العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زراعة تقاطع زعبيل ضمن فعاليات أسبوع التشجير

    صورة

    بدأت بلدية دبي بزراعة الأشجار الأولى في تقاطع زعبيل، وذلك ضمن فعاليات أسبوع التشجير الـ35، بحضور المهندس مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة، المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات ببلدية دبي، والمهندس حسين لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، وعدد من المساعدين والمسؤولين من الجهتين.

    وقال المدير العام لبلدية دبي إن هذا المشروع يعد من مشاريع البلدية التجميلية التي تنفذها لتزيين شوارع مدينة دبي، لتحقيق العديد من الأهداف الجمالية والبيئية بهذه المنطقة المهمة القريبة من موقع محمية رأس الخور، وتبلغ مساحة المشروع 40 هكتاراً تقريباً، وسيتم تنفيذ المشروع بتكلفة إجمالية تبلغ 22 مليون درهم، ويتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع في يونيو المقبل.

    وأضاف أن في هذا المشروع ستتم زراعة مجموعة من النباتات التجميلية، منها أشجار النخيليات «الوشنطونيا» وأشجار الزينة ونباتات البيئة المحلية والشجيرات المزهرة والأسوار النباتية ومغطيات التربة من أنواع مختلفة والزهور الموسمية، وإلى جانب هذه العناصر الجمالية الطبيعية تقوم بلدية دبي ببحث ودراسة إمكانية إدخال العناصر التجميلية غير النباتية في المشروع كالإضاءة وأحجار الزينة، وذلك لأهمية هذا الموقع وقربه من المواقع المهمة بالإمارة.

    وأشار إلى أن أسبوع التشجير يهدف إلى توعية المجتمع بأهمية التشجير، بمشاركة مختلف الفئات العمرية في الحفاظ على الزراعة، وتأصيل القيم الزراعية وأهميتها في نفوس النشء، بما في ذلك الطلاب والطالبات، وتوعية الجمهور عموماً بالدور الذي تقوم به بلديات الدولة في هذا المجال.

    فعاليات المنطقة الغربية

    من جهة أخرى، افتتح المهندس عتيق خميس المزروعي، المدير العام لبلدية المنطقة الغربية بالإنابة، أول من أمس، فعاليات المعرض المصاحب لأسبوع التشجير الذي تنظمه البلدية بمدينة المرفأ على مستوى مدن المنطقة، تحت شعار «معاً فلنزرع الإمارات».

    حضر الافتتاح راكان محمد المرر، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها في مدينة المرفأ بالإنابة، وعدد من مديري الإدارات في البلدية، وممثلي الدوائر الحكومية والشركات المشاركة في المعرض.

    وقام الحضور بزراعة نخلة أمام صالة الأفراح في مدينة المرفأ، وتفقد المعرض الذي تضمن مشاريع التجميل والحدائق والنباتات البرية المحلية، ومعدات طرائق الري الحديثة، وأنواع الأسمدة العضوية، ومرسماً حراً، عبّر من خلاله الطلبة عن إبداعاتهم برسوم مستمدة من مناسبة أسبوع التشجير.

    وشهد الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي شارك فيها طلبة مدارس مدينة المرفأ، وشملت مسرحيات وعروضاً تناولت أهمية الزراعة والمحافظة عليها.

    وتفقد المزروعي، خلال زيارته مدينة المرفأ، مشروع حديقة الحارات «حديقة الفرجان»، واطلع على مشروع صيانة المساكن الشعبية الذي يتواصل في كل مدن المنطقة الغربية، إلى جانب تفقده حديقة الممشى وزرع شتلات من النباتات البرية المحلية.

    حديقة موارد الشارقة

    ومن جانبها، نظمت دائرة الموارد البشرية بالشارقة احتفالية بمناسبة أسبوع التشجير، بالتعاون مع بلدية مدينة الشارقة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعة، ويأتي ذلك في إطار حرصها على زيادة المساحات الخضراء، وتوعية الموظفين بأهمية التشجير وفوائده، والمحافظة على نباتات البيئة الطبيعية.

    وتضمنت فعاليات الاحتفال افتتاح حديقة الدائرة، تزامناً مع احتفال الدولة بأسبوع التشجير، ومحاضرة بعنوان «زراعة الخضراوات في حديقة المنزل»، واستضافة معرض حملة التوعية البيئية الثامنة لمرتادي المناطق البرية في الشارقة 2014-2015.

    وافتتح حديقة الدائرة عبد الله إبراهيم الزعابي، مدير فرع الدفين بدائرة الموارد البشرية، موضحاً أن الدائرة تسهم سنوياً في الاحتفال بهذه المناسبة، متبعة في ذلك نهج صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لزيادة الرقعة الخضراء في شتى بقاع الإمارة.

    كما قدم المهندس صفاء ياسين إمامي، رئيس قسم الزراعة في بلدية مدينة الشارقة، محاضرة «زراعة الخضراوات في حديقة المنزل».

    استدامة في خورفكان ودبا

    ونفذت بلديتا خورفكان ودبا عدداً من الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تهدف إلى تحقيق الاستدامة والتنمية الزراعية، بمناسبة أسبوع التشجير.

    وافتتح المهندس حسن سالم اليماحي، مدير بلدية دبا، المعرض الطلابي الخاص بالنباتات الطبية، إلى جانب المرسم الحر، وقام بغرس شجرة داخل الحديقة، يرافقه عدد من مسؤولي الدوائر.

    طباعة Email