00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«خليفة الإنسانية» تنفذ المرحلة 2 من مساعداتها في تونس

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ فريق من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تنفيذ المرحلة الثانية من حملة المساعدات للأسر المتضررة من موجة البرد والفيضانات في تونس.

وقال مصدر مسؤول بالمؤسسة إن هذه المساعدات تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح أن الجزء الثاني من الحملة يستهدف 35 ألف أسرة تونسية معوزة في الولايات التي لم تشملها الحملة في مرحلتها الأولى التي نفذت خلال شهر يناير الماضي، وهذه الولايات هي باجة والقيروان وسيدي بوزيد ومدنين وصفاقس والمنستير واريانة وسوسة والقصرين وجندوبة، وهي موزعة بين شمال ووسط وجنوب البلاد. وتتمثل الحملة في مساعدات عينية تسلم مباشرة إلى الأسر المعوزة.

وقد أطلقت المرحلة الثانية من توزيع المساعدات بحضور عبد الله حسن الشامسي القائم بأعمال سفارة الدولة لدى الجمهورية التونسية وفريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والسيد محمد الخويني رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية.

ونوه رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بهذه المبادرة التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مشيداً بالدعم الذي تقدمه لتونس. وقال إن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية كانت حاضرة منذ بداية الأزمة التي خلفتها موجة البرد والفيضانات الأخيرة، حيث حرصت على تقديم المساعدة القيمة للمتضررين.

وأوضح أن الإمارات كانت جاهزة لتقديم المساعدة منذ بداية هذه الأزمة، حيث تشمل المرحلة الثانية من توزيع المساعدات 35 ألف أسرة. وقال إن الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي يتقدم بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لهذه المكرمة التي تنفذ برعاية كريمة من سفارة دولة الإمارات في تونس.

وأوضح أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تتابع تنفيذ الحملة أولاً بأول، حيث يقوم الفريق المنفذ للحملة بزيارات ميدانية يتابع خلالها عمليات التوزيع في كل الولايات التي تشملها الحملة للاطمئنان مباشرة على وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها، مشيراً إلى أن هذه الزيارات ستسمح لفريق مؤسسة خليفة الاطلاع مباشرة على مدى حاجة الأسر المعوزة لهذه المساعدات ومدى اعتزازها كذلك بهذه اللفتة الكريمة من قبل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

طباعة Email