مواقع جديدة لإنشاء الحدائق العامة وتطوير المتنزهات والمنتجعات السياحية

افتتاح ورشة اعتماد خطة الفجيرة الاستراتيجية 2040

محمد بن حمد والأفخم والمسؤولون خلال الورشة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الشيخ المهندس محمد بن حمد الشرقي مدير دائرة الحكومة الالكترونية بإمارة الفجيرة افتتاح ورشة الاعتماد النهائي لمخرجات الخطة الشمولية الاستراتيجية لإمارة الفجيرة 2040، يرافقه المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة وعبدالله الحنطوبي نائب المدير العام التي أقيمت في فندق نوفيتيل الفجيرة (قاعة ضدنا)

بحضور أصيلة المعلا – مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة والمهندسة نوال يوسف الهنائي - مدير إدارة الشؤون الهندسية والأراضي، رئيس قسم المباني والمهندس عبدالله الخديم مدير ادارة المشاريع.

وفي مستهل الورشة ألقى المهندس محمد سيف الأفخم – مدير عام بلدية الفجيرة كلمة ترحيبية رحب فيها بالحضور شاكرا لهم تعاونهم الدائم والمستمر لتطوير وتنمية إمارة الفجيرة، وجهودهم المشتركة والمبذولة والموحدة ومشاركتهم الفعالة بخبراتهم ومعرفتهم ودعمهم في إعداد مشروع خطة الفجيرة 2040 مع بلدية الفجيرة مع الشركة المنفذة لمشروع إمارة الفجيرة 2040 شركة رامبول مسلطا الضوء على أهداف الخطة الشمولية بالفجيرة للعام 2040 التي يتابعها بدأب سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وتركز على مواكبة النمو الحضري وتعزيز النمو الاقتصادي للإمارة وتوجيه الاستثمار نحو إنشاء الطرق وتطوير الخدمات الحضرية على المدى الطويل.

التنمية السياحية

وبالنسبة للتنمية السياحية تتضمن الخطة تنمية المواقع السياحية والحدائق في الفجيرة وتحديد عدة مواقع جديدة لإنشاء الحدائق العامة إلى جانب تطوير حدائق الأحياء السكنية والمنتجعات والعيون وفتح شبكات المتنزهات والتي يمكن أن توفر منافع اجتماعية وبيئية كبيرة فضلا عن جهود خاصة بإسكان المواطنين تتمثل في نقل الرقعة السكانية إلى مناطق جديدة مستحدثة.

وأشار الافخم إلى التحديات البيئية التي تواجهها الفجيرة في ظل تسارع مشاريع النهضة الحضارية والزيادة السكانية فهناك مسؤولية جماعية للأفراد والمؤسسات نحو البيئة والتنمية المستدامة .. وما تشهده إمارة الفجيرة من تطور ملحوظ في عجلة مشاريع التنمية والتطور الحضاري خصوصا في المشاريع الاستراتيجية الحيوية مثل المنطقة البترولية الجديدة لا يتعارض مع قيم المحافظة على البيئة بل هناك سعي دؤوب إلى تأكيد خطط التنمية في الإمارة بما يتماشى مع مبادئ وقوانين البيئة المستدامة محليا ودوليا وهي تجد كامل الرعاية والاهتمام والمحافظة عليها هي مكون أساسي في رؤية الإمارة واستراتيجيتها.

وانسجاما مع الخطة الاستراتيجية لدولة الامارات العربية المتحدة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوصيات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى حاكم الفجيرة بضرورة الاستفادة من التجارب والخبرات سواء على المستويين الاتحادي أو المحلي.

ونظرا للخبرة التي يتمتع بها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ومكتب رئاسة مجلس الوزراء، جاءت توجيهات سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة للاستفادة من تجاربهم القيمة لتعزيز الخطة الشمولية لإمارة الفجيرة 2040 .

طباعة Email