرة على الأسر المحتاجة كما تم توزيع مساعدات على 289 أسرة محتاجة في بلدات قريبة أخرى.

كما قام فريق المؤسسة بزيارة ولاية ثالثة هي ولاية بن عروس، حيث استقبلهم الوالي عبد اللطيف الميساوي، إضافة إلى المسؤولين عن الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي في الولاية.

وتم خلال الزيارة توزيع مساعدات على ألفين و150 أسرة، كما زار الفريق أيضا وادي بلدة «مرناق»، حيث أشرف مباشرة على توزيع مساعدات على ألف و230 أسرة. وتستمر الحملة التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية حتى منتصف الشهر الحالي لتشمل بقية الولايات التي لم تصلها المساعدات في المرحلة الأولى من برنامج المؤسسة الإغاثي.

طباعة Email