جبل جيس.. قمة الشتاء

جبل جيس متعة استثنائية في فصلي الصيف والشتاء - تصوير ــ عمران خالد

ت + ت - الحجم الطبيعي

على ارتفاع 1900 متر من سطح البحر، يلامس جبل جيس في رأس الخيمة السحاب، ويمخر بقمته الشاهقة عباب السماء، ليفرض أمام الجميع فرصة لمشاهدة مناظر خلابة ستبقى عالقة في الذهن تأبى النسيان، طالما كانت تلك المشاهدات جميعها مرصودة من قمة الجبل، مثل مشاهدة السحاب تلقي بظلالها على الجبال..

ومياه الأمطار الراكدة وجريان الأودية جراء سقوط الأمطار، ولقطات أخرى لا حصر لها يمكن للعائلات والأسر مشاهدتها ضمن رحلة أسبوعية إلى جبل جيس وسواها من مناطق جبلية قريبة، تكفل قضاء يوم سار وممتع في ظل الأجواء المناخية المعتدلة والباردة في فصل الشتاء.

1900 متر

يقـع جبل «جيس» في شمال شرق إمارة رأس الخيمة، ويبعد عن مركز المدينة نحو 25 كيلومتراً، وهو امتداد لسلسلة جبال عالية في دولة الإمارات تبدو أقل ارتفاعاً منه، إذ يبلغ ارتفاع جبل جيس من سطح البحر 1900 متر تقريباً..

ويعد الجبل أعلى قمة جبلية في الدولة. ويمكن الوصول إلى الجبل بالاتجاه إلى الدوار بالقرب من مستشفى صقر، ثم تتبع لوحات إرشادية تتضمن الاتجاه إلى جبل جيس شرق الإمارة حتى الوصول إليه.

قال صالح الشحي متسلق الجبال إن المناظر الطبيعية في فصل الشتاء تبدو أكثر من رائعة، بما في ذلك الجبال والأودية والمسطحات الخضراء، أو معانقة السحب المنخفضة، وغيرها من المشاهدات بمثابة لوحات طبيعية ربانية بغاية الجمال، لاسيما أثناء صفاء السماء والأفق بعد الأمطار..

إذ يمكن رؤية الأرض على مدى ومسافات بعيدة تمتد نحو 100 كيلو متراً أو أكثر، مثل إمارة دبي وبعض الإمارات الأخرى، ناهيك عن مشاهدة البحار مثل بحر عمان شرقاً ومضيق هرمز شمالاً والخليج العربي غرباً، مما يقدم فرصا أمام هواة التصوير لالتقاط الصور النادرة.

كذلك توجد نباتات وأعشاب طبيعية لا تنمو إلا على المرتفعات العالية بحسب الشحي، لاحظها خضراء باستمرار نتيجة اعتدال المناخ، كما يوجد بعض الحيوانات والسحالي النادرة.

دون الصفر

يعتبر المناخ في أعلى الجبل فريدا من نوعه مقارنة ببقية أراضي الدولة نظراً لارتفاعه الشاهق، مما يساعد على اعتدال المناخ صيفاً بحيث لا تتجاوز درجات الحرارة الـعظمى في غالبية الأيام 30 درجة مئوية، بينما تتراوح درجات الحرارة ليلاً بين 22 و25 درجة مئوية. أما في الشتاء، تنخفض درجات الحرارة إلى دون الصفر، مما يسفر عنه تكون الجليد في أعلى قمة الجبل.

من ناحية علمية، ذكر الشحي أنه كلما ارتفعنا عن سطح البحر 150 متراً تنخفض درجة مئوية واحدة، وإذا طبقنا هذه المعادلة على جبل جيس سنجد النتيجة انخفاض الحرارة نحو 12,6 درجة مئوية خلال الأحوال الجوية الطبيعية، وقد تنخفض الحرارة إلى أكثر من ذلك وفقاً للتيارات الهوائية والرياح والمنخفضات والمرتفعات، ليصل الفرق إلى 20 درجة وفقاً لتجربة سابقة له.

نصائـح وإرشادات

أفضل اطلالة ومناظر يمكن مشاهدتها بحسب الشحي في الطريق بارتفاع 1250 متراً لإطلالة وادي غليلة والخليج العربي، ويفضل الذهاب بسيارة ذات دفع رباعي، شرط التمهل أثناء القيادة وترك مسافة كافية بين السيارات أثناء الصعود والمرور بالطرق الوعرة، ويجب الانتباه جيداً وعدم التطرف كثيراً على جانبي الطرق حرصاً على سلامة الزوار وعائلاتهم.

ولفت الشحي إلى أنه حري بالسائق عدم المجازفة أثناء سقوط الأمطار بالذهاب والصعود للطريق إلى أعلى الجبل، نظراً لوجود فرص للانهيارات المحتملة والانزلاقات، وجريان الأودية والشعاب، مما يشكل خطورة نسبياً.

كذلك يجب الحذر أثناء التوقف وسقوط الأمطار للنظر والاستمتاع ببعض الاطلالات الشديدة، خوفاً من السقوط أو الانزلاق في بعض الأماكن الخطرة، ولعل أهـم الوديان التي تنحدر من الجبل بصورة رئيسية وادي غليلة، ثم وادي شحة وبعض الروافد الأخرى لهذه الأودية.

طباعة Email