00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ينطلق بعد غد وعلماء مشاركون يبحثون الزراعة الذكية مناخياً

منتدى الابتكارات يستعرض 300 مبادرة تعزز الاستدامة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق بعد غد فعاليات الدورة الثانية من المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الذي تستضيقه أبوظبي، ويعقد تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ويستمر حتى 11 مارس الجاري.

ويكشف الحدث في دورته الحالية النقاب عن 300 من الحلول الزراعية المتطورة التي سترسم مستقبلاً لزراعة مستدامة في جميع أنحاء العالم، كما يشهد للمرة الأولى تقديم «برنامج العلماء» الذي يستضيف 300 من كبار العلماء والخبراء من 71 دولة، لبحث الحلول الكفيلة بالتصدي لتحديات الجوع ونقص التغذية في العالم نتيجة تضاؤل الموارد وتغير المناخ.

ويبحث المنتدى طرقا مبتكرة تساعد العالم في إنتاج ما يكفي من الغذاء لإطعام 9 مليارات نسمة بحلول العام 2050، تماشياً مع رؤية المنتدى الهادفة إلى تسريع الجهود المبذولة في تطوير حلول لتلبية التحديات الملحة التي يشهدها العالم اليوم... كما يستضيف المنتدى حشداً كبيراً من المشاركين من شتى المجالات المرتبطة بالزراعة بدءاً من الأعمال والأوساط الأكاديمية وصولا إلى السياسات العامة والاستثمار، للاطلاع على أكثر من 400 عرض توضيحي تتضمن أفكاراً إبداعية من شأنها أن تحدث تغيراً جذرياً في أساليب إنتاج الأغذية ومعالجتها وتخزينها وتوزيعها واستهلاكها.

الزراعة الذكية

وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى: «إنه مع تنامي أهمية تطبيق الزراعة الذكية مناخياً في إنتاج الأغذية بدولة الإمارات وغيرها من المناطق التي تشهد ندرة في المياه بمنطقة الشرق الأوسط، تلتزم أبوظبي بتحفيز ودعم الحوار العالمي حول الأمن الغذائي والسلامة المناخية».

وأضاف: «نحن فخورون بتنظيم مثل هذا الحدث الدولي الذي يعكس رؤية القيادة الرشيدة بشأن تحفيز الابتكار في جميع مناحي الحياة، وخصوصاً في المجالات الاستراتيجية مثل الزراعة، وتماشياً مع مبادرة عام الابتكار».

برنامج العلماء

وعن «برنامج العلماء»، قال الريسي إن البرنامج تم تصميمه ليكون بمثابة مركز للأبحاث العلمية يضم العلماء البارزين في مجال الزراعة المستدامة، ويركز على الزراعة الذكية مناخياً، بالإضافة إلى توفير البيئة المناسبة لتبادل وجهات النظر مع الخبراء المحليين حول مستقبل إنتاج الغذاء، فضلاً عن إتاحة الفرصة للمشاركين للتفاعل مع ما يصل إلى 6000 من خبراء الاستدامة للدفع باتجاه التغيير المنشود وبحث سبل التعاون في مجال الزراعة المستدامة.

وسيشتمل البرنامج التفاعلي على ورشة عمل تقام بتاريخ 9 مارس، وفعالية خاصة بالحلول متعددة التخصصات في 10 مارس، كما سيقوم البرنامج بعرض ملخصات الأبحاث الرئيسية للمشاركين، ليتولى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بعد ذلك جمعها ضمن كتاب خاص من أجل تعميم الفائدة.

ودعا الريسي كافة المؤسسات التعليمية ذات العلاقة إلى المشاركة في هذا المنتدى العالمي للاستفادة من النقاشات التي ستجري بين أبرز الخبراء العالميين في قطاع الزراعة، مشيراً إلى أن باب المشاركة مفتوح لجميع المهتمين وبالإمكان التنسيق مع الجهات المنظمة لضمان حصولهم على مختلف المعلومات اللازمة.

مشاريع مبتكرة

وفي سياق متصل، أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا عزمه استعراض عدد من مشاريعه البحثية المبتكرة التي تسهم في الحفاظ على الأمن الغذائي وتحقيق الزراعة المستدامة خلال مشاركته في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية 2015.

متحدثون

تضم قائمة المتحدثين الرئيسيين في المنتدى كلاً من أمير ويلز وجون كيري وزير الخارجية الأمريكي، حيث من المقرر أن يقوما بإلقاء كلمة مسجلة عبر الفيديو.

بالإضافة إلى مشاركة توموسيمي رودا بيس مفوض الزراعة والاقتصاد الريفي بالاتحاد الأفريقي، الدكتور رين وانغ المدير العام المساعد بمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) بالأمم المتحدة، الدكتور ناوكو إيشي الرئيس التنفيذي لمرفق البيئة العالمي، بالإضافة إلى الدكتور يورجن فوغيل، مدير أول الممارسات العالمية للزراعة بمجموعة البنك الدولي.

طباعة Email