العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أشادت بدور الشيخة فاطمة في النهوض بإمكانات بنات الوطن

    جواهر القاسمي: الدولة سباقة في منح حقوق المرأة

    أكدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، أن كل يوم يمضي من عمر المرأة الإماراتية يشهد إنجازاً جديداً لتكريمها وتقديرها، وتمكينها من المشاركة الفاعلة في كافة القطاعات والمجالات، باعتبارها عنصراً يتمتع بكامل الحقوق الإنسانية، وتستحق الوصول إلى أعلى المناصب والمستويات.

    وقالت سموها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس، وتزامناً مع مرور ثلاثة عشر عاماً على تأسيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، إن دولة الإمارات كانت سباقة في منح المرأة كامل حقوقها، وإعطائها المكانة المستحقة في المجتمع، وذلك انطلاقاً من قيم الدين الإسلامي الحنيف.

    والتشريعات المنصوص عليها في دستور الدولة، في نهج أرسى دعائمه المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، واستمر بفضل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات إخوانه حكام الإمارات، لتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، والنظر إليها باعتبارها شريكاً ولا يمكن تحقيق النهضة من دون دورها الفاعل والمؤثر.

    ثقة

    وأعربت سموها عن ثقتها بإمكانيات المرأة الإماراتية، التي أثبتت قدرتها على تقديم العطاء اللامحدود، وتحقيق الإنجازات المتتالية في أي مجال تشارك فيه، وأضافت أن المرأة تتمتع بحس وطني عالٍ ومسؤولية إنسانية كبيرة، تدفعها إلى بذل كل جهد ممكن من أجل أن يظل وطنها على القمة، وأن تنعم أسرتها بالسعادة والاستقرار.

    مشيرة إلى أن كل تكريم تقدمه دولة الإمارات إلى بناتها، يقابل بتكريم آخر، ليس أدل عليه من إقبالهن الكثيف على الالتحاق بالخدمة الوطنية، حتى يشاركن أشقائهن الرجال في تعزيز مناعة الوطن وحمايته.

    وثمنت سموها الدور الكبير الذي لعبته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الإمارات، التي رسمت مستقبل المرأة الإماراتية من خلال البرامج والمبادرات التي أطلقتها على مدار العقود الماضية، وحرصها الدائم على تذليل العقبات أمام المرأة الإماراتية للنهوض بها إلى أعلى المستويات العالمية.

    وأشادت سمو الشيخة جواهر القاسمي بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتشكيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، في شهر فبراير الماضي، والذي سيوفر لها فرصاً متساوية في التعليم والتدريب والتعيين، وكذلك في شغل المناصب التنفيذية القيادية، كما يمنحها إطاراً أوسع للارتقاء بقدراتها وصقل مهاراتها، بما يمكنها من إحداث تغيير إيجابي يحقق لمجتمعنا مزيداً من الريادة، ويمكن المرأة الإماراتية من تحقيق التوازن بين أسرتها وعملها.

    وأكدت سموها أن المرأة في الإمارات استطاعت أن تثبت نفسها في قيادة الأعمال الخاصة بكافة مستوياتها، وأن ما تقدمه القيادة من دعم كبير للمرأة، وما تتمتع به دولة الإمارات من مقومات اقتصادية وبيئة عملية منافسة يفتح المجال أمام السيدات لمزيد من التقدم في هذا المجال.

    ولفتت سمو الشيخة جواهر إلى أن مجلس سيدات أعمال الشارقة حرص منذ التأسيس على تشجيع السيدات على دخول عالم الأعمال من خلال تقديم التسهيلات، واقتراح الخطط ومشروعات القوانين التي تدعم مكانة المرأة ومشاركتها في القطاعات الاقتصادية المختلفة، علاوة على البرامج التدريبية، والمبادرات والمشاريع التي يقوم المجلس بتنفيذها لهذا الغرض.

    تشجيع

    وأوضحت سمو الشيخة جواهر أن الشعار الذي تبنته هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليوم العالمي للمرأة هذا العام وهو «تمكين المرأة، تمكينٌ للإنسانية، فلنتخيل معاً!»، ينسجم مع رؤية الإمارات، التي انبثقت منها رؤية مجلس سيدات أعمال الشارقة لتعزيز مشاركة المرأة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتشجيعها على الدخول في عالم الأعمال الحرة بمختلف قطاعاته، من خلال توفير البيئة الداعمة للمرأة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.

    دعم

    قالت الشيخة جواهر القاسمي : «في ظل رؤية ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعمة للمرأة الإماراتية، وتنميتها، باعتبارها شريكاً أساسياً في الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، استفاد مجلس سيدات أعمال الشارقة من هذا التقدير الكبير والدعم المتواصل للمرأة، في تذليل العقبات وتجاوز التحديات التي تواجه مشاركتها في الأعمال، وذلك بالتنسيق والتعاون مع العديد من الجهات المحلية والاتحادية في الدولة، ومؤسسات القطاع الخاص».

    وأضافت: تحول مجلس سيدات أعمال الشارقة إلى واحد من أبرز التجمعات المهنية في دولة الإمارات، بعد وصول عدد عضواته مع نهاية عام 2014 إلى 1496 عضوة، مقارنة من 600 عضوة في عام 2012، حيث تم توسيع فئات العضوية لتشمل ليس سيدات الأعمال فحسب، وإنما أيضاً النساء المهنيات، المنتجات من المنازل، الطالبات والجامعيات.

    طباعة Email