العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تحدث في اليوم المفتوح بديوان الوزارة

    النعيمي: 98 % نسبة إنجاز مشاريع «الأشغال»

    التقى معالي الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة، بموظفي الوزارة والمكاتب التابعة لها، بحضور المهندسة زهرة العبودي، وكيلة الوزارة، والوكلاء المساعدين، ومديري الإدارات، إذ تندرج هذه اللقاءات في اليوم المفتوح، ضمن أجندة الوزارة السنوية التي تتقاطع بشكل أساسي مع النهج الذي تتبناه قيادة دولة الإمارات.

    بهدف خلق قنوات تواصل مباشرة مع العاملين في الميدان، والمتابعة الميدانية المنتظمة للخطط والمشاريع والمبادرات، والالتقاء بالموظفين، والوقوف على مقترحاتهم والاستماع لهم، لما لذلك من دور بارز في تطوير العمل، وتعزيز ولائهم المؤسسي.

    وقال معالي وزير الأشغال: تنتهج حكومة دولة الإمارات سياسة التميز والريادة، ضمن منظومة تعد فريدة من نوعها على مستوى العالم، ويأتي هذا النوع من الملتقيات، دافعاً ومحفزاً لفرق العمل الحكومية للوصول إلى رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى وضع الإمارات في مصاف أفضل دول العالم.

    كما أشاد بنسبة الإنجاز التي حققتها الوزارة في مشاريعها الهادفة إلى توفير بنية تحتية لدولة الإمارات لا مثيل لها، والتي بلغت الـ98 %، متفوقة بنسبة 2 % من المستهدف، كدليل واضح للمنظومة المتكاملة لوزارة الأشغال العامة، في تنفيذ مشاريعها من طرق اتحادية، ومرافق ومبانٍ حيوية تخدم البنية التحتية للدولة.

    وأضاف: من الضروري أن يتسلح الموظف بخصائص التميز والابتكار في الأداء، ليحقق ما تصبو إليه حكومتنا الرشيدة، بأن تكون مؤسساتنا الحكومية في الطليعة والمراكز الأولى في مستوى وجودة الخدمات على كل الصعد والمجالات، وهذا ما تسعى إليه الدولة من خلال رؤيتها.

    وأوضح معاليه أن وزارة الأشغال تولي اهتماماً بالغاً بخلق قنوات اتصال داخلي، تماشياً مع توجه حكومة دولة الإمارات، المتمثلة في تعزيز قنوات الاتصال بين الإدارة العليا والموظفين، التي بدورها تسهم بشكل مباشر في رفع كفاءة العمل والالتزام والمسؤولية، كما تساعد على تنمية روح الابتكار والإبداع لدى الموظفين، من خلال استفادتهم من مختلف القضايا التي تمت مناقشتها وطرحها خلال هذه اللقاءات.

    وأكد أن وزارة الأشغال العامة تفخر بكونها بيئة مثالية للإبداع وحاضنة نموذجية للمتميزين، ومحيطاً خصباً لتقديم الأفكار والإبداعات، داعياً إلى ضرورة تنمية الذات من خلال التعلم الذاتي المستمر، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، والاستفادة من مختلف التجارب المحلية التي تزخر بها الدولة، وتطبيق ذلك في مختلف ميادين العمل، ولافتاً إلى أن قيادة الدولة كثيراً ما تؤكد مبدأ تبادل التجارب والاستفادة منها.

    ولفت إلى أن مثل هذه اللقاءات ستسهم في عملية البناء والتطوير ضمن منظومة عمل تتميز بالمرونة والشفافية والعمل بروح الفريق الواحد، معرباً عن عن تقديره لجميع جهود الموظفين التي انعكست من خلال جميع المشاريع التي تعمل على تنفيذها الوزارة والمبادرات التي أطلقتها.

    بهدف تحقيق الغاية المنشودة من رسالة الوزارة المتمثلة في الريادة العالمية في تشييد بنية تحتية مستدامة لإمارات لا مثيل لها، ورسالتها المبنية على أساس تحقيق التنمية المستدامة في تخطيط وتشييد وصيانة مشاريع البنية التحتية، وتنظيم قطاع إسكان المواطنين، من خلال الأداء المؤسسي المتميز، وفق أعلى المعايير العالمية، وبالشراكة مع الجهات ذات الصلة، وهو ما أكدته رؤية الإمارات 2021.

    إنجازات

    وتحدثت حصة السويدي، مديرة إدارة تقنية المعلومات، في عرضها، عن الإنجازات التي حققتها الوزارة في مختلف المجالات ذات العلاقة، ولفتت إلى أن الوزارة تمكنت من حجز مكانتها بين الجهات الحكومية الأفضل، في مجال تسخيرها التكنولوجيا وتقنية المعلومات لخدمة مختلف مجالات عمل الوزارة .

    طباعة Email