00
إكسبو 2020 دبي اليوم

42 % نسبة الإناث المؤمن عليهن و58 % للذكور

مليارا درهم رواتب متقاعدي أبوظبي 2014

ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

بلغ عدد المتعاملين المستفيدين من خدمات صندوق أبوظبي للمعاشات 86 ألفاً و755 متعاملاً، بينهم 72,886 من المؤمن عليهم مع نهاية العام 2014، بزيادة نسبتها 14% مقارنة مع عام 2013، وتشكل الإناث نسبة 42% من المؤمن عليهم، بينما تبلغ نسبة الذكور 58%.

ووفقاً لأحدث الإحصائيات التي أعلن عنها أمس في مؤتمر صحافي عقد في مقر الصندوق فقد بلغ إجمالي المنافع التقاعدية المدفوعة خلال عام 2014 حوالي ملياري درهم، فيما وصلت قيمة الاشتراكات خلال الفترة ذاتها حوالي 4.1 مليارات درهم.

وعلى صعيد عدد المتقاعدين فقد بلغ 5 آلاف و607 متقاعدين، وعدد المستفيدين 8 آلاف و262 مستفيداً من أبناء المتقاعدين المتوفين. ويبلغ متوسط سن التقاعد في الإمارة 53 سنة، ويتوزع المؤمن عليهم على القطاعات كالتالي: الحكومي: 43,533 والقطاع شبه الحكومي: 23,587 والقطاع الخاص 5,766 مؤمناً عليه. وبلغ متوسط سن الالتحاق بالعمل في إمارة أبوظبي في الصندوق 26 سنة.

وتفصيلاً فقد أكدت فاطمة الشريقي مدير إدارة الاتصالات المؤسسي في صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي خلال المؤتمر الصحافي أن صندوق أبوظبي للمعاشات حقق خلال عام 2014 العديد من الإنجازات والمشاريع، وفقاً إلى خطته الاستراتيجية الخمسية، والتي تصب جميعها في استراتيجية الصندوق في الوصول إلى تطبيق المعايير العالمية بمجال الخدمات التقاعدية، والعمل جنباً إلى جنب مع حكومة أبوظبي لتطبيق استراتيجية 2030.

خطة خمسية

وقالت إن الخطة الاستراتيجية الخمسية للصندوق تم وضعها لتتماشى مع أهداف الحكومة ولتجسد رؤيتها، إذ تحتوي على عشرة أهداف استراتيجية رئيسية تم تصميمها واختيارها بعناية إلى جانب مبادرات استراتيجية وتشغيلية تحت كل هدف لضمان تحقيقه، حيث تهدف استراتيجية الصندوق بشكل عام إلى تبسيط وأتمتة العمليات سعياً لرفع كفاءة وإنتاجية الخدمات المقدمة للمتعاملين، وضمان استمراريتها ومواكبة استراتيجية الحكومة نحو التوجه للحكومة الذكية، وذلك لضمان سهولة الوصول إلى الخدمات من أي مكان وفي أي وقت بالإضافة لانسيابية تبادل المعلومات بين الصندوق والجهات ذات العلاقة. كما تهدف الاستراتيجية إلى الاعتماد على الإحصائيات السكانية والاجتماعية والعلوم الإكتوارية لاحتساب وتوقع المخاطر المالية مستقبلاً علاوة على وضع خطط استثمارية طويلة الأمد تأخذ بعين الاعتبار منهجيات الحوكمة وإدارة المخاطر.

ولضمان أن تنصب كافة المشاريع والجهود المبذولة من قبل الإدارات المختلفة للصندوق في تحقيق رؤية الصندوق وإنجاز أهدافه الاستراتيجية، تم وضع خطط استراتيجية لكافة الإدارات والدوائر في الصندوق لتدعم الخطة الاستراتيجية للصندوق، واحتوت كل خطة على عدد من الأهداف الاستراتيجية والتي يتم قياسها ومراقبتها بمؤشرات أداء مختلفة.

مستفيدون

فقد بلغ عدد المتعاملين المستفيدين من خدمات صندوق أبوظبي للمعاشات حتى نهاية شهر ديسمبر 2014 حوالي 86 ألفاً و755 متعاملاً، بينهم 72,886 من المؤمن عليهم بزيادة تقدر بـ 14% مقارنة مع عام 2013. وتشكل الإناث نسبة 42% من المؤمن عليهم بينما تبلغ نسبة الذكور 58%. ويتوزع المؤمن عليهم على القطاعات كالتالي: الحكومي: 43,533 والقطاع شبه الحكومي: 23,587 والقطاع الخاص 5,766 مؤمناً عليه. وبلغ متوسط سن الالتحاق بالعمل في إمارة أبوظبي في الصندوق 26 سنة.

وفي المقابل بلغ عدد الجهات المسجلة لدى الصندوق 2,833 جهة منها 200 جهة حكومية و122 شبه حكومية و2,511 جهة قطاع خاص، حيث شهدت أعداد جهات العمل المسجلة في الصندوق تزايداً مستمراً منذ إنشاء الصندوق وبخاصة شركات القطاع الخاص، الأمر الذي يعكس التطور الاقتصادي والاستثماري الذي تشهده الإمارة، مما يدل على مشاركة أبناء الإمارات في العمل بالقطاع الخاص.

بينما بلغ عدد المتقاعدين و5 آلاف و607 متقاعدين، وعدد المستفيدين 8 آلاف و262 مستفيداً من أبناء المتقاعدين المتوفين. ويبلغ متوسط سن التقاعد في الإمارة 53 سنة، ويعد بلوغ سن التقاعد هو أكثر الأسباب للإحالة للتقاعد في الإمارة.

وبلغت مجموع المنافع التقاعدية المدفوعة خلال عام 2014 حوالي ملياري درهم، بينما بلغت قيمة الاشتراكات حوالي 4.1 مليارات درهم.

رؤية

وتلبيةً لرؤية الحكومة في تعزيز مسألة التوطين، يأخذ صندوق أبوظبي للمعاشات على عاتقه هذه المهمة باعتبارها واحدة من أولوياته الاستراتيجية وبما يتوافق مع رؤية أبوظبي 2030 والسياسة التي تنتهجها حكومة إمارة أبوظبي على هذا الصعيد، حيث نجح الصندوق في تحقيق نسبة توطين بلغت 73,4% خلال العام 2014، وهي النسبة القياسية التي تجعل منه من روّاد عملية التوطين في القطاع الحكومي. حيث توزعت النسب بين 38,46% للإناث و34,91% للذكور مما يؤكد قدرة الصندوق على الوصول إلى هدفه مع نسبة 90% في العام 2018.

وفي مجال خدمة المتعاملين، فقد تم الانتهاء من عدد من المشاريع التي تندرج تحت الهدف الاستراتيجي التميز في خدمة المتعاملين وبينها افتتاح مكتب الصندوق في مدينة العين والذي يهدف إلى توفير كافة خدمات الصندوق للمتعاملين القاطنين في المدينة وبلغ مجموع المتعاملين الذين تمت خدمتهم من خلال مراكز خدمة المتعاملين للصندوق 12535 متعاملاً، بينما بلغ عدد المكالمات الواردة لمركز الاتصال 46625 مكالمة.

كما حرص الصندوق خلال العام 2014 على القيام باستطلاعات رضا المتعاملين التي حققت 85% في النصف الأول من 2014، إضافة إلى وضع عدد من مؤشرات الأداء المختلفة التي تعنى بقياس عمليات تقديم الخدمات في الصندوق، وذلك من لحظة دخول المتعامل لمكتب خدمة المتعاملين وحتى لحظة خروجه منه. ويتم متابعة مؤشرات الأداء ومراقبتها بشكل شهري من قبل الإدارة العليا للتأكد من بلوغها الأهداف المنشودة التي وضعت لأجلها.

توعية

يحرص الصندوق على زيادة وعي المواطنين بقانون المعاشات والتعرف إلى حقوقهم وواجباتهم تجاه الصندق، وذلك من خلال ورش توعوية ينظمها فريق التوعية والإرشاد للمؤمن عليهم العاملين في القطاعات المختلفة وبلغ عدد الورش التي قام بها الفريق 100 ورشة خلال عام 2014 قام من خلالها بزيارة العديد من الجهات مثل طيران الرئاسة، شركة جاسكو، شركة مبادلة للبترول، الحصن للغاز، شركة العين للتوزيع، بنك الخليج الأول وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض وغيرها من الجهات.

كما يحرص الصندوق على تقديم الورش التوعوية لجهات العمل من أجل زيادة نسبة امتثال الجهات في تسديد الاشتراكات الشهرية في وقتها المحدد وتسليم البيانات الصحيحة للمؤمن عليهم واستكمال المستندات المطلوبة لتقديم خدمات الصندوق، وفي هذا الصدد نجح الصندوق في رفع نسبة امتثال الجهات بنسبة ملحوظة منذ مطلع عام 2014.

إطلاق مشروع كفاءة لتحسين إنتاجية الصندوق

 

تنفيذاً لاستراتيجية صندوق أبوظبي للمعاشات، وبشكل خاص للهدف الاستراتيجي الخاص بتحسين الإنتاجية، تم إطلاق مشروع ذكاء الأعمال «كفاءة» الذي صممت هيكليته بشكل يعتمد على أفصل الممارسات في هذا المجال وبالتعاون مع شركة آي بي إم (IBM) الشركة الأفضل في مجال تطوير الحلول عالمياً.

كما يأتي المشروع نظراً للحاجة الملحة لدى الصندوق للتوصل إلى نظام يعطي القدرة على استخراج المؤشرات والتقارير اليومية عن كافة العمليات التشغيلية في الصندوق، كما أنه يهدف إلى قياس مدى التزام جهات العمل بتوريد البيانات الخاصة بتحصيل مبالغ وبيانات الاشتراكات الشهرية للمؤمن عليهم لدى الصندوق، أو سداد المبالغ المترتبة عليهم في أوقاتها.

مشروع

وجاء المشروع الذي تم الانتهاء من 75% منه خلال 2014 من خلال العمل المشترك ما بين مكتب إدارة المشاريع والإدارة المالية، كما يعتبر من أفضل الممارسات على مستوى العالم، حيث إن الصندوق يعد من أوائل الجهات التي تطبيق مثل هذا النظام الذي يتيح التحكم ومراقبة مستوى الأداء وعملية الإنجاز، ومن المقرر تدشينه بالكامل خلال السنة المقبلة.

ومن حيث الخدمات الذكية، أطلق الصندوق خلال شهر مارس الماضي تطبيقه الخاص بالهواتف الذكية والذي يضم عدداً من الخدمات تتمثل في حساب مكافآت التقاعد. ويساعد هذا التطبيق على تتبع حالة طلبات المتعاملين المقدمة للصندوق من خلال هواتفهم المحمولة، مما يغنيهم عن التواصل مع مركز الاتصال أو مكتب خدمة المتعاملين لمتابعة حالة الطلبات، ومن أجل التسهيل على مستخدمي التطبيق فإنه لا يتوجب عليهم تعبئة نموذج خدمات التطبيق في كل مرة، وإنما يتم استرجاع المعلومات المطلوبة من الملف الشخصي للمستخدم والذي يقوم بإنشائه فور تنزيله للتطبيق.

كما يضيف التطبيق قناة اتصال جديدة لاستقبال ملاحظات ومقترحات المتعاملين، والإجابة على استفساراتهم وتساؤلاتهم وبلغ عدد مرات تنزيل التطبيق أكثر من (5,518) مرة، وبالإشارة للخدمات الإلكترونية للصندوق فقد قام الصندوق من منطلق العمل الدءوب لتحسين آليات وأنظمة الإجراءات والمعاملات بين الصندوق وبين جهات العمل بترقية إجراءات المعاملات بين الطرفين لتصبح رقمية 100% وذلك لضمان جودة الخدمات وسرعتها وزيادة دقة المعلومات، فيقدم الصندوق من خلال بوابته الإلكترونية (17) خدمة مخصصة لجهات العمل المسجلة لدى الصندوق مقارنة بـ (13) خدمة إلكترونية مصنفة كخدمات عامة مقدمة للمتقاعدين والمستحقين والمؤمن عليهم وجهات العمل، وبلغ عدد المعاملات الإلكترونية التي تم إنجازها من خلال البوابة الإلكترونية للصندوق خلال عام 2014 حوالي (39) ألف معاملة.

الدفع الإلكتروني

وتعزيزاً لتواصله مع المتعاملين وتسهيل خدمات الدفع، أطلق الصندوق بالتعاون مع كل من وزارة المالية وبنك أبوظبي الوطني خدمة بوابة الدفع الإلكتروني التي تشمل العديد من الخدمات مثل القدرة على دفع الاشتراكات عن طريق الموقع الإلكتروني للصندوق وباستخدام بطاقة الاعتماد أو الدرهم الإلكتروني. بالإضافة لخدمة «إيصال الإيداع البنكي الإلكتروني» التي تتيح الفرصة لجميع الجهات والمؤسسات بتعبئة قسيمة إيداع الاشتراكات إلكترونياً من خلال البوابة الإلكترونية للصندوق ثم طباعتها وإيداع المبلغ لدى البنك،

واعتمد الصندوق ومن خلال اتفاقية مع هيئة الهوية بطاقة الهوية «الذكية» كمصدر رئيسي لدعم الخدمات الإلكترونية التي يقدمها الصندوق، وذلك عبر الاستفادة من البيانات والمعلومات التي توفرها الهيئة لأغراض إثبات الشخصية والتحقق من هويّات المتعاملين، إذ يعتبر الصندوق من أوائل الجهات الحكومية التي تعتمد رقم الهوية في كافة خدماتها بنسبة 99%.

ولضمان استخدام كافة المتعاملين للخدمات الإلكترونية بسهولة، قدم الصندوق خدمة الدعم الفني للإجابة عن كافة تساؤلات واستفسارات المتعاملين وجهات العمل، فيما يخص خدمات الصندوق الإلكترونية حيث بلغ عدد المكالمات المستلمة والصادرة عبر هذه الخدمة خلال عام 2014 حوالي 17,359 مكالمة.

وخلال مطلع العام انضم الصندوق إلى مركز الاتصال الموحد لحكومة أبوظبي.

وفي مجال الربط الإلكتروني وتبادل المعلومات وحرصاً على تقديم أفضل الخدمات والمساعدة في إنشاء شراكات مع القطاعات المختلفة في الإمارة والدولة، قام الصندوق في عام 2014 بالربط الإلكتروني مع هيئة أبوظبي للإسكان وهيئة الإمارات للهوية لتنضما لقائمة الجهات التي يرتبط معها الصندوق إلكترونيا والتي تشمل كل من مجلس أبوظبي للتوطين، مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وزارة شؤون الرئاسة، دائرة التنمية الاقتصادية، دائرة القضاء في أبوظبي، وزارة الشؤون الاجتماعية.

تمكين

من أجل تعزيز ثقافة الخدمات الإلكترونية وتمكين المتقاعدين من استخدام الخدمات الإلكترونية والذكية للخدمات الحكومية، اشترك الصندوق في برنامج «المواطن الإلكتروني» الذي ينظمه مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، والذي يهدف إلى تزويد الملتحقين من المتقاعدين بالمهارات الأساسية للحاسب الآلي والإنترنت.

أما بالنسبة للمتقاعدين من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة غير القادرين على الوصول لمبنى الصندوق، فيتولى برنامج «تواصل» القيام بزيارتهم في منازلهم وتقديم خدمات الصندوق لهم، كما أن أعضاء الفريق يقومون بالاتصال بالمتقاعدين من يبلغ سنهم أكبر من 70 عاماً بالإضافة للتواصل مع حالات التوريث الجديد، وبلغ عدد الاتصالات التي أجراها الفريق مع هذه الفئة 2311 اتصالاً، بالإضافة لأربع زيارات.

طباعة Email