العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تقرير: فريق الفزعة يوفر بيئة آمنة لموظفي مؤسسة الإسكان

    على مدار خمس سنوات، حقق فريق الفزعة بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان العديد من النجاحات والإنجازات التي أسهمت في توفير بيئة آمنة ومناسبة للموظفين خالية من الحوادث والإصابات، تعزز من دوره في الاستجابة للأحداث والطوارئ في أي وقت مهما كان حجمها ونوعها، وتمنح الفرصة لأعضاء الفريق للتطوير من قدراته ومهاراته، إضافة إلى اعتماده البرامج الفاعلة والخطط المدروسة ما يجنب المؤسسة آثار وتبعات الحالات الطارئة التي قد تواجه المؤسسة، والمحافظة على أمن المعلومات التقنية، والاستجابة للحالات الطارئة لمساكن المواطنين المتضررين إنشائياً أو من الحريق.

    وتأسس فريق الفزعة في عام 2009 ، حيث تم تشكيل (4) فرق تنفيذية متمثلة بفريق الفزعة لإدارة تقنية المعلومات، (وفريق الفزعة ) لإدارة الإشراف الهندسي، (وفريق الفزعة ) للشؤون الإدارية، (وفريق الفزعة ) لإدارة المشاريع الهندسية، بهدف القيام بكل ما هو لازم وضروري بشأن حدث يطرأ على المؤسسة أو يضر بمصالحها أو بمواردها أو ممتلكاتها. وأكد المهندس برهان عبد الرحمن الحباي مساعد المدير التنفيذي للشؤون المالية والدعم المؤسسي بالمؤسسة، وقائد (فريق الفزعة) أن الفريق ظل على مدار خمس سنوات يقدم ما في وسعه لتوفير بيئة خالية من الحوادث والإصابات.

    وأشار الحباي إلى الإنجازات التي حققها فريق الفزعة خلال العام الماضي 2014 والتي كان من أبرزها : ترشيح 23 لبرنامج المسعف الداخلي بالتنسيق مع إدارة الموارد البشرية بالمؤسسة، وعمل دورة الإسعافات المتقدمة للمرشحين في مركز الإسعاف الموحد على دفعتين.

    أما عن الحالات الطارئة التي قام بمتابعتها فريق الفزعة لإدارة الإشراف الهندسي حيث تابع الفريق 20 حالة بلاغ منها: 13 حالة تشكل خطورة وتحتاج لتدخل عاجل، تم معالجة حالتين وجارية صيانة لمسكن حالتين، أما باقي الحالات فتم تحويلها إلى قطاع الإسكان لعمل اللازم من قبلهم، و7 حالات عادية ولا تشكل خطورة على الملاك، كما أصدر الفريق عددا من التعاميم من أهمها 7 للإسعافات الأولية، و5 إرشادات للسلامة الخاصة بالدفاع المدني، و2 للتطوع في حالات حدوث أي طوارئ وبرنامج المسعف الداخلي.

    طباعة Email