00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفتتح مركزاً جديداً في الكفاف بديلاً للكرامة قريباً

بلدية دبي تبدأ التعريف ببرنامجها للحكومة الذكية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت بلدية دبي المرحلة الثانية من ورشة العمل المكثفة التي أعدتها إدارة تقنية المعلومات بالبلدية، للتعريف ببرنامجها للحكومة الذكية، والتي أقيمت أمس. وقد أناب المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام البلدية، محمد عبد الكريم جلفار مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، لافتتاح الورشة التي حضرها مساعدو مدير عام بلدية دبي ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام ورؤساء فرق العمل المتعددة في البلدية.

ومن جهة أخرى قررت بلدية دبي، بناء وتجهيز مركز جديد لها في منطقة الكفاف في بر دبي، ليحل مكان مركز الكرامة الحالي، صرح بذلك عبيد سالم الشامسي مساعد مدير عام بلدية دبي لقطاع الدعم العام، وقال إن المركز الجديد سوف يكون على غرار مركزي المنارة والطوار، وسيتم دعمه بحزمة كبيرة من الخدمات، تشارك فيها دوائر محلية ودوائر اتحادية، إضافة إلى خدمات للقطاع الخاص، تخدم وترتبط بالخدمات الحكومية.

وقال لوتاه: بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بتحويل كافة الأعمال في الإمارة إلى المفهوم الذكي في التعامل مع احتياجات الجماهير والمتعاملين وأن تقوم كل دائرة في الإمارة بإعداد برامجها الخاصة لتطبيقات الحكومة الإلكترونية والتزاما من بلدية دبي بتطبيق هذه التوجيهات أطلقت البلدية برنامج إدارة التغيير الذي يشمل البرنامج المتكامل للحكومة الذكية ومن قبله أطلقت برنامج دبي السعادة.

خطة عمل

وأضاق لوتاه: إن خطة عمل التوعية الشاملة بمتطلبات برنامج بلدية دبي للحكومة الذكية شملت من بين ما اشتملت عليه عمل ورش عمل لكل من العاملين بإدارة تقنية المعلومات وأيضا لمساعدي المدير العام ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والشعب بالبلدية لاستعراض تطوير البرمجيات الخاصة بالبلدية وإعداد الكوادر العاملة في البلدية والإدارات المتعددة والجمهور لتفهم متطلبات البرنامج وكذلك كيفية عمل التطبيقات المتعددة.

الالتزام ببرنامج الحكومة

وتحدث في الورشة المهندس محمد الزفين مدير إدارة تقنية المعلومات، وقام بتوضيح طبيعة الورشة التي تشمل الالتزام ببرنامج الحكومة الذكية لبلدية دبي وهو ثلاثة مسارات أساسية والأول يتعلق بالحكومة الذكية والثاني بالمدن الذكية والثالث الذي يأتي تتويجا للمسارين الآخرين وهو الحكومة المتحركة والتي يمكن إجراء كافة المعاملات الخاصة بالجمهور عن طريق الهواتف المتحركة الذكية.

أهداف ونطاق عمل

وقام المهندس الزفين بإعطاء نبذة عن البرنامج وأهدافه ونطاق العمل وفترة التنفيذ ومراحل العمل ومن ثم أوضح أن ما قد تم انجازه من البرنامج حتى وقتنا الحالي يشمل تطبيق نظام مؤسسي شامل مع تحديث خدمات البلدية بحيث يكون العمل هو مركز ومحور اهتمام البلدية والخدمة وكذلك الربط مع الجهات الحكومية الأخرى من أجل التسهيل على العميل وعدم الازدواجية وتحديث بوابة خدمات البلدية وإطلاق الخدمات على الهواتف الذكية.

وأوضح الزفين أن البلدية لديها أكثر من 350 خدمة تقدمها للجمهور فهي مطالبة دائما بتحديث هذه الخدمات وهو ما تقوم به حاليا عبر قنوات الاتصال عن طريق ثلاث مراحل ومن المتوقع أن ينتهي العمل بالمرحلة الأولى في شهر مايو القادم وسوف تشمل ما يزيد عن 60 خدمة، مع اجتهاد الإدارة في أن تنجح في إنهاء المرحلتين الأخريين قبل نهاية العام الجاري.

استلام في يوليو

وفيما يخص المبنى الجديد قال عبيد سالم الشامسي أنه سوف يتم استلامه من الشركة المنفذة في نهاية يوليو القادم، لتبدأ فوراً أعمال تجهيز المبنى من تأثيث وتقنيات حديثة.

وأشار إلى أن مراكز البلدية (الطوار والكرامة والمنارة وحتا)، استقبلت أكثر من 1.5 مليون مراجع خلال العام الماضي 2014، أنجزوا معاملاتهم لمختلف الدوائر المحلية والاتحادية، حيث إن مراكز البلدية تضم، إضافة إلى خدمات بلدية دبي، خدمات أخرى، تقدمها عدد من الدوائر، مثل هيئة الطرق والمواصلات وإدارة الإقامة وشؤون الأجانب، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة تنمية المجتمع، إضافة لخدمات مؤسسات اتحادية، كوزارة العمل وهيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية، كذلك خدمات القطاع الخاص، مثل اتصالات وبنوك وإيجاري وخدمات دعم أخرى مساندة، واختتم عبيد الشامسي قوله إن المركز الجديد يقام على شارع الشيخ خليفة بن زايد، بجوار حديقة زعبيل، وبمقربة من خدمات عامة حيوية، كمحطة مترو الجافلية، ومبنى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

افتتاح حديقتين

من جهة أخرى، وضمن فعاليات أسبوع التشجير 35، افتتحت بلدية دبي حديقتي المحيصنة 3 والورقاء 4، حيث قام محمد جلفار مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، بافتتاح حديقة المحيصنة الثالثة، بحضور المهندس صلاح أميري مساعد المدير العام لقطاع خدمات البيئة والصحة العامة، وعدد من المسؤولين في الدائرة.

وتصنف حديقة المحيصنة 3 ضمن حدائق الأحياء السكنية التي تقدم خدماتها الترفيهية لسكان وعائلات منطقة المحيصنة الثالثة، ويشمل المشروع العديد من المرافق الترفيهية، كمناطق ألعاب الأطفال لفئات عمرية مختلفة ومسار للمشي، بالإضافة إلى الممرات ومناطق الجلوس.

وفي نفس الإطار، قام عبيد سالم الشامسي مساعد المدير العام لقطاع الدعم العام، بافتتاح حديقة الورقاء 4، بحضور محمد جلفار مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، والمهندس صلاح أميري مساعد المدير العام لقطاع خدمات البيئة والصحة العامة وعدد من المسؤولين.

وتصنف هذه الحديقة ضمن مجموعة حدائق الأحياء السكنية المخصصة لخدمة سكان المناطق، وهي مخصصة لخدمة سكان منطقة الورقاء الرابعة، وتبلغ مساحة الحديقة الإجمالية حوالي 5700 متر مربع.

ويتضمن تصميم الحديقة استراحات للجلوس ومناطق ألعاب الأطفال، تناسب المراحل السنية من 3 سنوات إلى 12 سنة، منها ما هو مظلل، وجزء آخر منها مكشوف، والألعاب حديثة تتوفر فيها مواصفات الأمن والسلامة، بالإضافة إلى المقاعد والإنارة التجميلية. وتحتوي الحديقة على 250 متراً مربعاً من الزهور، و360 متراً مربعاً من مغطيات التربة، و61 شجرة، و9 من أشباه النخيل.

18 ألف بلاغ

شهد مركز الاتصال ببلدية دبي، والمخصص لتلقي استفسارات وشكاوى الجمهور خلال العام الماضي، نشاطاً مكثفاً بلغ نحو 18 ألف بلاغ، وذلك في إطار الخدمات الجماهيرية التي تقدمها البلدية لكافة المراجعين على مدار الساعة، وتقوم بإحالتها إلى الجهات المختصة، ولا يشترط لتلقي شكاوى الجماهير أن تتعلق بالبلدية فقط، بل بكل الدوائر التي لها علاقة بالبلدية صرح بذلك إبراهيم دشتي رئيس مركز الاتصال بالبلدية، مشيراً إلى أن عدد المكالمات التي وردت إلى مركز الاتصال الذي يحمل رقم 800900، قد بلغت في عام 2013 حوالي 349 ألفاً و497 مكالمة، فيما ارتفع العدد في 2014 إلى 367 ألفاً و492 مكالمة، وبلغ عدد البلاغات المستلمة بمركز البلدية خلال عام 2013 حوالي 126 ألفاً و349 بلاغاً، وارتفع العدد بعد ذلك ليصل إلى 130 ألفاً و854 بلاغاً في عام 2014. وكانت أكثر الخدمات المطلوبة، طلبات رش الحشرات المنزلية وسحب مياه المجاري.

طبيعة البرنامج

أكد المهندس محمد الزفين أن البلدية سوف تعد ورشة عمل أخرى للمتعاملين، لتوضيح طبيعة البرنامج وكيفية التعامل معه واستطلاع رأيهم في البرنامج، في إطار الشفافية التي تمارسها، وفي الإطار الأهم أن العميل هو هدف رئيسي للبلدية.

تكريم المشاركين في «تطبيق الحيوانات الأليفة»

 

 

كرم محمد عبد الكريم جلفار مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، بحضور المهندس محمد عبد الله الزفين مدير إدارة تقنية المعلومات ببلدية دبي، الفائزين الذين شاركوا باقتراح اسم لتطبيق الحيوانات الأليفة، والذين تم اختيار مقترحاتهم ودخولهم بالسحب على عدد 2 جهاز iPhone 6، و5 أجهزة Galaxy Tab3، حيث وقع الاختيار للتطبيق على اسم أليف Aleef.

وذكر مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، أن بلدية دبي بصدد إطلاق أول تطبيق ذكي من نوعه يعنى بالحيوانات الأليفة في إمارة دبي، وذلك لدعم توجهات الحكومة للانتقال إلى الحكومة الذكية، وفي إطار عناية بلدية دبي بصحة وسلامة المجتمع، ووعيها بمدى انتشار تعامل الأفراد مع الحيوانات الأليفة من قطط وكلاب وغيرها، وضرورة التأكد من صحة وسلامة هذه الحيوانات، بتوفير بيئة آمنة للتعامل معها، ضمن إطار خدمي ومجتمعي.

سلامة المواد الاستهلاكية

نظم قسم سلامة المواد الاستهلاكية بإدارة الصحة والسلامة العامة ببلدية دبي، مؤخراً، ورشة عمل بعنوان «مناقشة آلية التفتيش الميداني على المواد الاستهلاكية» في مركز المنارة، وذلك حرصاً على تقديم خدمات متميزة للعملاء، تتجاوز توقعاتهم، وسعياً لتسهيل إجراءات العمل وتقديم خدمات جديدة ذكية، صرح بذلك مهندس مروان المحمد مدير إدارة الصحة والسلامة العامة. وقالت الدكتورة نسيم محمد رفيع رئيس قسم سلامة المواد الاستهلاكية، إنه تم وضع خطة توعوية لهذا العام، طبقاً لما تبين من نتائج خلال العام الماضي، حيث بلغت نسبة مطابقة المواد الاستهلاكية في السوق المحلي 61 %، ومستوى التزام للمؤسسات ذات العلاقة يصل إلى 81 %.

طباعة Email